القسم : محلي - نافذة على الاردن
تابع أخبار وكالة الحقيقة الدولية على تطبيق نبض فيروس كورونا - متابعة على مدار الساعة
نشر بتاريخ : 10/06/2019 توقيت عمان - القدس 1:22:40 PM
مصدر حكومي يستغرب انتقاص البعض من نجاح حفر البئر 48 بالريشة
مصدر حكومي يستغرب انتقاص البعض من نجاح حفر البئر 48 بالريشة

الحقيقة الدولية - عمان

أوضح مصدر حكومي أنّ جميع الحقوق في حقل الريشة للتنقيب، تعود لصالح شركة البترول الوطنية ومنذ بداية عام 2017م.

 

وقال إن عقد شركة (أي بي جي) في قد انتهى في شهر كانون الثاني 2017، لأنها لم تلتزم بشروط الإتفاقية ولا يوجد لها أي حقوق في حقل الريشة، كما لا يوجد لشركة BP أي إمتياز أيضاً.

 

ووصف المصدر الأقاويل التي يتناقلها البعض من أن شركة (اي بي جي) هي نفسها BP"" بـ "البدعة"، معرباً عن استغرابه من استسهال البعض في إطلاق الإدعاءات دون إثبات وقال "كيف يتجرأ من ليس بيده دليل أن يبث الإشاعات ويكتب للناس زوراً؟".

 

وانتقد المصدر ما وجده "تهكماً" من قبل البعض على شركة وطنية مثل شركة البترول، وعاب على من يقلل "من جهود الشركة وانجازات أبناء الأردن وبناته العاملين فيها والذين بهمتهم تم حفر البئر الجديدة 48 كما بشرنا الرئيس الرزاز، كما رأينا في المقابلات التي تم بثها من الحقل مباشرة ".

 

وزاد، وفق موقع "هلا"  "لا يجوز أن نسمح لأي أحد بالانتقاص من منجز الشركة ومنجز الأردنيين والوطن، نعم نحن قادرون على تحقيق ما لم تستطع تحقيقه  BP، ومن الواضح أن حفارات البترول الوطنية وموظفيها قادرون على ذلك واثبتوا عملهم بجدارة".

 

وختم المصدر حديثه بالقول "لم يتم حفر ناجح لأي بئر في الأردن منذ 8 سنوات وأكثر، وعندما يتم ذلك ننتقص من أهمية الحدث ونتقاذف الاتهامات؟ لمصلحة من يتم ذلك؟ هل هذا الأمر لمصلحة الوطن؟".

 

كان رئيس الوزراء د.عمر الرزاز أعلن يوم الجمعة الماضية بتاريخ 7 / 6 / 2019 عن النتائج الأولية لبئر الغاز التي حفرتها شركة البترول الوطنية.

 

وقال عبر صفحته على تويتر : تشير التنائج إلى أن الانتاج سيرتفع إلى 16 مليون قدم مكعبة يومياً، ما يعادل 5 %، من استهلاك المملكة اليومي.

 

وأشار الرزاز إلى أن البئر تنتج 7 مليون قدم مكعبة يومياً، مؤكداً أن العمل ماضٍ على قدم وساق لاستكشاف آبار أخرى.

 

وأعرب رئيس الوزراء عن فخره بهذا الإنجاز  الذي تحقق بسواعد أردنية ومن خلال شركة البترول الوطنية.

 

Monday, June 10, 2019 - 1:22:40 PM
التعليقات
الله يعطيكم العافية ان شاء الله المزيد في ظل صاحب الرايه الملكيه جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه .
10/06/2019 - 12:46:47 PM
الله يعطيكم العافية ان شاء الله المزيد في ظل صاحب الرايه الملكيه جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه .
10/06/2019 - 12:47:14 PM
لا ن الشعب يائس من كل شي تتكلم عنه الحكومه ما عاد فيه ثقه
10/06/2019 - 3:16:08 PM
لو ترك الأمر للشباب الأردني كنا زمان في نعيم من البترول وغيره الشركه الوطنيه لديها من الخبرات. كفت الوطن العربي
10/06/2019 - 3:56:12 PM
صالح
عندما تصدق النوايا تتحقق المعجزات وأول الغيث قطرة
10/06/2019 - 5:56:49 PM
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
فادي يوسف علي عوض
انا عامل مياومه اكسب رزقي من صيانة وتسويق فلاتر المياه المنزليه واغلب زبائني في عمان وانا سكان الزرقاء وانا منقطع عن الضمان من فترة طويله هل استطيع الحصول على تصريح لمزاولة عملي لدي عائلة من ستة افراد ... تعليقا على الخبر ...الغرايبة: إطلاق المنصة الالكترونية "stayhome.jo" لتقديم طلبات تصاريح التنقل الجزئي
ابراهيم السيلاوي
انقطاع المياه من اربع اسابيع في شارع البارحه اتمنا ان تئتينا غداً ... تعليقا على الخبر ...مياه اليرموك جاهزة للتعامل مع الأعطال والشكاوى
يامهندس الحي الغربي خلف الكازيه المياه لم تصلنا نهائيا والموظف الذي يفتح الخط يتقصد بفتحها بشكل خفيف فالرجاء من عطوفتكم بان يتم فتح خط المياه بشكل قوي من اجل ان نقوم بتعبئة الماء لاننا من اسبوعين وانا اشتري تنكات ماء فالرجاء اغيثونا ... تعليقا على الخبر ...مياه اليرموك جاهزة للتعامل مع الأعطال والشكاوى
PF
factjo.com is really good ... تعليقا على الخبر ...٧ إصابات اثر حادث تصادم في منطقة غور حديثة
العمرو
الله يرحمها ويجعلها طير من طيور الجنه ويصبر والديها ولا يسعنا القول الا ان ما حدث هو قضاء الله وقدره وعمرها انتهى ولو وصلت للمستشفى على قيد الحياه وليس الاهمال او التقصير وبلدنا بخير والحمدلله وهناك جهود جباره بذلت من الحكومه والامن والجيش والدفاع المدني ولا يجوز انكار هذه الجهود يا اخوان كل الشكر للعيون التي لا تنام من اجل راحتنا ... تعليقا على الخبر ...الأمن العام: لا تقصير في حادثة وفاة طفلة بالزرقاء.. توفيت قبل وصول والدها المحطة الأمنية
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2020