الرزاز: إجراءات نهاية الشهر لتحفيز النمو المشغل للأردنيين.. تقرير تلفزيوني "التعليم العالي" يسمح للطلبة العائدين من السودان بالالتحاق بأي جامعة غير أردنية النواصرة يرد على المعاني: كل المعلمين ملتزمون بالإضراب.. فيديو خبراء يبحثون أسرار تجارب الحضارات القديمة في تقنيات المياه الجغبير: الإشاعة تضر بالصناعة الوطنية الملك: ندعم البرامج والمشاريع التي توفر فرص عمل لأبناء وبنات الوطن بلدية القويره تطلق اكبر مبادرة طلابية بالتعاون مع مدارس الثقافة العسكرية مادبا.. توقيف 4 من أصحاب البسطات محاضرة عن التوعية المرورية والتثقيف الأمني في جرش المعاني يطالب بأسماء المعلمين المضربين.. وثيقة الرئيس السوري يصدر عفوا عاما لقاء "ايجابي" يجمع وزير الصحة بنقابة الممرضين والاتفاق على زيادة موارد الحوافز الصفدي: لا بد من تحرك عربي إسلامي مشترك يرفض إعلان رئيس الوزراء (الإسرائيلي) طائرة الملكية تعود الى عمان بعد اقلاعها بسبب خلل فني صندوق المعونة: 12 ألف أسرة تستفيد من المعونة الشهرية المتكررة حتى نهاية العام

القسم : اقتصاد
تابع أخبار وكالة الحقيقة الدولية على تطبيق نبض
نشر بتاريخ : 24/05/2019 توقيت عمان - القدس 2:10:51 PM
تجارة عمان: الاستقلال يعني تعظيم القيم وحماية الانجازات
تجارة عمان: الاستقلال يعني تعظيم القيم وحماية الانجازات

الحقيقة الدولية – عمان – اسامة بليبلة

اكد مجلس ادارة غرفة تجارة عمان ان الاستقلال يعني تعظيم القيم في نفوس المواطنين وحماية الانجازات وتعزيز روافع  العمل والانتاج والانتماء للوطن والدفاع عن ترابه وصون وحدته واستقراره وامنه.

 

وشدد المجلس على ان تعظيم الاستقلال يكون بمواصلة البناء واحترام هيبة الدولة وسيادة القانون والمحافظة على المكتسبات وتهيئة مناخ الاعمال ليكون اكثر جاذبية لتوطين الاستثمارات وتوفير فرص العمل للاردنيين.

 

وقال ان الاستقلال يعني ان نكون جميعا في خندق الاردن وخلف قيادته الهاشمية الحكيمة لمواجهة الضغوط التي يتعرض لها ودفاعا عن مواقفه الثابته والراسخة المدافعة عن مدينة القدس المحتلة العاصمة الابدية للدولة الفلسطينية ومقدساتها الاسلامية والمسيحية.

 

واضاف المجلس في بيان اصدره اليوم الجمعة باسم القطاع التجاري والخدمي بالعاصمة عمان بمناسبة عيد الاستقلال، ان التجار ومنتسي الغرفة يقفون صفا واحدا خلف جلالة الملك عبدالله الثاني صاحب الوصاية الهاشمية على المقدسات، مثمنين مواقف جلالته الصلبة والتاريخية المدافعة عن القدس.

 

وقال إن تمتع الأردن بالأمن والاستقرار هو نتاج لرؤى القيادة الهاشمية، فالانجازات ما تزال تتوالى بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني الذي يكرس جهوده للارتقاء بالمملكة، وتوفير حياة أفضل للأردنيين، إلى جانب التحرك الدائم لنصرة قضايا الامة.

 

واكد أن القطاع التجاري حقق إنجازات كبيرة خلال السنوات الماضية، وأصبح يلعب دورا رئيسا بالاقتصاد الوطني من خلال مساهمته بالناتج المحلي الإجمالي وتوفيره فرص عمل للأردنيين، مؤكدا ان الأردن بات اليوم من الدول التي يشار اليها بالتطور الذي شهده بمختلف المجالات.

 

واشار مجلس الغرفة  الى ان الاقتصاد الوطني ورغم الصعوبات التي تواجهه الا ان  الناتج المحلي الاجمالي بالأسعار الجارية ارتفع  خلال العام الماضي بنسبة 7ر3 بالمائة مسجلا نحو 30 مليار دينار مقارنة مع  29 مليار دينار خلال عام  2017، فيما بلغت نسبة مساهمة قطاع التجارة والخدمات فيه خلال العام الماضي 5ر59 بالمائة.

 

ولفت الى ارتفاع الصادرات الوطنية خلال العام الماضي بنسبة 6ر3 بالمائة مسجلة 6ر4 مليار دينار مقارنة مع 5ر4 مليار دينار خلال عام 2017، فيما تراجعت المستوردات العام الماضي بنسبة 4ر1 بالمائة، منخفضة الى 14 مليار دينار مقارنة مع 5ر14مليار دينار خلال العام 2017.

 

 واكد المجلس في بيانه، ان الاردن اليوم يحتاج الى رص الصفوف والعمل كفريق واحد لوضع برنامج وطني شامل للاقتصاد الاردني بالشراكة مع  مختلف فعاليات القطاع الخاص لوضع "خريطة طريق" واضحة المعالم لمعالجة العقبات التي تواجه بيئة الاعمال والاستثمار بالمملكة وبما يجعلها قادرة على استقطاب وتوسيع  الاستثمارات الاجنبية وتشجيع المستثمرين المحليين وتحويل التحديات الى فرص.

 

وقال المجلس ان الاردنيين بمختلف اطيافهم يفخرون بمسيرة الوطن والانجازات التي حققها بعيد الاستقلال المجيد الذي شكل نقطة تحول لبناء دولة عصرية تحترم وتقدر الانسان وقامت على مبادىء الثورة العربية الكبرى، داعيا الجميع لتعظيم هذه الانجازات والمحافظة عليها وصون المكتسبات.

 

واكد  ان مسيرة الأردن الاقتصادية سارت منذ بدايات الاستقلال ورغم الظروف الصعبة بخط متواز مع مسيرة المملكة في كل المجالات، حيث عملت القيادة الهاشمية على تطوير الاقتصاد الأردني ليكون مزدهراً ومنفتحاً على الاسواق الإقليمية والعالمية ودمجه بالاقتصاد العالمي من خلال توقيع العديد من اتفاقيات التجارة مع مختلف التكتلات الاقتصادية.

 

 وبين المجلس ان غرفة تجارة عمان التي تأسست عام 1923، مستمرة بالانجاز والعمل والتوسع  جراء التطور الاقتصادي والاجتماعي الذي شهده الاردن منذ بواكير التأسيس حيث ارتفع عدد الأعضاء المسجلين لديها من 40 عضوا عام 1923 إلى ما يزيد على 50  ألف عضوا في الوقت الحالي من مختلف الشركات والمؤسسات التجارية والخدمية.

 

واشار الى ان القطاع التجاري لعب دورا رئيسا في الواقع الاقتصادي للمملكة من خلال توفير البضائع والسلع في السوق المحلية وتحقيق الامن الغذائي، كما يعتبر المشغل الاول للايدي العاملة الاردنية والمولد الاكبر لفرص العمل بالاضافة لجهوده بالترويج  لبيئة الأعمال والاستثمار والتجارة وتوطيد الشراكات مع مؤسسات القطاع الخاص بمختلف البلدان.

 

 

 

وأعرب المجلس عن تهانيه والفعاليات التجارية والخدمية في عمان لعميد آل هاشم الأحرار جلالة الملك عبد الله الثاني بمناسبة عيد الاستقلال المجيد الزاهي بالحرية والفخر والكبرياء، داعيا الله ان يحفظ الاردن من الشرور ليواصل مسيرة التطور والازدهار.

Friday, May 24, 2019 - 2:10:51 PM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
هاديه خزاعله
أنا خريجة2002 دبلوم تربيه بحاجه لوظيفه للفئه الثالثه في مجال التدريس في اي مجال وما بدي أعرف دوري مليت وياريت في توظيف ... تعليقا على الخبر ...اعلان هام من ديوان الخدمة المدنية حول وظائف الفئة الثالثة - تفاصيل
متى يفتح باب التجنيد لحمله البكالوريوس ... تعليقا على الخبر ...إعلان تجنيد صادر عن مديرية الأمن العام - تفاصيل
اسمه ناصر والعيلة نواصرة مستحيل ما ينتصر ... تعليقا على الخبر ...النواصرة: الاعتراف بعلاوة الـ50 % بداية الحل.. والمعلمون قادرون على الصمود لأسابيع.. فيديو
كل يوم يطلعوا على الساحه واحد جديد ... تعليقا على الخبر ...نقابة المعلمين : إضرابنا المفتوح مستمر ما لم تستجب الحكومة لمطالبنا - فيديو
الجوع ذبخنا
أعتقد والله العليم، انه لا النواب سائلين ولا المسؤولين الحكوميين سائلين اذا الاولاد درسوا أو لوا بدون مدارس، وذلك لسبب بسيط، جميعهم أبنائهم في مدا س خاصة، وابن الحراث الله لا يردوا، عشان هيك مش سائلين بالاضراب ... تعليقا على الخبر ...نقابة المعلمين : إضرابنا المفتوح مستمر ما لم تستجب الحكومة لمطالبنا - فيديو
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018