مجموعة الدول الاسلامية الثماني تدعو لتعزيز قطاع السياحة الحلال موسكو: تهديدات واشنطن للقاهرة سلوك عدواني متحدث أوروبي: التصعيد العسكري في سورية مدعاة قلق عشرات الغارات الروسية والسورية الأعنف على إدلب واللاذقية… والمعارضة تخوض معارك كر وفر منظمة التحرير تشيد بموقف لوكسمبورغ وتنتقد وقف هولندا مساعداتها للحكومة الفلسطينية فلسطينيون يستعيدون 207 دونمات من الاحتلال لبنان: لا احتفالات بعيد الاستقلال بسبب الاوضاع الراهنة مظلوم عبدي قائد «قسد»… هل يتحول إلى «أوجلان سوريا»؟ مصر… رئيس مجلس النواب يمد أجل البرلمان إلى موعد يتضارب مع الانتخابات المقبلة إصابة سبعة أشخاص اثر حادث تصادم في البلقاء الملك يتسلم جائزة رجل الدولة الباحث لعام 2019 متعطلو "محيط الديوان" يفضون اعتصامهم بعد لقاء البطاينة الشيخ عبدالكريم سلامه الحويان ينعى الحاجه الفاضله حمده عساف الرقاد وفيات الاردن وفلسطين اليوم الجمعة 22/11/2019 الارصاد الجوية : الموسم المطري لم يتأخر والمنخفضات قادمة

القسم : دولي - نافذة شاملة
تابع أخبار وكالة الحقيقة الدولية على تطبيق نبض
نشر بتاريخ : 14/05/2019 توقيت عمان - القدس 11:46:44 PM
واشنطن تتعهد بالرد على أي هجمات إيرانية.. وتحسم جدل الحرب
واشنطن تتعهد بالرد على أي هجمات إيرانية.. وتحسم جدل الحرب


قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الثلاثاء، إن الولايات المتحدة لا تريد حربا مع إيران، إلا أنه تعهد بمواصلة الضغط عليها، مشيرا إلى أن الرد سيكون بشكل يتناسب مع أي هجمات إيرانية.

وتحدث المسؤول الأميركي في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في سوتشي قائلا: "نحن لا نرى مطلقا حربا مع إيران".

وأضاف: "أميركا سترد بشكل متناسب على أي هجمات إيرانية على المصالح الأميركية"، وفق ما نقلت "فرانس برس".

وأشار بومبيو إلى أنه طالب موسكو بإنهاء دعمها للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، إلا أن موسكو رفضت ذلك الطلب رفضا قاطعا.

وتعليقا على ذلك قال بومبيو: "حان الوقت ليذهب نيكولاس مادورو. لم يجلب للشعب الفنزويلي سوى البؤس، ونأمل في أن ينتهي الدعم الروسي لمادورو".

من جانبه، وصف لافروف المحادثات، التي أجراها مع بومبيو بأنها "صريحة ومفيدة"، مضيفا "ناقشنا بالتفصيل وضع العلاقات الثنائية وتبادلنا الآراء حول فنزويلا وروسيا والوضع بشأن خطة العمل المشتركة بالنسبة إلى إيران"، في إشارة إلى الاتفاق النووي بين إيران والقوى الكبرى.

وأوضح لافروف: "لدينا اختلاف كبير مع واشنطن بشأن مقاربة البرنامج النووي الإيراني".

وتأتي القمة (الروسية- الأميركية) في وقت تشهد فيه منطقة الشرق الأوسط توترا بسبب استمرار طهران في سياستها القائمة على التدخل في شؤون الغير، ودعم الأنشطة المزعزعة لاستقرار المنطقة، حيث وافق وزير الدفاع الأميركي بالوكالة، باتريك شاناهان، الجمعة، على نشر صواريخ "باتريوت" في الشرق الأوسط على خلفية التهديدات الإيرانية، وفق ما ذكرت "رويترز".

وأفاد شاناهان بأنه من المهم أن تفهم إيران أن أي هجوم على المصالح الأميركية سيواجه بالرد المناسب.

وأضاف المسؤول الأميركي: "نحن متواجدون في الشرق الأوسط لمحاربة الاٍرهاب وتحقيق الأمن"، حسب ما نقلت مراسلة "سكاي نيوز عربية".

وجاءت هذه التصريحات بعد إعلان الولايات المتحدة إرسال حاملة طائرات وقاذفات "بي 52" إلى الخليج العربي، بسبب تهديدات طهران.

وفي وقت سابق، قال رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة جوزيف دانفورد، إن قرار إرسال حاملة الطائرات الأميركية "أبراهام لينكولن" إلى الخليج جاء "لردع التهديد الإيراني في المنطقة".

كما ذكر المبعوث الأميركي بشأن إيران براين هوك، أن إرسال بلاده لحاملة طائرات ليس رسالة سياسية، بل "دفاع عن النفس بعد ورود تهديدات بأعمال عدائية".

وأوضح هوك في تصريحات خاصة لـ"سكاي نيوز عربية" :"لمسنا تهديدات مفادها أن النظام الإيراني كان يدرس القيام بأعمال عدائية وأرسلنا حاملة الطائرات لينكولن لنكون مستعدين لأي هجوم".

وكان مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض، جون بولتون، قد قال، الأحد، إن إدارة ترامب سترسل مجموعة حاملة طائرات هجومية وقوة قاذفات إلى الشرق الأوسط.

وقال إن هذه الخطوة تأتي ردا على "مؤشرات وتحذيرات" مثيرة للقلق من إيران، ولإظهار أن الولايات المتحدة سترد "بقوة" على أي هجوم.

الحقيقة الدولية - وكالات

Tuesday, May 14, 2019 - 11:46:44 PM
المزيد من اخبار القسم الاخباري
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018