مدارس ماعين بمادبا تقيم احتفالا وطنيا ثقافيا - مصور مصر تقر التعديلات الدستورية بموافقة 88.83 بالمئة من المصوتين بلدية بلعما الجديدة تحدث دليل احتياجاتها للعام الحالي ضبط شخص بحقه طلبات بقيمة 9 ملايين و453 ألف دينار أحد المغامرين يخرج من الطائرة ويعرض حياته للخطر لإلتقاط إصبع موز - فيديو المعايطة: مقترح بتخصيص (20%) من دعم الأحزاب لمشاركة الشباب تعديل يتيح تدريب السائقين نظرياً عن بعد رفع جلسة الدخان الى غد لاستكمال سماع شهود الإثبات نقابة البلديات وامانة عمان توقعان عقد عمل لزيادة الأجور وتطبيق المهن الخطرة البيت الابيض: ترامب سيكشف عن صفقة القرن بعد رمضان الامن يكشف ملابسات مقتل مواطن في اربد الذنيبات يؤكد عدم المساس بحقوق العاملين بالفوسفات والمنصوص عليها بالأنظمة والتشريعات إنهاء اعتصام موظفي سلطة وادي الأردن بعد لقاء مع أمين عام السلطة 13 الف سائح يصلون العقبة الخميس وزير التربية يعمم للاحتفال بالقدس والوصاية الهاشمية على مقدساتها الثلاثاء المقبل

القسم : منوعات عامة
نشر بتاريخ : 14/09/2018 توقيت عمان - القدس 2:58:55 PM
ناسا على وشك حماية الأرض من الكارثة.. والموعد 2020
ناسا على وشك حماية الأرض من الكارثة.. والموعد 2020

 بعد سنوات من التجارب والعمل المستمر، أحرزت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" تقدما كبيرا في تطوير مركبة تستطيع صدم الأجرام السماوية التي تقترب من الأرض، وإبعادها عن الكوكب الذي نعيش فوقه، تفاديا لأضرار كارثية.

وبحسب ما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن مشروع "مهمة الاختبار المزدوج لإعادة توجيه كويكب" المعروف بـ"DART"، يسعى إلى دراسة الأجرام السماوية والتعرف على طبيعتها على نحو مفصل، ثم العمل على إرباك المسار الذي تسلكه في الفضاء، وإبعادها عن الكوكب عبر "تقنية التصادم".

 

وبعدما وافقت "ناسا" على استخدام النظام الفضائي في وقت سابق، بات من المرتقب أن يجري إطلاق المنصة في 2020 لأجل استهداف جرم يسمى "ديديموس" لا يتجاوز قطره 160 مترا، ولن تكون هذه العملية سوى مجرد اختبار، فالرهان الأكبر أن يتمكن النظام من إرباك كويكبات أكبر قطرا وأشد خطرا.

 

ويجري تصميم وتطوير هذه المركبة الفضائية خلال الوقت الحالي في مختبر جونس هوكينز للفيزياء التطبيقية في ولاية ماريلاند الأميركية، وذكرت تقارير سابقة أن حجم هذه المركبة يناهز "حجم الثلاجة".

 

ويرى باحث الفلك، آندي تشينغ، وهو أحد المشاركين في مشروع "دارت" بمختبر جونز هوكينز، أن المشروع يؤكد القدرة على حماية كوكب الأرض من التصادمات الكويكبية المستقبلية المتوقعة، وبما أن العلم لا يدرك الكثير حول التركيب الداخلي للكويكبات، فإن ثمة حاجة إلى إجراء هذه التجربة على كويكب حقيقي.

 

وكانت ناسا أحدثت في سنة 2016 مكتب تنسيق الدفاع الكوكبي "PDCO"، لأجل رصد الأجرام والمذنبات، بغرض تعقبها ورصد احتمال إلحاقها أي أضرار بكوكب الأرض.

 

الحقيقة الدولية - وكالات

Friday, September 14, 2018 - 2:58:55 PM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
أن شاء الله انا اكون منهم
وظائف القطاع الصحي في العقبة
السلام عليكم: ابنتي رقمها في ديوان الخدمة المدنية (1) على محافظة العقبة و منذ سنتين ، حيث تخرجت بكلوريس تمريض سنة 2010، لم تحصل على وظيفة للان ، و قدمت امتحان تنافسي في شهر آب العام الماضي و نجحت ، الغريب في الأمر، بانة لا يوجد وظائف للقطاع الصحي في محافظة العقبة، ضمن هذه القائمة، هل هذا معقول ؟ ... تعليقا على الخبر ..."الحقيقة الدولية" تنشر اسماء 8803 وظيفة اعلن عنها ديوان الخدمة المدنية – رابط
َّسؤأّلَ يِّحٌتّأّجِ جِوِأّبِ
يِّزِّمَ أّنِتّ عٌمَ تّحٌګيِّ عٌنِ مَصٌروِفِّ يِّوِمَ 9 دِنِأّنِيِّر أّضّربِهِمَ بِـ 30 بِطّلَعٌ عٌنِدِګ 270 لَلَشٍخَصٌ أّلَوِأّحٌدِ أّلَأّعٌزِّبِ بِأّلَشٍهِر عٌأّئلَهِ دِخَلَهِأّ أّلَشٍهِريِّ 400 دِيِّنِأّر وِمَګوِنِهِ مَنِ 4 أّشٍخَأّصٌ أّحٌَّسبِهِأّ بِعٌقِلَګ ګمَ بِدِهِمَ مَصٌروِفِّ شٍهِريِّ مَنِ فِّوِوِأّتّيِّر ګهِربِأّء وِمَأّء وِأّجِأّر بِيِّتّ بِأّلَأّضّأّفِّهِ لَلَتّغٌذّيِّهِ وِمَلَبَِّس وِمََّسګنِ بِأّلَأّجِأّر مَدِأّرَّس جِأّمَعٌأّتّ مَنِأَّّسبِأّتّ ...... إلَخَ ... تعليقا على الخبر ...خليجي يُكذّب غلاء المعيشة بالأردن.. فيديو
ام أيهم عنواني الرصيفه
انا ام أربع اولاد ايتام اولادي الهم راتب ضمان بروح ع الأيتام بس انا بدي افهم انه الهم دعم الخبز بنزل وين وكيف بدي احصل عليه لانه انا متزوجه لكن اولادي بحضانتي ... تعليقا على الخبر ...إسحاقات : تسليم أسس صرف دعم الخبز لمجلس الوزراء الأسبوع الحالي
انا متزوجة من مصري ومش لازم يتسافر لانه موطنه اردنيه ... تعليقا على الخبر ...العمالة الوافدة والزواج من الاردنيات.. المصلحة هي الغالب
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018