القسم : خبر وصورة
نشر بتاريخ : 12/16/2016 5:27:16 PM
حلب.. ما بين الحب والحرب حرف الراء
حلب.. ما بين الحب والحرب حرف الراء

الحقيقة الدولية – عمان – أنس أبوشاشية 

رغم الحرب التي حلت على مدينة "حلب"، وما خلفته من قصف ودمار، هناك زوجان تعاهدا على أن يعيشا ويموتا سويا .

ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي تداولوا صورة لزوجين من مدينة حلب المدمرة، التي شهدت أياما وليالي عصيبة من شدة القصف الذي حل بها ومن الوحشية ضد المدنيين الأبرياء، ورغم كل مشاهد العنف والقتل والتهجير، إلا أن الزوجين مضيا من وسط المدينة ووسط الدمار في غايتهم لإيصال رسالة للعالم أن الحب أولا هو حب للوطن الذين يعيشان فيه.

ومن الواضح أن الزوجين كانت لهما أيام صعبة في ظل دمار حل بالمدينة الشهباء، والمشاهد القاسية التي نراها من خلال الأخبار ومواقع التواصل الاجتماعي.

والتقط الزوج هذه الصورة لتكون ذكرى للعالم وكتب عليها، "إلى من شاركتني الحصار 15-12-2016  .. بحبك".

ولاقت صورة الزوجين إعادة نشر من قبل الآلاف على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اختصرت مفهوم الحب للعرب والمسلمين وأن حب الوطن يأتي أولا. 



طباعة الخبر
طباعة الخبر
روابط ذات علاقة:

سوري يبكي قبيل خروجه من حلب

حلب.. ما بين الحب والحرب حرف الراء

القتل للدفء!!

مسنَّة تموت على كرسيها المتحرِّك في شوارع حلب

شاهين مرعي.. 20 يوما من الإضراب

اشهار كتاب " القلائد اللؤلؤيه في مدح خير البريه .. مصور
اضافة تعليق جديد
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها