الغذاء والدواء: ضبط منشأة تصنع كمامات غير مجازة طبيا مديرية الامن العام تستكمل مبادرة مسافة أمان في المساجد والكنائس اتفاقيات بين وزارة العمل ومنظمة العمل الدولية لإنشاء شركات تشغيل أردنيين في الزراعة "المعونة": الحكومة تقرر التوسع بدعم عمال المياومة "كورونا" تجبر المواطنين في معان للمطالبة باستمرار تأجيل الأقساط البنكية الافتاء تحدد الفئات التي تسقط عنها صلاة الجمعة الرزاز: اتفاقية إنشاء شركات لتشغيل الأردنيين في قطاع الزراعة - فيديو قوات الاحتلال الصهيوني تقتحم منزل خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري دراسة: الكمامة والتباعد الاجتماعي أفضل سبل الوقاية من كورونا اغلاق مطعم ومخبز واتلاف مواد غذائية في جرش - فيديو الكويت: قانون «مؤقت» يسمح بتخفيض الرواتب وسط أزمة كورونا بماذا ينصح خبراء التجميل عند ارتداء الكمامة أوقاف مادبا : تعقيم 129 مسجد لاستقبال المصلين الجمعه التنمية الاجتماعية : تكثيف فرق مكافحة التسول امام المساجد الجمعة "أمن الدولة" تحاكم 4 متهمين بتهمة الترويج لأفكار جماعة إرهابية

القسم : منوعات عامة
تابع أخبار وكالة الحقيقة الدولية على تطبيق نبض فيروس كورونا - متابعة على مدار الساعة
نشر بتاريخ : 19/04/2019 توقيت عمان - القدس 3:11:40 PM
حقيقة "اللجوء إلى الخيول" في دمشق وسط أزمة الوقود
حقيقة "اللجوء إلى الخيول" في دمشق وسط أزمة الوقود

أدت صورة متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، لسوريين في دمشق يمتطون الخيول، إلى تفسيرات ربطتها بأزمة الوقود التي تجتاح البلاد، إلا أن الحقيقة ليست كذلك.

 

وتظهر الصورة الملتقطة قرب فندق فخم وسط دمشق مجموعة من السوريين على ظهور الخيول، فيما قالت تعليقات مصاحبة لها إن "سكان العاصمة باتوا يعتمدون على الأحصنة لمواجهة نقص الوقود".

 

إلا أن الصورة ليست إلا جزءا من "مسيرة الشام الكبرى" للخيول العربية الأصيلة، التي تزامنت مع احتفال السويين بعيد الاستقلال عن فرنسا يوم 17 أبريل عام 1946.

 

 وتزامنت الصورة مع أزمة وقود واسعة في سوريا، تلتها إجراءات تقشف جديدة فرضتها الحكومة السورية على كمية الوقود المخصصة للسيارات الخاصة، الاثنين، لتصبح 20 لترا كل 5 أيام.

 

ويعد قرار وزارة النفط والثروة المعدنية الثالث في 10 أيام، إذ خفضت الكمية اليومية المسموح بها للسيارات الخاصة من 40 إلى 20 ليترا قبل 10 أيام، ثم باتت 20 ليترا كل يومين.

 

وتشهد مناطق سيطرة الحكومة السورية منذ نحو أسبوعين زحاما خانقا أمام محطات الوقود، ويضطر سائقو السيارات للوقوف في طوابير تمتد مئات الأمتار والانتظار ساعات طويلة قبل حصولهم على كمية محدودة.

 

ويعمد مواطنون إلى دفع سياراتهم يدويا لإيصالها إلى محطة الوقود بدلا من تشغيلها، لتوفير ما أمكنهم من بنزين.

 

وبعد أشهر من نقص حاد في أسطوانات الغاز ثم المازوت، توسعت الأزمة مؤخرا لتطاول البنزين.

 

الحقيقة الدولية - وكالات

Friday, April 19, 2019 - 3:11:40 PM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
كورونا
يوم بالأسبوع متل الصلاة ... تعليقا على الخبر ...السماح لصالات المطاعم والمقاهي بالعمل في 7 حزيران
مكاسب شركات التأمين
في طول فترة الحظر كثير من المركبات لم تكن تتحرك او تتنقل و ما زالت الكثير منها كذلك ، وشركات التأمين كانت مكاسبها كبيرة من اثمان تامين الالزامي او شامل و دون تدخل من الحكومة برد اية اموال للمواطنين من هذة الشركات. ... تعليقا على الخبر ...العضايلة: حزمة من القرارات تشمل ساعات الحظر والفردي والزوجي خلال الأسبوع المقبل
الف الف الف مبروووك المنصب يا انور بيك الطراونة ... تعليقا على الخبر ...العميد أنور الطراونة مديرا للدفاع المدني والصبيحي الى التقاعد
وداد جميل
الله يحمي بلدنا من الوباء والله يجيب الخير لا هالبلد ويحمي اردنا وملكنا وشعبنا وحكومتنا ... تعليقا على الخبر ...العضايلة: حزمة من القرارات تشمل ساعات الحظر والفردي والزوجي خلال الأسبوع المقبل
وداد جميل
الله يحمي بلدنا من الوباء والله يجيب الخير لا هالبلد ويحمي اردنا وملكنا وشعبنا وحكومتنا ... تعليقا على الخبر ...العضايلة: حزمة من القرارات تشمل ساعات الحظر والفردي والزوجي خلال الأسبوع المقبل
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2020