القسم : محلي - نافذة على الاردن
نشر بتاريخ : 22/01/2019 توقيت عمان - القدس 12:05:31 AM
العرموطي : ما حدث خلال جلسة قانون العفو العام مؤلم ومحبط - فيديو
العرموطي : ما حدث خلال جلسة قانون العفو العام مؤلم ومحبط - فيديو


الحقيقة الدولية - عمان

قال النائب صالح العرموطي إن ما حدث اليوم خلال جلسة التصويت على قانون العفو العام مؤلم ومحبط وسيضر بالأمن الاجتماعي.

وأضاف عبر برنامج "واجه الحقيقة"، أن التصويت على القانون شابه الكثير من الشوائب واللغط، وأن الكثير من النواب لم يعلموا على ماذا صوتوا، مؤكدا في ذات الوقت أن ما اتخذ في جلسة اليوم لا يقلل من قيمة العفو العام الذي سيشمل أكثر من 11 ألف أردني.

وحول الغارمات لفت إلى ان مجلس النواب لم يغفل ملف الغارمات بتاتا، بل ألزم الحكومة برصد 50 مليون دينار في موازنة 2019، موضحاً أن الحكومة قصرت في متابعة وملاحقة الشركات التي تقرض الغارمات.

وأشار إلى أن النواب طالبوا خلال جلسة الإثنين أن يتم إعطاء مهلة لأصحاب الشيكات مدة 6 أشهر لتصويب أوضاعهم، لكن رئاسة النواب رفضت المقترح.

من جانبه قال النائب عمر قراقيش أن ما حدث في جلسة النواب اليوم سيبقى في ذاكرة الأردنيين الذين ترقبوا العفو العام بطموح وأمل أكبر.

وأوضح أن ما حدث من طريقة تصويت وظهور مقترحات مفاجئة في أخر الجلسة المسائية أوجد نوع من الاستياء بين النواب، بحيث لم يدرك بعضهم على ماذا صوتوا.

وحول الشيكات، أوضح أن ظاهرة الشيكات أصبحت مقلقة للجميع، مطالبا بتغليظ العقوبات على قضايا الشيكات لحماية القطاعات المتعاملة بها، حيث بلغت قيمة الشيكات المرتجعة نحو مليار و700 مليون دينار؟
وكشف أن مجلس النواب لا يستطيع أن يفي بوعوده التي يقدمها، مشددا على ان المجلس لا يمتلك إرادته " 90% من جلسات التصويت على القوانين لا يكتمل فيها النصاب، هناك بعض النواب لم نشاهدهم في المجلس سوى مرة واحدة".

بدوره قال مدير غرفة صناعة عمان نائل الحسامي أن التجار لم ينتصروا على المواطنين في قضية الشيكات، واصفاً قانون العفو العام بقانون "الظلم العام".

وشدد على ضرورة إجراء تعديل على قانون العقوبات وبعض القوانين لتصبح أكثر ردعاً، والتي بسبب ضعفها ظلم الكثير من المواطنين وأصبحوا ضحايا.

ولفت إلى أن قطاعات كثيرة سوف تتضرر من قانون العفو العام، مشدداً على أن الحكومة والنواب لم يعرضوا على القطاع الخاص أي حل من الحلول بخصوص قضايا الشيكات.

ونوه إلى أن حجم التداول في الشيكات بالأردن بلغ 43 مليار دينار، وان تراجعها سيؤدي إلى انهيار الاقتصاد الأردني.

 




Tuesday, January 22, 2019 - 12:05:31 AM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
انا لله وانا اليه راجعون البقاء لله وحده اللهم اغفر له وارحمه واسكنه فسيح جناته ... تعليقا على الخبر ...معروف البخيت ينعى وحيده سليمان
انفال
متى فتح تجنيد الامن العام للاناث من حملة شهادت البكالوريوس ... تعليقا على الخبر ...إعلان تجنيد صادر عن مديرية الأمن العام - تفاصيل
Sameeh
وبفضل الاجانب كمان يحددوا مكان اقامتهم لان اغلبهم يضع مكان سكن عنوان وهمي تضليل وعندي اثبات على هدا الكلام وموجود اد يوجد مطلقات اجنبيات يضعو عنوان وهمي زهدا حصل معي محكمه صويلح الشرعيه وفي اثبات من المحكمه تم الكشف على عنوان وطلع وهمي ... تعليقا على الخبر ...تعديل قانون "الأحوال": غرامات مالية مشددة لمن لا يفصح عن مكان إقامته
اساسا انتو بنشر هاي الأخبار بتساعدوهم على النشر ... تعليقا على الخبر ...غضب في مصر بعد غناء فتاة خلال صلاة عيد الأضحى
عبدالمجيد العساسفه
عظم الله. اجركم. ورحم الله. ميتكم. ... تعليقا على الخبر ...شقيق "أبو شيخة" يكشف لـ"الحقيقة الدولية" ملابسات وفاة أخيه: "أخي لم ينتحر"
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018