القسم : محلي - نافذة على الاردن
نشر بتاريخ : 25/06/2019 توقيت عمان - القدس 9:30:50 PM
اسحاقات: " الدعم التكميلي " ليس بديلا لـ"صندوق المعونة" واستراتيجتنا تتلخص في" فرصة – كرامة – تمكين " - فيديو
اسحاقات: " الدعم التكميلي " ليس بديلا لـ"صندوق المعونة" واستراتيجتنا تتلخص في" فرصة – كرامة – تمكين " - فيديو
الحقيقة الدولية - عمان

كشفت وزيرة التنمية الاجتماعية بسمة اسحاقات بان برنامج " الدعم التكميلي " لن يكون بديلا " لصندوق المعونة الوطنية " مؤكدة بان صندوق المعونة لن يتم الغاءه.

وقالت اسحاقات خلال لقاء خاص مساء السبت على فضائية " واجه الحقيقة ". الاستراتيجية الوطنية للحماية الاجتماعية 2019- 2025 تتلخص بثلاث محاور" فرصة – كرامة – تمكين "

وقالت خلال لقاء خاص مساء السبت على فضائية " واجه الحقيقة ". تسنند الاستراتيجية إلى السياسات القائمة واولويات عمل الحكومة للأعوام 2019 و 2025، في بناء منظومة حماية اجتماعية شاملة ومتكاملة تحصّن الأردنيين والأردنيات من الفقر وخطر الوقوع به وتمكنهم من العيش بكرامة الأمر الذي يتطلب تنسيق هذه الجهود وتوجيهها في سبيل حماية الأسر الفقيرة والمعرضة للفقر، والعمل على تصميم وتنفيذ برامج الحماية المتكاملة التي تلبي حاجات الأسر الفقيرة وتمكنهم من الإنتاج وبالتالي الاندماج اجتماعياً واقتصادياً.

وتنسجم الاستراتيجية  - بحسب اسحاقات - مع أهداف التنمية المستدامة خاصة المتعلقة بالهدف الاول القضاء على الفقر والفقر المدقع بجميع أشكاله في كل مكان، والهدف الثاني القضاء على الجوع وتوفير الأمن الغذائي، والهدف الثالث تعزيز النمو الاقتصادي المطرد والشامل للجميع والمستدام، والعمالة الكاملة والمنتجة، وتوفير العمل اللائق للجميع.

وتسلط استراتيجية الحماية الاجتماعية 2019-2025 الضوء على دور الحكومة في تأمين الحماية الاجتماعية لمواطنيها وفقا للموارد المتاحة، من خلال استهداف الفقراء والضعفاء أولا، ومن ثم جميع شرائح المجتمع حسب الخدمة المقدمة من خلال ثلاثة محاور عمل رئيسة اولها العمل اللائق: تطبيق أسس العدالة في سوق العمل وتحفيز القطاع الخاص لخلق فرص عمل لائقة تمكّن أسر الفقراء والمهمشين من الحصول عليها والاعتماد على ذاتهم اقتصاديا، والادخار لمستقبلهم حتى لا يقعوا في الفقر عند التقاعد ومواجهة الظروف الطارئة التي تستجد عليهم مثل الوفاة أو التعطل أو العجز من خلال تأمينات الضمان الاجتماعي المنصف.

اما محور الخدمات الاجتماعية فيشمل تأمين جميع الأردنيين بخدمات تعليم مبكّر وأساسي ممكّن للطلاب والطالبات، ورعاية صحية أولية وقائية وعلاجية جيدة، وبرامج حماية ممكنة للأفراد فاقدي الرعاية الأسرية السليمة.

ولفتت اسحاقات يشمل محور المساعدات المالية والعينية الاجتماعية القضاء على أشد أشكال الفقر، من خلال تأمين مستوى معقول من الدعم والمساعدات المالية والعينية التي تعزز قدرة الفقراء على تلبية احتياجاتهم الأساسية من الغذاء والمسكن والملبس والتنقل، واستهدافهم بدقة لتعزيز كفاءة الموارد المتاحة وفعالية برامج التنفيذ، ويشمل الدعم والمساعدات التحويلات النقدية التي تقدمها وزارة المالية، وصندوق المعونة الوطنية وصندوق الزكاة.

وتهدف الاستراتيجية  وفق اسحاقات الى الوصول الى منظومة حماية اجتماعية شاملة وشفافة قابلة للقياس للمساءلة والمحاسبة وتعزيز الانتاجية والاعتماد على الذات من خلال توفير بيئة عمل لائق، وفرص عمل متكافئة، وقطاعات إنتاجية ذات قيمة مضافة، والوصول إلى سوق عمل منظم ومنصف بين مختلف القطاعات الى جانب تقديم الخدمة التعليمية الشاملة والممكنة والرعاية الصحية السليمة والمنصفة للمواطنين الأردنيين بكرامة.


اما بخصوص  برنامج الدعم التكاملي قالت اسحاقات: "تكافل" تبلغ كلفته 200 مليون دينار لمدة ثلاث سنوات مخصصة من اموال خزينة الدولة ، 
وتم رصد مخصصات هذا العام وهي 35 مليون في مشروع موازنة الدولة للعام 2019 على ان يتم رصد 55 مليون في العام 2020 ومبلغ 100 مليون في العام 2021 ليصل قيمة البرنامج مع ما يقدمه صندوق المعونة الوطنية في الثلاث سنوات نصف مليار دينار ، بهدف تخفيض نسبة الفقر 35% ، وهو ما يعد اكبر برنامج في تاريخ المملكة الاردنية الهاشمية , بحيث سينتفع به في السنوات الثلاث 85 الف اسرة .

واضافت اسحاقات ان برنامج الدعم التكاملي يأتي احد المحاور الرئيسية لمحور التكافل الذي تعهدت الحكومة في تنفيذه ضمن محور دولة التكافل ويستهدف 25 الف اسرة ، وقد بدأ العمل له منذ عام تقريبا بتجهيز البنى التحتية وقواعد البيانات ، وقد بدء التسجيل نهاية الشهر الماضي وحتى 30 من هذا الشهر ، وعرضت اسحاقات للمعايير التي يستطيع من خلالها رب الاسرة الاردني ، والحامل للرقم الوطني التقدم لهذا البرنامج ، وفي مقدمتها ان لا يكون المتقدم منتفع من احد برامج صندوق المعونة الوطنية القائمة بالاضافة الى 57 مؤشر تقدم كأوزن لاولويات الاستحقاق للاسر بتسلسل تراتبي من الاشد فقرا الى الاقل فقرا .

وكشفت اسحاقات ان البرنامج تضمن الدعم النقدي المباشر للاسر بالاضافة الى الاحتياجات الاساسية تتضمن خمس برامج رئيسية تشمل :-منح 50 الف اسرة تأمين صحي ، 5 الالف اسرة تستفيد من انظمة توليد الطاقة المتجددة ، 10 الاف اسرة للاستفادة من برامج النقل ، 100 الف طالب من برنامج التغذية المدرسية ، ليبلغ اجمالي الاسر المستفيدة 190 الف اسرة من هذا البرنامج .

وعن موعد استلام الاسر المستحقة للدعم عبر هذا البرنامج أشارت وزير التنمية الى ان تقديم الدعم والصرف سيكون في نهاية شهر اب وايلول القادين على ابعد تقدير ، حيث ان مجلس الوزراء قد حدد مدة التسجيل لهذا البرنامج بشهر ، وتحتاج عملية التدقيق والمراجعة والتأكد من صحة البيانات وفق الاسس والمعايير المنشورة بعض الوقت لغايات ايصال الدعم لمستحقيه ، مشيرة الى ان هناك نافذة للاعتراض والمراجعة عبر وزارة التنمية الاجتماعية .













Tuesday, June 25, 2019 - 9:30:50 PM
التعليقات
ان موظف حكومه وراتبي دون ال٥٠٠ دينار وعندي ولد معاق (التوحد متلازم الداون) واملك عائله كبيره متكونه من١١ فرد ولا يوجد دخل ثاني وساكن ببيت باللايجار فهل من الممكن ان استفيد من الدعم التكميلي ام لا
27/06/2019 - 12:15:30 PM
ارويحه قرب مركزصحي
:: أضف التعليق هنا ::والله العظيم نفسي يكون عندي غرفه اوخيمه اسكن فيه ما فيه عندي ولاشي قاعد بغرفه عند ابوي واكمان بطرني
01/07/2019 - 10:48:31 AM
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
ابو مصعب
القاعده الشرعيه تقول لا ضر ولا ضرار والنفس أولى بالحياة لذا ما دام ان البتر قد يؤدي للموت فتساق الديه ويعوض عن سنين السجن التي قضاها في السجن حيث حرم الحريه فيها وكا بالإمكان إخراجه بالكفاله الضامن ومعالجته فإذا ثبت سلامته يقتص منه اما كذا فليس من الشرع في شيء ... تعليقا على الخبر ...سعودي في السجن منذ 16 عاما والسبب مرض السكري
عمران بزادوغ
ارجو اضافة مواعيد الوصول او موقع الباصات يكون مفتوح على make ... تعليقا على الخبر ...خطوط ومسارات باص عمّان.. تفاصيل
متئ بدكم تفتحوو تجنيد المدني في الامن العام ... تعليقا على الخبر ..."الامن العام" تنفي نشر اعلان تجنيد اناث بالصبغة العسكرية
نور
ضرار القاسم
لا عنا راتب تقاعدى ولا مؤجرين ولا سيارات وما طلع النا....رفضو المعامله ... تعليقا على الخبر ..."ضريبة الدخل": أصحاب "ثروات" تقدموا للحصول على دعم الخبز
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018