القسم : محلي - نافذة على الاردن
نشر بتاريخ : 11/10/2018 توقيت عمان - القدس 1:38:13 PM
وسائل التواصل الاجتماعي وانعكاساتها على المجتمعات المحلية
وسائل التواصل الاجتماعي وانعكاساتها على المجتمعات المحلية

 الحقيقية الدولية – معان -قاسم الخطيب


على الرغم من الإيجابيات الكثيرة التي تحملها مواقع التواصل الاجتماعي، فإن تلك المواقع لا تخلو من سلبيات ومخاطر اجتماعية. فقد نبهت أكثر من دراسة متخصصة إلى المخاطر الاجتماعية المحتملة لمواقع التواصل الاجتماعي، التي باتت تحظى باهتمام شديد من قبل أفراد المجتمع الأردني، بدءا بموقع «فيس بوك» مروراً بـ «تويتر» ومن ثم موقع إنستغرام  وغيرها من المواقع والتطبيقات التي تلقى إقبالا كبيرا بين أفراد المجتمع الاردني و المعاني.

 وتشير دراسات إلى وجود نحو اكتر من( 5,7) مليون مستخدم للإنترنت في الأردن في ما يخص استخدام شبكات التواصل الاجتماعي، ومعظمهم من مستخدمي موقع الفيس بوك

في الوقت الذي أعلن فيه العالم انبهاره بالتطور التكنولوجي الهائل الذي أفرز ما سمي بـ "شبكات التواصل الاجتماعي" والذي ساهم في فتح قنوات الاتصال والتواصل بين مختلف الجنسيات والأعراق والأعمار بصورة فندت وبشكل كبير جملة (مارشال ماكلوهان) الخالدة "العالم صار قرية كونية صغيرة"، لتحل محلها عبارة "العالم بات شاشة مصغرة"

وتقول عضو هيئة التدريس في جامعة الحسين بن طلال الدكتورة لبنى دوينع أن مواقع التواصل الاجتماعي أصبحت من الأشياء المهمة فى الوقت الراهن للجميع، لكن ظهرت الكثير من المشكلات والسلبيات لتلك المواقع والتي أصبحت واضحة بشكل كبير وتؤثر على المجتمع بكل طوائفه، لذا يجب أن يكون الجميع على دراية وعلم بالعيوب والمشكلات التي تسببها هذه المواقع بهدف تفاديها

وأضافت دوينع أن التواصل الوهمي عبر الإنترنت يمنع الأشخاص من التواصل وجهاً لوجه، والسلبيات التى تسببها مواقع التواصل الاجتماعي والتي تعد أداة لنشر الإخبار المغلوطة وغير الصحيحة ، بالإضافة الى استخدم بعض الأشخاص مواقع التواصل استخداما سيئاً ، فهناك عدد كبير من الأخبار غير الصحيحة التى تنتشر عبر مواقع التواصل الإجتماعى يومياً، ويصدقها الكثير من المستخدمين ويعيدون نشرها مرة أخرى مما يتسبب فى تداول الكثير من الإشاعات

وركزت دوينع على انعدام الخصوصية لمستخدمي الشبكات الاجتماعية للأشخاص المشاركون في مواقع التواصل الاجتماعي وملفاتهم الشخصية لعرض بياناتهم وجميع المعلومات عنهم بالإضافة إلى نشر الكثير من المعلومات الشخصية حول السكن والجامعة والوظيفة ومن الممكن أن يستغل بعض المحتالين هذه المعلومات لاستغلالهم ، لذا ينصح بمراجعة الإعدادات جيداً للتأكد من انها تحافظ على الخصوصية للأصدقاء فقط.


 ولفتت الدكتور دوينع إلى أن الاستخدام المفرط لمواقع التواصل الإجتماعى يؤثر على التحصيل العلمي للطلبة حيث أظهرت بعض الدارسات أن الطلبة الذين يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي تنخفض نتائجهم بنسبة 20% بالاختبارات عن الأشخاص الذين لا يستخدمون تلك المواقع بالإضافة إلى أن مواقع التواصل من أفضل  الوسائل التي يستخدمها الكثيرين للحصول على صداقات جديدة،إلا أنها ربما تكون سببا في مشكلات تؤدى إلى قطع العلاقات بين الأصدقاء المقربين.

مشيرة إلى انه رغم الكثير من المميزات التي تقدمها مواقع التواصل الاجتماعي تضيع وقت الكثيرين من المستخدمين الذين يقضون معظم أوقاتهم على الألعاب غير المفيدة

وفي ذلك ذهب خالد عدنان  ال خطاب  إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي فيها الكثير من الإسقاطات الشخصية، وكأنها أصبحت مكانا للإساءة  للآخرين، مبينة أهمية وعي الإنسان وإدراكه لما هو سلبي، والابتعاد عن الحكم على الآخرين، كون الجميع معرض للخطأ، ولا يجوز اغتيال الشخصيات على الإطلاق فهذا ليس من حق أي كان

ويشير آل خطاب إلى  أن الذين يقومون بذلك هم أشخاص غير متوازنين نفسيا فليس كل ما يكتب يجب أن يأخذ بجديه ، ويستحق التوقف عنده قبل نشره أو أثارته، مبينة أن القضية تأخذ أبعادا نفسية وإنسانية واجتماعية، وتترك أثرا كبيرا لدى الطرف الآخر، فلا يمكن تداول الخبر دون معرفة صحته وظروفه.

مؤكدا آل خطاب ورغم أن هنالك عددا كبيرا من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، يطوعون صفحاتهم لنشر كل ما هو ايجابي وفيه منفعة للناس، يبقى هنالك من يستخدمها بطريقة سلبية، وكأنه ينصب نفسه مصدرا لإطلاق الأحكام والقوانين وتحديد العقوبات غير مراع للطرف الآخر على الإطلاق .

وكانت آراء المعانيين تتمحور حول المبالغة في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي فكان رأي الإعلامية فرح أبو هلاله بالتأكيد أن وسائل التواصل الاجتماعي لها أثر سلبي أكثر من أن يكون إيجابيا لان المجتمع التكاثف الأسري فيه مهدد بالتفكك، عدم الجلوس مع بعضهم البعض وفي الأعياد والمناسبات يهنئون بعضهم بالرسائل فقط، يكتفون بذلك عبر الواتس آب أو أي وسيلة من وسائل التواصل الاجتماعي

وأضافت  أبو هلاله  أيضا بالفعل وسائل التواصل الاجتماعي أخذت كل وقت الشباب والشابات وسرقت الجلسات العائلية  الجميلة التي تجمعهم في العالم الحقيقي ،  والآن وسائل التواصل معها ضاعت البهجة، فأصبحنا مشغولين بالواتس آب والفيس بوك حتى أنها ألغت الخصوصية

 وأشارت أبو هلاله  في ذات السياق بأنها ظاهره سببت الإدمان وكل التكنولوجيا مرتبطة بها وأنها وسيلة سريعة للتواصل لكن لم تترك مجال لقضاء وقت مع أصدقائهم أو أفراد عائلاتهم فلها سلبياتها ولها ايجابياتها والتي انتشرت في العالم اجمع وجعلت الوحدة هي الجليس الوحيد للجميع أمام  هذه الشاشة الصغيرة ، رغم فائدتها الكبيرة للتواصل والمعرفة إلا أن الإدمان على استخدامها أصبح لدى البعض مشكلة تؤثر على حياته الاجتماعية وانخراطه في المجتمع وتواصله المباشر مع الآخرين

ظاهرة الإدمان على استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، أصبحت تزعج العديد من الناس في هذا الوقت، خصوصاً بعد انتشارها وسهولة الحصول عليها وتوفرها بصورة واسعة لمختلف الأعمار ، وعلى الأخص عبر أجهزة الاتصالات وما توفره من خدمات على الهواتف الذكية، ما تسبب أيضا بوقوع العديد من الحوادث المميتة ومخلفات اجتماعية كقضايا طلاق والمشاجرات وغيرها من القضايا المجتمعية

Thursday, October 11, 2018 - 1:38:13 PM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
محمود ابو عبطه
هذول خارجين عن القانون كان بالاحرى من يطلق النار على رجال الامن ان يكون مصيره الموت وليس القبض عليه حي ... تعليقا على الخبر ...بيان أمني : مقتل مطلوبين اثنين في عملية دهم بالزرقاء
راجين العفو العام بقرب وقت من جلالة الملك عبداللة الثاني رعاة اللة ونتمنا من دلالة الملك ان لايردنا خائبن ... تعليقا على الخبر ... مصدر رسمي : الحكومة تدرس إصدار عفو عام قريبا
عيطان فهد عيطان الذويخ
الله يفك اسره ويرجعه إلى أهله سالم ... تعليقا على الخبر ...
الله يرحمه ... تعليقا على الخبر ...مادبا.. مقتل سبعيني على خلفية جريمة ثأر
jihad
يا ريت كمان بلاستيشن 4 ... تعليقا على الخبر ...مجلس النواب ينقل جلساته مؤقتاً إلى قاعة عاكف الفايز
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018