وفيات الاردن وفلسطين اليوم الجمعة 20/9/2019 خبراء أمميون: وفاة امرأة حامل أو وليدها كل 11 ثانية حول العالم بريطانيا: المحكمة العليا تبت بشرعية تعليق أعمال البرلمان مطلع الاسبوع القادم العراق يرفض المشاركة بالتحالف الدولي لحماية أمن الخليج العربي الاحتلال يعتقل 19 فلسطينيًا بمداهمات بالضفة الغربية الإمارات تنضم إلى التحالف الدولي لأمن الملاحة البحرية تركيا: ترامب "تفهم" سبب حصولنا على صواريخ "إس-400" بومبيو: الولايات المتحدة تدعم حق السعودية في الدفاع عن نفسها ريال مدريد يتعثر على ملعب الأمراء في باريس إعلان نتائج القبول الموحد لحملة الشهادات الأجنبية - رابط 25 مقـعـد طـب لأبناء العاملين بالبلقاء التطبيقية الخرابشة : النقابة تبحث عن مصالحها الشخصية .. العساف: الحكومة لم تقدم أي جديد في حوارها .. فيديو الشوبك : انطلاق فعاليات المنتدى الثقافي الاول - صور ظريف يقول: أمريكا تنكر الحقيقة بإلقائها اللوم على إيران في هجمات السعودية زيدان يَعِد جماهير ريال مدريد بما يريدون سماعه.. واليوفي يطمح لبداية جيدة

القسم : منوعات عامة
تابع أخبار وكالة الحقيقة الدولية على تطبيق نبض
نشر بتاريخ : 22/02/2019 توقيت عمان - القدس 10:02:41 PM
قطة تملك حساباً بنكياً وترث ملايين الدولارات
قطة تملك حساباً بنكياً وترث ملايين الدولارات

بعد وفاة مصمم الأزياء الشهير كارل لاغرفيلد، تستعد قطته الشهيرة "تشوبيت" لوراثة جزء من ثروته الطائلة. القطة كانت تحتل مكانة كبيرة في قلب المصمم الألماني، ويتابعها الكثير من الأشخاص على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكثيراً ما خطفت شخصية مصمم الأزياء الألماني الشهير كارل لاغرفيلد الأضواء بنظارته الشمسية السوداء، وشعره الأبيض القصير المصفف في شكل ذيل حصان، فضلاً عن ارتداء آخر صيحات الموضة.

تسليط الأضواء على كارل لاغرفيلد لم يقتصر فقط على موهبته الكبيرة في عالم الموضة، إذ يعد هذا المصمم الألماني أيقونة دار "شانيل"، التي اشتغل فيها كمدير فني لأكثر من ثلاثة عقود، بل أيضاً بسبب بعض الأشياء، التي كانت تشغل حيزاً كبيراً من حياته على غرار قطته الشهيرة "تشوبيت لاغرفيلد" والتي تحمل اسمه العائلي أيضا. فقد ظهر لاغرفيلد برفقتها في أكثر من مناسبة وفي أكثر من صورة انتشرت على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي.

وقبل يومين، صباح الثلاثاء، توفي كارل لاغرفيلد عن 85 عاماً، بعد نقله إلى مستشفى في منطقة "نويي- سور- سين" خارج العاصمة الفرنسية باريس.

وترك لاغرفيلد ثروة طائلة تقدر بحوالي 150 مليون جنيه استرليني. ويشير موقع صحيفة "الإندبندت" البريطانية إلى أن القطة "تشوبيت" من المتوقع أن ترث أيضاً جزءا من ثروته.

وكان لاغرفيلد قد صرح في مقابلة سابقة له مع صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية سنة 2015 أنه سيخصص جزءا من ثروته لقطته المحبوبة "تشوبيت".

 وأضاف: "ستحصل على ثروة صغيرة. إنها وريثة، وإذا ما حدث لي شيء ما، فإن الشخص الذي سيعتني بها لن يكون في حالة بؤس".

وفي السنة الماضية، أكد كارل لاغرفيلد مرة أخرى أن قطته "تشوبيت" ستنال جزءا من ثروته، وقال في تصريحات نقلها موقع مجلة "numero" المتخصصة في عالم الموضة والأزياء "لا داعي للقلق، هناك ما يكفي للجميع"، وذلك في إشارة إلى أن القريبين منه سينالون أيضاً جزءا من ثروته.

وأفاد موقع "لوفيغارو الفرنسي" أن "تشوبيت" شاركت سابقاً في عدة حملات إعلانية جنت من خلالها الكثير من الأموال. وأردف الموقع الفرنسي أن "تشوبيت" تملك حساباً بنكياً يحمل اسمها، فضلاً عن حساب خاص على مواقع التواصل الاجتماعي يتابعه الكثير من الأشخاص.

يشار إلى أن حساب القطة "تشوبيت"، نشر على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لها وهي بوشاح أسود، بعد وفاة صاحبها. وكتب حساب القطة على "تويتر" تغريدة يقول فيها "شكراً للجميع على عبارات التعازي والمواساة..."، فيما لم يتضح بعد مصير هذه القطة الشهيرة وفي رعاية من ستكون بعد وفاة صاحبها، الذي كان يظهر وهو يحملها في الكثير من المناسبات.

الحقيقة الدولية - وكالات

Friday, February 22, 2019 - 10:02:41 PM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
حسين الزعبي
نايفه
ياريت يكون تعيين دكتور الجامعات على الديوان افضل ما يكون مزاجي لرئيس الجامعه دكتور يائس ... تعليقا على الخبر ...
لؤي فواز عقله بني هاني الأردن إربد
انا اريد ماذا على أن افعل ... تعليقا على الخبر ...إيطاليا تدفع 27 ألف دولار لمن ينتقل إلى بلداتها
نداء محمد البدارنه
الي رديات ولس مااستلمت امتا بنزلو ... تعليقا على الخبر ..."الضريبة" تبدأ بصرف الرديات والأولوية للموظفين
انا معلم تعين جديد هل يجب دفع رسوم الامتحان. التكميلي علما باني لم اجتاز الامتحان الاول ... تعليقا على الخبر ...توضيح من أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين حول نظام مزاولة المهن التعليمية
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018