القسم : منوعات عامة
نشر بتاريخ : 18/04/2019 توقيت عمان - القدس 9:43:07 PM
أبلغت عن تحرش مدير المدرسة بها.. فحرقوها حتى الموت
أبلغت عن تحرش مدير المدرسة بها.. فحرقوها حتى الموت


هزت قضية وفاة طالبة حرقا الشارع في بنغلادش على مدار الأيام القليلة الماضية، لتسيطر على عناوين الأخبار في البلاد ودول أخرى حول العالم.

وأحرقت الطالبة بعد أن أبلغت عن تحرش مدير المدرسة بها. وبدأت فصول القصة في 27 مارس الماضي، حين قالت نصرت جاهان رافي، إن مدير المدرسة دعاها إلى مكتبه ولمسها مرارا وتكرارا بطريقة غير لائقة.

وأبلغت نصرت، البالغة من العمر 19 عاما، الشرطة بما حدث، إلا أن الضابط الذي أخذ إفادتها صورها بالفيديو وهي تدلي بشهادتها، وتسرب الفيديو لاحقا إلى وسائل التواصل الاجتماعي وانتشر على نطاق واسع.

وفي الفيديو، تبدو نصرت وهي تشعر بالأسى الشديد، وتحاول إخفاء وجهها بيديها، في حين يُسمع صوت الشرطي وهو يصف ما جرى معها بأنه ليس قضية خطيرة، ويطلب منها إبعاد يديها من وجهها.

وتلجأ العديد من الفتيات في بنغلاديش إلى الإبقاء على حوادث التحرش الجنسي بهن طي الكتمان، خوفا من التعرض لنقد أو الازدراء من المجتمع، إلا أن نصرت كانت جريئة في الكشف عما جرى معها.

وبعد أن أبلغت الشرطة في 27 مارس بالحادثة، ألقت القبض على مدير المدرسة، وتظاهر مجموعة من الناس في الشوارع للمطالبة بالإفراج عنه، ملقين باللوم على الفتاة الضحية.


 وفي 6 أبريل الجاري، أي بعد 11 يوما من التحرش بها، ذهبت نصرت إلى مدرستها لحضور امتحاناتها النهائية. وقال شقيقها: "اصطحبت أختي إلى المدرسة وحاولت دخول المبنى، لكن تم توقيفي ولم يُسمح لي بالدخول".

ووفقًا لبيان أصدره شقيق الفتاة فقد اصطحبتها زميلة لها إلى سطح المدرسة، قائلة إن إحدى صديقاتها تعرضت للضرب وتحتاج على مساعدتها".

وأضاف البيان: "عندما وصلت إلى السطح تفاجأت بوجود 5 أشخاص ملثمين أحاطوا بها وطلبوا منها سحب البلاغ ضد مدير المدرسة. وعندما رفضت، أشعلوا النار فيها".

وقالت الشرطة البنغالية إن القتلة أرادوا أن يبدو قتل الفتاة على أنه انتحار، لكن خططتهم فشلت عندما تم إنقاذ نصرت بعد فرارهم من المكان. وكانت الفتاة قادرة على الإدلاء ببعض المعلومات قبل وفاتها.

وأوضحت الشرطة أن أحد القتلة كان يمسك برأس نصرت بيديه عند سكب الكيروسين عليها وإشعال النار بها، ولهذا السبب لم يتم حرق رأسها، وبقي على قيد الحياة فترة قبل أن تلقى حتفها.

ووجد الأطباء في المستشفى المحلي الذي نقلت إليه الضحية، أن الحروق تغطي 80 في المئة من جسدها، فأرسلوها إلى مستشفى كلية الطب في العاصمة دكا، حيث فارقتها الحياة هناك في 11 أبريل الجاري.

وألقت الشرطة القبض على 15 شخصا يعتقد أن 7 منهم تورطوا في القتل.

الحقيقة الدولية - وكالات

Thursday, April 18, 2019 - 9:43:07 PM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
المفرق الدجنيه
منشان الله ارحموا عباد الله
وبعدين بالوضع الذي لم يتغير من عقود يعني انا الي ستة وعشرون سنة على الدور والله لا فيه منطقية ولا مصداقية وكل سنة بقولوا الوضع بتحسن وبتغير يعني حتى الماجستير صار مش قادر يتعين شو لازم نؤخذ ثلاث دكتورات حتى نتوظف والا نكون ابن ناس عندهم فيتامين ( واو ) هم بحكوا ما في واسطة بس الصحيح انه وفي ومغطى بكفي يا جماعة والله راح تتحسبوا عند الله بحقوق كل هالناس المحرومة من حقها في الدور ... تعليقا على الخبر ...سبعينية تناشد وزير التربية والتعليم
حسين سليمان
لم اتلقى اي رسالة بخصوص الدعم لعام ٢٠١٩ . ولم استلم الدعم حتى الان مع العلم ان كل الذين سجلو معي الذين اخر رقم في بطاقاتهم الشخصية مثل رقم بطاقتي وهو رقم (٥) استلمو دعمهم منذ ان بدأ التسليم .....ماهو السبب اذا تكرمتم وشكرا . ... تعليقا على الخبر ...الضريبة: الاستعلام عن صرف الدعم من خلال موقع " دعمك"
ابو الامير
الدعم للشخص 27 دينار بمعدل 2,25بالشهر يعني الأسس الي وضعوها للدعم بتعني بمفهومهم انو الشخص بيصرف خبز بالشهر 2,25دينار معدل اليوم 7,50 قرش هل هذا الأساس صحيح ؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!! ... تعليقا على الخبر ...الطراونة : فتح باب الاعتراضات على عدم صرف دعم الخبز للقطاعين العام والخاص
ابو الامير
يعني بس نعترض بعد كم شهر بردو علينا إن شاء الله عام 2030 حتى الأسس الي حطوها الموظفين الي عندهم مش عارفين يردو على الناس الي بحكي بعد يومين والي بحكي بعد اسبوع والي بحكي ما بعرف بدي اسال الناس الي بالشارع يمكن يردو علي ... تعليقا على الخبر ...الطراونة : فتح باب الاعتراضات على عدم صرف دعم الخبز للقطاعين العام والخاص
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018