القسم : دولي - نافذة شاملة
نشر بتاريخ : 22/05/2019 توقيت عمان - القدس 1:04:44 PM
العقل المدبر لهجمات سريلانكا الدموية كان بالفعل أحد الانتحاريين
العقل المدبر لهجمات سريلانكا الدموية كان بالفعل أحد الانتحاريين

أعلنت الشرطة السريلانكية أن فحوص الحمض النووي أثبتت أن العقل المدبر للهجمات الإرهابية التي أدمت الجزيرة في أحد الفصح، زهران هاشم، كان أحد الانتحاريين الذين نفذوا هذه التفجيرات.

 

وقال المتحدث باسم الشرطة، روان غوناسيكيرا، أمس الثلاثاء، إن مختبر الطب الشرعي الحكومي طابق الحمض النووي لابنة هاشم مع بقايا أحد الانتحاريين الذين فجروا أنفسهم في فندق "شانغري-لا" في العاصمة كولومبو.

 

وأضاف: "سمحت نتائج الفحوص لنا مجددا تأكيد هويات جميع الانتحاريين السبعة، بالإضافة إلى اثنين آخرين فجرا قنابل في 21 أبريل"، مشيرا إلى أن الشرطة طابقت الأحماض النووية لهؤلاء الانتحاريين مع الأحماض النووية لعدد من أقاربهم.

 

وأوضح المتحدث أن الانتحاري الثاني الذي فجر نفسه في الفندق الفخم يدعى، إلهام إبراهيم وهو شقيق إنصاف إبراهيم، الذي فجر نفسه في فندق "غراند أوتيل" المجاور.

 

وإضافة إلى هذين الفندقين استهدف الانتحاريون فندقا ثالثا في العاصمة كولومبو و3 كنائس في الوقت نفسه تقريبا، ما أسفر عن مقتل 258 شخصا، بينهم 45 أجنبيا، وإصابة حوالى 500 آخرين بجروح.

 

كما فجرت زوجة إلهام، وتدعى فاطمة إلهام، نفسها عندما دهمت الشرطة منزلها في كولومبو بعيد ساعات من الاعتداءات.

 

وقالت الشرطة إن الانتحارية التي قتلت في الانفجار قتلت معها 3 أطفال و3 من عناصر الشرطة.

 

وبحسب الشرطة فإن الانتحاري الذي فجر نفسه في الفندق الثالث، وهو فندق "كينغسبري" في كولومبو يدعى محمد عزام مبارك محمد.

 

أما الانتحاري الذي هاجم كنيسة القديس أنتوني في كولومبو فيدعى أحمد معاذ، في حين استهدف كنيسة القديس سيباستيان في شمال العاصمة الانتحاري محمد هشتون.

 

ووفقا للشرطة فإن الانتحاري السادس يدعى محمد ناصر محمد أسعد، وقد فجر نفسه في كنيسة صهيون في منطقة باتيكالوا الشرقية.

 

وهناك انتحاري سابع أخفق في تفجير قنبلته في فندق فخم، لكنه فجر نفسه في أحد بيوت الضيافة بالقرب من العاصمة، وقد تبين للشرطة أنه مهندس طيران يدعى عبد اللطيف، وقد درس في بريطانيا وأستراليا.

 

وبحسب السلطات فإن جميع الانتحاريين ينتمون إلى "جماعة التوحيد الوطنية" التي حظرتها السلطات بعد الاعتداءات.

 

الحقيقة الدولية - وكالات

Wednesday, May 22, 2019 - 1:04:44 PM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
ابو مصعب
القاعده الشرعيه تقول لا ضر ولا ضرار والنفس أولى بالحياة لذا ما دام ان البتر قد يؤدي للموت فتساق الديه ويعوض عن سنين السجن التي قضاها في السجن حيث حرم الحريه فيها وكا بالإمكان إخراجه بالكفاله الضامن ومعالجته فإذا ثبت سلامته يقتص منه اما كذا فليس من الشرع في شيء ... تعليقا على الخبر ...سعودي في السجن منذ 16 عاما والسبب مرض السكري
عمران بزادوغ
ارجو اضافة مواعيد الوصول او موقع الباصات يكون مفتوح على make ... تعليقا على الخبر ...خطوط ومسارات باص عمّان.. تفاصيل
متئ بدكم تفتحوو تجنيد المدني في الامن العام ... تعليقا على الخبر ..."الامن العام" تنفي نشر اعلان تجنيد اناث بالصبغة العسكرية
نور
ضرار القاسم
لا عنا راتب تقاعدى ولا مؤجرين ولا سيارات وما طلع النا....رفضو المعامله ... تعليقا على الخبر ..."ضريبة الدخل": أصحاب "ثروات" تقدموا للحصول على دعم الخبز
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018