الجيش يعلن عن منح دراسية في الهندسة الحكومة تدعو الأردنيين لتأجيل الأعمال المنزلية للأسبوع القادم مجلس النواب يقر معدل الضمان الاجتماعي الجمارك: اكثر من 3000 مصرح زاروا المنصة الإلكترونية اللجنتان النيابيتان المالية والإدارية تناقشان ملف بيتنا وميغا مول وفاة شاب داخل بركة زراعية في وادي الريان ضمن فعاليات مبادرة "ض".. مجمع اللغة ينظم ورشة للكتابة الإبداعية 86 % نسبة إنجاز المرحلة الثالثة لمشروع حدائق الملك عبدالله الثاني في المقابلين.. مصور انطلاق فعاليات مؤتمر "الاتجاهات الحديثة في إدارة البلديات" في مدينة الخليل الثلاثاء "الصناعة والتجارة" تحتفل باليوم العالمي للملكية الفكرية.. مصور 144 مهندسا ومهندسة يؤدون اليمين القانونية في اربد.. مصور في واقعة غريبة.. سيدة توزع مبالغ مالية على المارة وسط العاصمة عمان مدير شرطة المفرق يفتتح معرض صور الأمن العام المتنقل في المحافظة.. مصور محافظ مادبا يتوعد المتسكعين على أبواب مدارس الاناث "الأسد المتأهب" ينطلق في الأردن بمشاركة 30 دولة و8 الاف جندي.. مصور

القسم : منوعات عامة
نشر بتاريخ : 10/02/2019 توقيت عمان - القدس 5:23:28 PM
7 عادات يجب أن تقلع عنها فوراً!
7 عادات يجب أن تقلع عنها فوراً!

النظافة مسألة شخصية بحتة وهناك اختلافات في عادات النظافة، التي تناسب كل شخص. ولكن بلا جدال توجد بعض القواعد العامة التي يجب على الجميع اتباعها، كما أن هناك بعض عادات النظافة، التي يؤكد الخبراء، بحسب ما نشره موقع "Care2" أنها غير صحية ويجب الإقلاع عنها فورا، وهي:

1. بثور الوجه

عندما تلاحظ وجود بثرة، يمكن أن يكون من المغري للغاية إعطاؤها ضغطة. ولكن، وفقا للأكاديمية الأميركية للأمراض الجلدية، يمكن أن تتسبب هذه الضغطة في ندوب دائمة أو حب شباب أكثر وضوحًا وأشد ألمًا أو الالتهاب والعدوى. وينصح الخبراء بأنه من الأفضل أن يتم استشارة طبيب ليصف ما يناسب لتطهير حب الشباب بأمان وكفاءة.

وفي غضون ذلك، توصي الأكاديمية الأميركية للأمراض الجلدية بإبقاء يديك بعيدًا عن وجهك، واستخدام الثلج على أي حب شباب يسبب الألم، لأنه يساعد على خفض الالتهاب. وإعطاء العلاج المناسب الوقت الكافي ليحقق نتائج بدون آثار بقع دائمة.

2. مناشف الوجه

ربما يمكن إرجاع مصدر حب الشباب إلى منشفة ليست نظيفة. يعتمد تكرار غسل المناشف إلى حد كبير على عادات النظافة الشخصية. ولكن بالنظر إلى كمية الجراثيم التي وجدها الباحثون على المناشف، فإن بعض الناس لا يغسلونها بما فيه الكفاية في كثير من الأحيان.

ويوصي خبراء معهد النظافة الأميركي، بشكل عام، بضرورة غسل مناشف الحمام بعد 3 إلى 5 مرات من الاستخدام العادي. ويجب تعليقها لتجف تماما بعد كل استخدام.

أما المناشف التي يتم استخدامها لمسح العرق بعد التدريب في صالة الألعاب الرياضية فيجب غسلها على الفور.

وبالنسبة لمناشف المطبخ، فإن عادات النظافة غير الصحية يمكن أن تتسبب بسهولة في أن تصبح مصدراً رئيسياً للتلوث المتبادل في المنزل. ويقترح الخبراء في كليفلاند كلينك أن يتم تغيير مناشف المطبخ يوميا، خاصة إذا كانت ملوثة بالطعام. ولكن يمكن تمديد ذلك لفترة أطول قليلاً إذا كان يتم غسل اليدين جيدا قبل تناول الطعام.

3. إسفنج الاستحمام

يمكن أن يكون لوف أو إسفنج الاستحمام، سواء طبيعي أو صناعي وبجميع أشكاله، مأوى مناسبا لتكاثر البكتيريا، ما لم يتم تنظفيه بشكل صحيح.

توصي كليفلاند كلينك بضرورة شطف اللوف بعد كل استخدام بكم كاف من المياه وعصرها ثم تعليقها لتجف خارج الدش الرطب. ويجب تنظيف اللوف باستخدام محلول مبيض أو محلول خل أبيض على الأقل مرة أسبوعيًا. وبحسب عدد مرات الاستخدام، يجب استبدال اللوف الطبيعي كل 3 إلى 4 أسابيع، أما اللوف الصناعي فينصح باستبداله بعد شهرين. ويمكن الاعتماد على أقمشة الاستحمام التي تكون أسهل في التنظيف وأقل عرضة لتخزين البكتيريا.

4. أغطية الفراش

إن النوم لمدة 8 ساعات متواصلة كل ليلة، يعنى إجمالي 56 ساعة في الأسبوع يقضيها الشخص على فراشه. وفقا لنصائح من موقع Sleep.org، فإن هذا العدد من الساعات يؤدي إلى ترك الكثير العرق والزيوت، وربما كذلك تراكم بقع المكياج، مما يمكن أن يتسبب في حدوث مشاكل جلدية مثل الحساسية أو الالتهابات الفطرية". وينصح الخبراء وفقا لـSleep.org بغسل أغطية الأسرة والوسائد مرة كل أسبوع. يمكن أن تمتد لفترة أطول، لمن يستحم قبل النوم مباشرة.

ولكن في حالات المرض أو كثرة العرق أثناء النوم، فإن الغسل المتكرر أمر لا بد منه. أما الوسائد نفسها فيمكن غسلها أربع مرات مع تبدل الفصول الموسمية.

5. دش ساخن

خلال الأشهر الباردة، لا شيء يفوق الدش الساخن المشبع بالبخار. ولكن يخطئ الكثيرون بالانغماس في دش طويل. وتحذر كليفلاند كلينيك: "يمكن للماء الساخن أن يزيل الزيوت الطبيعية من البشرة، وبالتالي تصبح جافة".

وتنصح ببساطة بالحفاظ على الاستحمام في درجة حرارة دافئة بدلا من المياه الساخنة، لمدة لا تزيد عن 10 دقائق.

6. تنظيف الأذن

يحتاج بعض الأشخاص إلى تنظيف الشمع من الأذنين بانتظام. ولا ينصح باستخدام أعواد القطن لتنظيف الشمع حيث أنه، بحسب Healthline، يخرج من الأذن بشكل طبيعي نتيجة للمضغ والكلام وحركات الفك الأخرى.

ووفقا لـ Healthline، يجب الامتناع عن استخدام أعواد القطن في تنظيف الأذن لأنها تدفع الشمع إلى عمق قناة الأذن وربما تضر بالسمع. وتنصح بتنظيف الجزء الخارجي من الأذنين بقطعة قماش مبللة. وفي حالة الشعور بتراكم الشمع، يمكن زيارة الطبيب لإزالته بأمان.

7. زجاجات الماء

يوصي موقع Food Network بضرورة غسل زجاجات الماء يوميا. ويفضل شراء زجاجات الماء التي يمكن تنظيفها في غسالة الصحون إن أمكن. يمكن أيضا استخدام الصابون والماء أو محلول خل مخفف مع فرشاة زجاجة لتنظيف الداخل. ثم يتم قلب الزجاجة رأسًا على عقب حتى تجف تمامًا قبل إعادة استخدامها.

الحقيقة الدولية - وكالات

Sunday, February 10, 2019 - 5:23:28 PM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
محمد عماد منصور رضوان
متي يتم فتح باب التجنيد ... تعليقا على الخبر ...القوات المسلحة تنفي فتح باب التسجيل للتجنيد على حساب النقص العام
ام مكلومه ذاقة المر وصبرة.
يعني الام اللي تعبت وربة بنتها كانت من الاوائل من صف اول ابتدائي لما وصلت الجامعه وتخرجت وفرحة فيها فرحة تسعد كل ام ذاقت المر لتربي بنتها وتشوفها وتفتخر بنجاحها صديقاتها كلهم يتعينو وهمه بدون معدلات بس لانهم ابصر واسطات ولا عائلات الله معنا والله علي كل ظالم نحتسب عند الله لا حد يزعل من كلامي لاكن هذا الصح بحياة عوجة .مبروك لكل اللي توضفو . ... تعليقا على الخبر ...مرشحون للتعيين في التربية.. أسماء
اصلي
يا لروعة السعادة.... و يا لسعادة الروعة ... تعليقا على الخبر ...الملك: ابنتي العزيزة ياقوت الطراونة.. وصلتني هديتك الجميلة
عيسى محارب العجارمه
معالي وزير الخارجية أيمن الصفدي دبلوماسي رفيع المستوى جهوده على مستوى العالم في خدمة الوطن العربي والأردن والقدس المحتلة، وطنيته كبيرة واتوقع ان يشكل الحكومة على المدى الطويل. ... تعليقا على الخبر ...الرئيس البلغاري يستقبل الصفدي
هاد نتيجه اهمال الجهات المختصه لمثل هذه النشاطات المفروض يكون في متابعه ومراقبه دوريه ... تعليقا على الخبر ...وفاة طفل غرقا بأحد المسابح الخاصة في منطقة غرب اربد،
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018