القسم : دولي - نافذة شاملة
نشر بتاريخ : 23/03/2019 توقيت عمان - القدس 12:03:49 AM
مصادر إعلامية: منع السترات الصفراء من التظاهر في جادة "الشانزليزيه" ومحيطها
مصادر إعلامية: منع السترات الصفراء من التظاهر في جادة "الشانزليزيه" ومحيطها


أعلنت الحكومة الفرنسية عن عدة إجراءات أمنية مشددة، في العاصمة باريس ومدن أخرى، لمواجهة احتجاجات "السترات الصفراء"، ومنها منع التظاهر في جادة "الشانزليزيه" ومحيطها، بحسب مصادر إعلامية فرنسية.

كما يشمل الحظر عدة مناطق أخرى على المتظاهرين، منها ساحة "إيتوال" ومحيط قصر "الإليزيه" ومبنى الجمعية الوطنية.


كما من المقرر أن تنشر الحكومة الفرنسية مزيداً من قواتها العسكرية لمكافحة الإرهاب في باريس ومدن أخرى يوم غد السبت، موعد انطلاق النسخة الـ19 لاحتجاجات السترات الصفراء.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أصدر قبل يومين أوامر بنشر المزيد من قوات مكافحة الإرهاب من الجيش للحفاظ على الأمن وتمكين الشرطة من مواجهة احتجاجات أصحاب “السترات الصفراء”.

وقال بنيامين جريفو، المتحدث باسم الحكومة لدى إعلانه عن هذه الخطوة، إن قوات الجيش ستتولى حماية “مواقع ثابتة”، تشمل المباني الحكومية.

وتعهدت حكومة ماكرون التي تنتمي لتيار الوسط بقمع الاحتجاجات الأسبوعية التي تتواصل في البلاد منذ شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، والتي شهدت أعمال تخريب ونهب مطاعم ومخازن وإضرام نار في بنك بمنطقة الشانزليزيه السبت الماضي، ونقل جريفو عن ماكرون قوله: “لم نعد نواجه مظاهرات، بل مثيري شغب”

وسجلت شركات التأمين خسائر بلغ حجمها 170 مليون يورو منذ بداية المسيرات الأسبوعية لحركة السترات الصفراء، تلك الخسائر لا تشمل عمليات التخريب والنهب التي تمت خلال احتجاجات السبت الماضي.

مطلع الأسبوع الجاري، قال رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب إن فرنسا ستمنع أي احتجاج مناهض للحكومة ينظمه متظاهرو السترات الصفراء إذا تم اكتشاف مشاركة جماعات تستخدم العنف بهدف إشاعة الدمار في باريس والمدن الرئيسة الأخرى.

وأضاف فيليب في بيان له: " ابتداء من السبت المقبل سنحظر احتجاجات ’السترات الصفراء’ في الأحياء التي كانت أشد المناطق تضررا بمجرد رؤية ما يشير إلى وجود جماعات متطرفة واعتزامها التسبب في أضرار"، مؤكداً انه قد تم وضع استراتيجية أمنية جديدة تضمن الحفاظ على الأمن في باريس وباقي المدن أثناء الاحتجاجات.

وكانت حركة السترات الصفراء بدأت احتجاجاتها ضد زيادة ضريبة الوقود التي ألغيت فيما بعد وضد ارتفاع تكاليف المعيشة ولكنها تحولت إلى حركة أوسع ضد ماكرون وإصلاحاته وحكم النخبة.

الحقيقة الدولية - وكالات

Saturday, March 23, 2019 - 12:03:49 AM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
ام اردنية
هلأ انا رح اطلع من الموضوع انا ابني عنده توحد بس بدي حدا يتكفل لعلاجه عمره تسع سنوات حرام عمره بيضيع عالفاضي هو ابني الوحيد الباقي بناتان اناشاء موظفة و زوجي موظف بس والله مش قادرين انا ما بالحد و نفسي عزيزة بس مش هاني علي يضل هيك لما الظروف تتحسن لأنا مديونين و الديانة ما بيرحمو ... تعليقا على الخبر ...الطفل المعنّف لدى حماية الأسرة.. ومحافظ جرش يوعز بجلب الخال المعتدي
برنامج الدعم التكميلي
تحياتي لكل القائمين على هذا البرنامج . واتمنى التوضيح للمنتفع بعد الدخول والتسجيل ماهي رسالة الرد؟؟حيث لايتم إرسال رسالة رد للمشترك او المنتفع الذي قام بالتسجيل على الرابط والموقع الإلكتروني المعلن ؟؟ او كيف يعلم بان طلبه قد اصبح مسجلا لديهم الكترونيا ؟؟ هل هنالك رد لاحق أم مباشر على تسجيل الطلب على الموقع ؟؟؟ وماهي الخطوه التاليه التي عليه القيام بها للاشتراك بالانتفاع من هذا البرنامج ؟؟ شاكرا لكم حسن تعاونكم ولطف تجاوبكم . ... تعليقا على الخبر ...صندوق المعونة: لا تمديد لفترة تقديم طلبات الانتفاع من برنامج الدعم التكميلي
حسبي الله ونعم الوكيل فيه لازم ياخد جزاءه ... تعليقا على الخبر ...فيديو لتعنيف طفل يثير غضب الاردنيين
خالد حسني على موسى
وحيد
ليش المنتفعين من المعونه الوطنيه لا يشملهم الدعم التكميلي علما ما في واحد اكثر ٢٥٠ ... تعليقا على الخبر ..."المعونة الوطنية" يعلن استمرار إستقبال طلبات الانتفاع من برنامج الدعم التكميلي
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018