وفيات الاردن وفلسطين اليوم الثلاثاء 18/6/2019 الزعبي : النقابات لم تتبنى الدعوة للمشاركة بمسيرات الجمعة الكويت تدعو المجتمع الدولي لحماية خطوط الملاحة الدولية السودان.. قوى الحرية والتغيير ترحب بالوساطة وتتمسك بشروطها الجيش الجزائري متمسك بالمخارج الدستورية لحل أزمة الرئاسة موسكو تكشف هجمات أميركية على بنيتها التحتية "الفيفا" يعلن الحرب على العنصرية بالملاعب بتصفيات كأس العالم "ملك روما" يغادر قلعة "الذئاب" بتصريحات غاضبة ناد إسباني يقترب من خطف "كريستيانو رونالدو الجديد" الحركة الإسلامية تقيم بيت عزاء لمرسي في عمان الصفدي يشارك في اجتماع مجلس الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي سياسيون : مشاركة الأردن في مؤتمر البحرين من عدمها لها أثمان سياسية واقتصادية - فيديو "جمرك بريد عمان" تعامل مع (50) قضية مخدرات " اصدقاء التليف الكيسي الخيرية" الاردنيه تزور مستشفى الكرك الحكومي اجتماع الاول لتاسيس نادي الكتاب في مديرية ثقافة جرش - مصور

القسم : دولي - نافذة شاملة
نشر بتاريخ : 24/05/2019 توقيت عمان - القدس 5:15:13 PM
رئيسة الحكومة البريطانية تعلن استقالتها.. وزعيم حزب العمال يطالب خليفتها بانتخابات عامة
رئيسة الحكومة البريطانية تعلن استقالتها..  وزعيم حزب العمال يطالب خليفتها بانتخابات عامة


‎أعلنت "تيريزا ماي" رئيسة وزراء بريطانيا وزعيمة حزب المحافظين صباح اليوم استقالتها من رئاسة الحكومة، على خلفية أزمة البريكسيت

‎لكنها ستبقى في المنصب حتى 7 يونيو المقبل، حتى تتيح الفرصة أمام حزبها لاختيار زعيم جديد للحزب.

‎هذه الاستقالة ستمهد الطريق أمام اختيار زعيم جديد للحزب من المرجح أن يكون أكثر حسمًا لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي
‎وربما تقود إلى إجراء انتخابات عامة مبكرة

‎وكان من المقرر أن تجتمع ماي مع "جيفري كليفتون براون" رئيس لجنة 1922 في حزب المحافظين وهي اللجنة التي تحدد الجدول الزمني لرحيلها

‎والذي قال في تصريح سابق له "سيكون من الأنسب إذا استمرت كرئيسة مؤقتة للحكومة خلال انتخاب زعيم حزب المحافظين ان يتولى هو حينها منصب رئيس الوزراء".
‎ويستغرق انتخاب زعيم جديد لحزب المحافظين نحو 6 أسابيع

‎ومن المتوقع أن تبدأ المنافسة على زعامة الحزب في 10 يونيو بعد زيارة يقوم بها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لبريطانيا

وفِي تعليقه على استقالة "ماي" قال زعيم حزب العمال "جيرمي كوربين" : 'أنها محقة وانها قبلت الآن ما عرفه الناس منذ شهور. وهو أنها لاتصلح للحكم وحزبها المنقسم فشل في قيادة البلاد، وانه يتحتم على خليفتها أن يدع الناس يقررون مستقبل البلاد ، من خلال انتخابات عامة فورية.

وقتل زاهر بيراوي رئيس منتدى التواصل الاوروبي الفلسطيني ان "ماي" أخبرت ملكة البلاد بأنها ستستمر في منصبها كرئيسة للوزراء حتى انتهاء عملية اختيار زعيم جديد لحزبها.

واوضح بيراوي ان الرئيس الجديد لحزب المحافظين الذي سيتم انتخابه سيتقلد منصب رئيس الوزراء بشكل تلقائي، وتوقع ان يكون الزعيم الجديد للحزب هو بوريس جونسون، وزير الخارجية البريطاني السابق، الذي قدم استقالته من الحكومة بعد معارضته للخطة التي قدمتها ماي للخروج من الاتحاد الأوروبي.


الحقيقة الدولية - وكالات

Friday, May 24, 2019 - 5:15:13 PM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
ام اردنية
هلأ انا رح اطلع من الموضوع انا ابني عنده توحد بس بدي حدا يتكفل لعلاجه عمره تسع سنوات حرام عمره بيضيع عالفاضي هو ابني الوحيد الباقي بناتان اناشاء موظفة و زوجي موظف بس والله مش قادرين انا ما بالحد و نفسي عزيزة بس مش هاني علي يضل هيك لما الظروف تتحسن لأنا مديونين و الديانة ما بيرحمو ... تعليقا على الخبر ...الطفل المعنّف لدى حماية الأسرة.. ومحافظ جرش يوعز بجلب الخال المعتدي
برنامج الدعم التكميلي
تحياتي لكل القائمين على هذا البرنامج . واتمنى التوضيح للمنتفع بعد الدخول والتسجيل ماهي رسالة الرد؟؟حيث لايتم إرسال رسالة رد للمشترك او المنتفع الذي قام بالتسجيل على الرابط والموقع الإلكتروني المعلن ؟؟ او كيف يعلم بان طلبه قد اصبح مسجلا لديهم الكترونيا ؟؟ هل هنالك رد لاحق أم مباشر على تسجيل الطلب على الموقع ؟؟؟ وماهي الخطوه التاليه التي عليه القيام بها للاشتراك بالانتفاع من هذا البرنامج ؟؟ شاكرا لكم حسن تعاونكم ولطف تجاوبكم . ... تعليقا على الخبر ...صندوق المعونة: لا تمديد لفترة تقديم طلبات الانتفاع من برنامج الدعم التكميلي
حسبي الله ونعم الوكيل فيه لازم ياخد جزاءه ... تعليقا على الخبر ...فيديو لتعنيف طفل يثير غضب الاردنيين
خالد حسني على موسى
وحيد
ليش المنتفعين من المعونه الوطنيه لا يشملهم الدعم التكميلي علما ما في واحد اكثر ٢٥٠ ... تعليقا على الخبر ..."المعونة الوطنية" يعلن استمرار إستقبال طلبات الانتفاع من برنامج الدعم التكميلي
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018