القسم : محلي - نافذة على الاردن
نشر بتاريخ : 12/10/2018 توقيت عمان - القدس 3:38:29 PM
مواطن يعثر على نيزك نادر بمحافظة الزرقاء
مواطن يعثر على نيزك نادر بمحافظة الزرقاء

عثر المواطن عبد الكريم العموش الذي يقطن بمنطقة صروت بمحافظة الزرقاء على حجر غريب الشكل واللون اثار اهتمامه، ليكتشف بعد ذلك من خلال الفحوصات المخبرية انه أحد أنواع النيازك النادرة جدا على الأرض، ويحتوي على معادن لا توجد سوى في منطقة واحدة على الارض.

 

وأشار العموش انه عثر على النيزك النادر خلال عمله في مزرعته، حيث وقع نظره على صخرة غريبة الشكل لم يشاهد لها مثيلا من قبل، وعندما حملها وجدها ثقيلة الوزن نسبة لحجمها، بحيث شعر وكأنه يحمل كرة من الحديد، فأدرك حينها انه عثر على صخرة نادرة الوجود.

 

وأضاف انه اتصل بالخبير الفلكي الأردني عماد مجاهد الذي طلب فحص الحجر من خلال جهاز مخصص لفحص النيازك موجود لديه وهو من صنع المنظمة الامريكية المختصة بأبحاث الصخور الفضائية، وبالفعل فقد كشف الجهاز عن انه نيزك سقط من الفضاء بنسبة تزيد عن 90 بالمائة.

 

وحتى يكون العمل منهجيا وعلميا صحيحا، فقد طلب الفلكي مجاهد اجراء فحوصات مخبرية في مراكز بحوث الجيولوجيا في الجامعات والمراكز الجيولوجية الأردنية، من اجل معرفة مكونات الحجر ونسبة المعادن فيها، حيث ان النيازك فيها معادن محددة لا تتوفر في الصخور الأرضية، لذلك اخذ الحجر الغريب الى مختبر الجيولوجيا التابع لمعهد علوم الأرض والبيئة في جامعة ال البيت، كما تمت إعادة الفحص في مختبرات وزارة الطاقة الموجودة في سلطة المصادر الطبيعية سابقا.

 

واكد الفلكي عماد مجاهد بعد ظهور نتائج التحاليل المخبرية عن توفر جميع المعادن الموجودة في النيازك، حيث ظهر معدن التاينيت taenite الذي يتكون من الحديد والنيكل وهو لا يتوفر سوى في النيازك ولا يوجد في أي من مكونات كوكب الأرض وهو الفاصل بين تركيب الأرض وصخور الفضاء.

 

وبعد ظهور نتائج التحاليل المخبرية عرض مجاهد هذه التحاليل على خبراء النيازك في مراكز أبحاث الفضاء الامريكية، الذين أكدوا انه نيزك من الفضاء الخارجي، وفي نفس الوقت اثار استغرابهم وجود معدن نادر جدا لم يتم العثور على شبيه به سوى في منطقة واحدة على الأرض.

 

وأضاف الفلكي مجاهد ان عبد الكريم العموش عثر على نيزك نادر جدا وثروة علمية لا تقدر بثمن، حيث ان تركيبه الكيميائي يختلف عن تركيب النيازك المألوفة لدى العلماء، لذلك تسعى مراكز البحوث العلمية المختلفة للحصول على مثل هذه الصخور كونها لا تقدر بثمن سواء من الناحيتين العلمية والمادية.

 

الجدير بالذكر ان هذه النيازك الفضائية نادرة جدا وتسقط في بعض الأحيان على مناطق محددة على الأرض، وهي تحمل لنا تركيب المواد الخام للمجموعة الشمسية بالإضافة لكونها تحمل معادن نادرة غير مألوفة، ويكفي انه سقط على الأراضي الأردنية.

 

الحقيقة الدولية - بترا

Friday, October 12, 2018 - 3:38:29 PM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
sherif why not?
نحن فى مصر معطى الأمان الأجانب وتاريخ عمل للزوج الاجنبى فانا أناشد صاحب القلب الكبير الملك عبد الله ان تكون المعاناه بالمثل لإخواننا وتاج راسنا السيدات الأردنيين لعدم هروب أزواجهم وتشريد أطفالها فماذنبها ان أحبت رجل اجنبى وزوجته ارجو الرافع بهم كما قال الحبيب عليه الصلاة والسلام رفقا بالقوارير وقال استوصوا بالنساء خيرا انا مصرى مقيم ف مصر ولست صاخب مصلحه ... تعليقا على الخبر ...العمالة الوافدة والزواج من الاردنيات.. المصلحة هي الغالب
موزعي الغاز هم السبب
السبب في مثل هذه الحوادث هو رداءة اسطوانات الغاز التي يجوب بها موزعي الغاز، فهم يوزعون أردى الاسطوانات وغالبيتها تالفة وتهرب الغاز، كما ان ممارساتهم في تحميل وتنزيل الاسطوانات وايصالها للمنزل يتسبب بتلف الاسطوانات وتهريبها ... تعليقا على الخبر ...جرش: 5 إصابات بالاختناق من عائلة واحدة بسبب غاز المدفأة
يبعو عندنا بل لاردن لانو الحكوم عندنا سعر النفط بيها غالي جدا ... تعليقا على الخبر ...أسعار النفط تنخفض بفعل مخاوف النمو العالمي
jihad
لما يطلعو على الدوار الرابع ما حدا بقول نشمي ونشميات الدوار الرابع ... تعليقا على الخبر ...نشامى ونشميات العمل التطوعي يقيمون البازار الخيري الأول – تقرير تلفزيوني
الأمن مهم ونعمه من الله الحافظ وكلامك عن الفساد صح لكن من20 سنه والاردن بحاول ان يحارب الفساد ويقطع يد السارق ولكن دون جدوى هناك دخل من السياحة ومن تحويلات المغتربين ومن الجمارك والترخيص والضرائب والمخالفات ومن الفوسفات والبوتاس ومن أرباح المشتقات النفطية وهناك دعم خارجي مستمر وتم رفع الدعم عن كل شيء وتقليص الهيئات المستقلة ومع هذا بكل وقاحة يقول أحدهم أن الاردن يستدين لدفع الرواتب ... تعليقا على الخبر ...من سيركب الموجه على الرابع - فيديو
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018