القسم : محلي - نافذة على الاردن
نشر بتاريخ : 23/09/2018 توقيت عمان - القدس 12:30:26 AM
25 ألف أسرة جديدة تضاف لـ‘‘المعونة‘‘ العام المقبل
25 ألف أسرة جديدة تضاف لـ‘‘المعونة‘‘ العام المقبل

قالت مديرة صندوق المعونة الوطنية بسمة اسحاقات إن الصندوق "سيرفع" عدد الأسر المنتفعة من خدماته اعتبارا من العام 2019 بنحو 25 ألف عائلة إضافية، وبكلفة تبلغ 30 مليون دينار.
وتأتي الزيادة في أعداد المنتفعين للعام المقبل، ضمن خطة الحكومة لرفع أعداد المنفعين من الصندوق بواقع 85 ألف أسرة إضافية، وبكلفة اجمالية تصل إلى 100 مليون دينار، خلال فترة ثلاث سنوات تمتد من العام 2019 وحتى العام 2021.
وبينت اسحاقات أنه سيتم في العام 2020 "رفع الأسر المنتفعة بواقع 30 ألف أسرة بكلفة 35 مليون دينار، اما العام 2021 فسيتم اضافة 30 ألف أسرة جديدة بكلفة إضافية 35 مليون دينار".
وبحلول العام 2021 سيبلغ اجمالي الأسر المنتفعة من خدمات الصندوق، وفقا للخطة نحو 177 ألف أسرة وبكلفة سنوية تفوق 200 مليون دينار.
ويقدم الصندوق خدماته حاليا لنحو 92 ألف أسرة، يبلغ تعداد افرادها 270 ألف شخص، بموازنة قدرها 104 ملايين دينار.
وفي تفصيل موازنة صندوق المعونة للعام الحالي، بينت اسحاقات أن عدد الأسر المستفيدة من المعونات النقدية المتكررة بلغ 83067 أسرة، بدعم بلغت قيمته 60 مليونا و516224 دينارا، اما المنتفعون من المعونة النقدية المؤقت فبلغ عددهم 14370 أسرة بدعم قيمته 11 مليونا و 921253 دينارا، أما معونة التأهيل الجسماني فبلغ عدد الأسر المستفيدة منها 417 أسرة، بدعم قيمته 136292 دينارا.
وبخصوص المعونة الطارئة فبلغ عدد المستفيدين منها، وفقا لاسحاقات، 3498 أسرة بمبلغ 726885 دينارا، أما المعونة النقدية الفورية فبلغ عدد الأسر المستفيدة منها 3969 أسرة بدعم قيمته 71354 دينارا.
ويبلغ سقف المعونة الشهرية للفرد نحو 50 دينارا، أما السقف الأعلى للأسر المكونة من 4 أفراد وأكثر فيصل إلى 200 دينار.
وحسب الصندوق، فإن الشرائح المستفيدة حاليا من المعونات المكررة هي 5 شرائح: أسر الأيتام، المصابون بالعجز الكلي الدائم وأسرهم، المسنون وأسرهم، الأسرة البديلة، والمرأة التي لا معيل لها وأسرتها.
أما الفئات المستفيدة من المعونات المالية المؤقتة فهم المصابون بالعجز الكلي المؤقت وأسرهم، أسرة الغائب أو المفقود، أسر السجناء والمعتقلين، العاجزون ماديا وأسرهم، الخارجون من السجن وأسرهم، أسر الأحوال الشخصية والمطلقات بعد الدخول وأبنائهن.
اما المعونات الخاصة فتشمل فئات أسر ذوي الاحتياجات الخاصة والحالات الإنسانية.
وكانت الدراسة الأخيرة حول الفقر العام 2010 حددت نسبة الفقراء في الأردن بنحو 14.4 %، فيما حددت خط الفقر بنحو 68 دينارا للفرد، في وقت يرجح فيه أن يتم الإعلان عن أرقام الفقر المحدثة نهاية العام الحالي، ضمن المؤشرات الإحصائية لمسح دخل ونفقات الأسر، الذي تجريه حاليا دائرة الإحصاءات العامة.
وكانت موازنة صندوق المعونة الوطنية وصلت العام 2018 الى 104 ملايين دينار، كما تم رفع الحد الأعلى للمعونة من 180 إلى 200 دينار في العام 2017، فيما كانت موازنة الصندوق في العام 2016 حوالي 90 مليون دينار.

الحقيقة الدولية – الرصد الاخباري

Sunday, September 23, 2018 - 12:30:26 AM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
ام اردنية
هلأ انا رح اطلع من الموضوع انا ابني عنده توحد بس بدي حدا يتكفل لعلاجه عمره تسع سنوات حرام عمره بيضيع عالفاضي هو ابني الوحيد الباقي بناتان اناشاء موظفة و زوجي موظف بس والله مش قادرين انا ما بالحد و نفسي عزيزة بس مش هاني علي يضل هيك لما الظروف تتحسن لأنا مديونين و الديانة ما بيرحمو ... تعليقا على الخبر ...الطفل المعنّف لدى حماية الأسرة.. ومحافظ جرش يوعز بجلب الخال المعتدي
برنامج الدعم التكميلي
تحياتي لكل القائمين على هذا البرنامج . واتمنى التوضيح للمنتفع بعد الدخول والتسجيل ماهي رسالة الرد؟؟حيث لايتم إرسال رسالة رد للمشترك او المنتفع الذي قام بالتسجيل على الرابط والموقع الإلكتروني المعلن ؟؟ او كيف يعلم بان طلبه قد اصبح مسجلا لديهم الكترونيا ؟؟ هل هنالك رد لاحق أم مباشر على تسجيل الطلب على الموقع ؟؟؟ وماهي الخطوه التاليه التي عليه القيام بها للاشتراك بالانتفاع من هذا البرنامج ؟؟ شاكرا لكم حسن تعاونكم ولطف تجاوبكم . ... تعليقا على الخبر ...صندوق المعونة: لا تمديد لفترة تقديم طلبات الانتفاع من برنامج الدعم التكميلي
حسبي الله ونعم الوكيل فيه لازم ياخد جزاءه ... تعليقا على الخبر ...فيديو لتعنيف طفل يثير غضب الاردنيين
خالد حسني على موسى
وحيد
ليش المنتفعين من المعونه الوطنيه لا يشملهم الدعم التكميلي علما ما في واحد اكثر ٢٥٠ ... تعليقا على الخبر ..."المعونة الوطنية" يعلن استمرار إستقبال طلبات الانتفاع من برنامج الدعم التكميلي
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018