القسم : محلي - نافذة على الاردن
نشر بتاريخ : 03/01/2019 توقيت عمان - القدس 6:08:49 PM
الرزاز يحدد امام النواب أولويات الحكومة ويؤكد معالجة قضيتي الغارمات و"قروض الطلبة"
الرزاز يحدد امام النواب أولويات الحكومة ويؤكد معالجة قضيتي الغارمات و"قروض الطلبة"
 الحقيقة الدولية – عمان – رامي العيسى

قال رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، إن أولويات الحكومة في العام الحالي هي ضبط العجز من خلال تساوي الإيرادات المحلية مع النفقات الجارية، وتمويل المشاريع ذات الأولوية، والشراكة مع القطاع الخاص.

 

وأشار خلال رده على مداخلات النواب في مناقشة مشروعي قانوني الموازنة العامة وموازنة الوحدات الحكومية لسنة 2019 إلى انطلاقة مشروع وطني للتشغيل الأسبوع المقبل إضافة إلى تحسين خدمات التعليم والصحة والنقل والبنية التحتية التي تم رصد مخصصات لها بالموازنة.

 

وأكد أن الحكومة تعول كثيراً على الشراكة مع القطاع الخاص كأولوية لتنفيذ مشاريع مشتركة مع إعطاء القطاع الخاص الوطني الأفضلية، لافتاً إلى أن ملاحظات النواب تعكس الواقع الصعب الذي يعيشه المواطن الأردني.

 

وأعرب عن شكره للنواب على مداخلاتهم التي تم رصدها من قبل الحكومة وستعمل على تحقيق الممكن منها وإرجاء الأخرى إلى العام المقبل، والحرص على وضع المجلس بصورة الخطوات التي تتخذها الحكومة على كافة المسارات، مشيداً بنتائج زيارته لكل من العراق وتركيا في تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري مع البلدين.

 

وقال، إن قانون العفو العام جاء تنفيذاً لتوجيهات ملكية وخضع لدراسة حكومية راعت الجوانب القانونية والفنية والمالية وبما يضمن سيادة القانون وحق المجتمع في الأمن والاستقرار، وتضمن انطلاقة جديدة للمشمولين به، لافتاً إلى أن قضية “الغارمات” ستتم معالجتها وفق مشروع من صندوق الزكاة بقيمة 500 ألف دينار، بالإضافة إلى تعديل نظام “قروض الطلبة” بما يسهم في تأجيل الدفع لحين الحصول على وظيفة ويمكن الصندوق من الاستمرار.

 

وأضاف أن الحكومة مستمرة في تنفيذ التوجيهات الملكية السامية الداعية إلى وحدة الصف العربي والابتعاد عن الاستقطابات والاصطفافات.


Thursday, January 03, 2019 - 6:08:49 PM
التعليقات
يبدو ان نظرة الحكومة لمساعدة المواطن الاردني تحمل في طياتها الكثير ضد المواطن وضد تحسين وضع المواطن .. الطالب سيطول دراسته للبدء في حياته العملية الجادة ومساعدة ذويه الذين عانو لايصاله وإكمال دراسته . لكن حكومتنا الرشيدة ترينداد ان نبدا بسداد الذمم التي تحطم نفسيته قبل ان يبدأ بحياته العملية اقل حق المواطن الاردني الذي يدفع الضرائب ويساعد في تنمية وطنه الغالي هو التعليم نرجو شمول العفو العام بالقروض الطلابية وهذا اقل ما يستفيد منه المواطن الفقير الذي ليس عليه أحكام يشملها العفو .. كما ان إعفاء من فرضه يساعده بأن لا يسلك مسلك الفساد والرشوة وغيرها لمجابهة صعوبة الحياة المعيشية الصعبة
03/01/2019 - 9:03:09 PM
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
غرم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" النجم البرتغالى كريستيانو رونالدو، لاعب نادي يوفنتوس الإيطالي، مبلغ 22 ألف دولار بسبب احتفاله البذيء. ذكرت وكالة "أسشوتيد برس" الأمريكية، أن "يويفا" اكتفى بتغريم "الدون" بعد احتفاله المثير للجدل، عقب مباراة أتلتيكو مدريد فى إياب دور الـ 16 لدورى أبطال أوروبا، وقرر عدم إيقافه عن اللعب. وقال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم إن فريقه التأديبي رأى أن نجم يوفنتوس مذنب بسبب السلوك غير اللائق. يشار إلى أن رونالدو تم تغريمه نفس المبلغ الذي غرمه به مدرب أتليتيكو دييغو سيموني لنفس السبب خلال الجولة السادسة عشرة من مباراة الذهاب في إسبانيا. وسجل رونالدو ثلاثية في المباراة التي فاز فيها 3-0 في مباراة الإياب في تورينو، ووصل يوفنتوس بهذا الفوز إلى الدور ربع النهائي. ... تعليقا على الخبر ...الوحدات يعلّق مشاركته بالانشطة الكروية المحلية
هل لي رديات وكيف بدي اعرف اذا فيه الي عن سنوات قديمه ... تعليقا على الخبر ..."الضريبة" تبدأ بصرف الرديات والأولوية للموظفين
عبد الله
ليس خلافنا على بر امهاتنا بذاته ولكن ليش نتبع هذا اليوم على وجه التخصيص الذي جاء به النصارى العاقين لأمهاتهم طوال العام وجعلوا هذا اليوم عيد للأم .. ... تعليقا على الخبر ...الإفتاء: عيد الأم لا يتعارض مع الشريعة
فادي المبيضين
عمل مميز ومجهود مبارك لكل القائمين على الحفل بارك الله جهودكم ... تعليقا على الخبر ...مدرسة فاطمة الزهراء تحتفل بيوم الكرامة - صور
اردني حر
كله بكذب عا كله لعاد مين مسؤل عن ضياع الاردن ومين ومين ومين كل واحد بقلك مش انا مليش دخل ب البلد يزم فكونا كلها عارف الصح شو بس ماحد عنده رجوله يحكي حلووو عنا يااا ... تعليقا على الخبر ...الملقي يقاضي الناشط السنيد بسبب منشور على "الفيسبوك"
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018