القسم : احداث متدحرجه
نشر بتاريخ : 15/05/2019 توقيت عمان - القدس 6:06:59 PM
إحياء فعاليات ذكرى النكبة الـ 71 برام الله
إحياء فعاليات ذكرى النكبة الـ 71 برام الله

أحيا مئات المواطنين الأربعاء، فعاليات ذكرى النكبة الـ 71 في مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، بمسيرة ومهرجان مركزي وسط المدينة.

وانطلقت الفعاليات من أمام ضريح الرئيس الشهيد ياسر عرفات في مقر المقاطعة بمشاركة شعبية ورسمية، ورفع المشاركون مفاتيح العودة والأعلام الفلسطينية وأسماء القرى والمدن المهجرة.

وشاركت الفرق الكشفية في المسيرة، فيما عزفت أهازيج العودة، وأطلقت صافرات الإنذار تعبيرًا عن الحداد الساعة الثانية عشرة.

وانتهت المسيرة بمهرجان مركزي على دوار الساعة وسط المدينة، إذ ألقى رئيس اللجنة الوطنية العليا لإحياء ذكرى النكبة أحمد أبو هولي كلمة أكد فيها أن المعركة مع الاحتلال معركة ثبات وبقاء على الأرض في مواجهة التهجير القصري والاستيطان.

وقال إن: "حلم نتنياهو لن يتحقق بهجرة فلسطينية ثانية".

وشدد على أن التحدي الأكبر في البقاء على الأرض وحماية الحقوق الثابتة، والحق الفلسطيني التاريخي هو العودة إلى الديار التي هجر منها شعبنا.

وفي حديثه عن صفقة القرن، قال أبو هولي إن: "منظمة التحرير رفضت الصفقة لما لها مخاطر على مشروعنا، ومخطئ من يظن أنه يمكن تمرير أي حل على شعبنا".

وأضاف أن "الاحتلال يسعى لتعقيد حياة الفلسطينيين اليومية وتدمير الحق الفلسطيني من خلال القوانين العنصرية التي تستهدف الشعب في الداخل ومصادرة الأراضي في الضفة والقدس لصالح الاستيطان، وفرض الواقع الاحتلالي على القدس، وتفريغ مخيم شعفاط لتحقيق المخططات الاحتلالية وتهويدها".

وطالب أبو هولي المجتمع الدولي تحمل المسؤولية في رفع الظلم التاريخي عن الشعب الفلسطيني، والضغط على الاحتلال لتطبيق قرارات الشرعية الدولية.

بدوره، قال رئيس الحركة العربية للتغيير في الداخل الفلسطيني أحمد الطيبي إن: "الشعب الفلسطيني عبارة عن مثلث بأضلاعه الثلاثة، الأول "فلسطينيو 67"، والثاني فلسطينيو اللجوء والشتات والثالث أهل الداخل المحتل.

وأكد أن الشباب والصغار ثابتون على الهوية الفلسطينية في جميع مناطق الداخل المحتل، مشددًا في الوقت نفسه على حق العودة وعدم التنازل عنه من جيل إلى جيل.

واعتبر الطيبي ثبات الفلسطينيين على العودة بمثابة رد على مؤامرات العصر وصفقة القرن وخطة نتنياهو التي تهدف للقضاء على الثوابت الفلسطينية.

وقال إن كلمة (لا) هي من ستسقط صفقة القرن.

الحقيقة الدولية - وكالات

Wednesday, May 15, 2019 - 6:06:59 PM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
ابو مصعب
القاعده الشرعيه تقول لا ضر ولا ضرار والنفس أولى بالحياة لذا ما دام ان البتر قد يؤدي للموت فتساق الديه ويعوض عن سنين السجن التي قضاها في السجن حيث حرم الحريه فيها وكا بالإمكان إخراجه بالكفاله الضامن ومعالجته فإذا ثبت سلامته يقتص منه اما كذا فليس من الشرع في شيء ... تعليقا على الخبر ...سعودي في السجن منذ 16 عاما والسبب مرض السكري
عمران بزادوغ
ارجو اضافة مواعيد الوصول او موقع الباصات يكون مفتوح على make ... تعليقا على الخبر ...خطوط ومسارات باص عمّان.. تفاصيل
متئ بدكم تفتحوو تجنيد المدني في الامن العام ... تعليقا على الخبر ..."الامن العام" تنفي نشر اعلان تجنيد اناث بالصبغة العسكرية
نور
ضرار القاسم
لا عنا راتب تقاعدى ولا مؤجرين ولا سيارات وما طلع النا....رفضو المعامله ... تعليقا على الخبر ..."ضريبة الدخل": أصحاب "ثروات" تقدموا للحصول على دعم الخبز
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018