القسم : محلي - نافذة على الاردن
نشر بتاريخ : 19/07/2018 توقيت عمان - القدس 12:39:13 AM
" اربيحات والربابعه " : عقد الرزاز الاجتماعي يثير التساؤلات بنوعيته وأهدافه .. فيديو
" اربيحات والربابعه " : عقد الرزاز الاجتماعي يثير التساؤلات بنوعيته وأهدافه .. فيديو

أكد سياسيون أردنيون، أن الحديث عن العقد الاجتماعي الذي طرحه رئيس الوزراء عمر الرزاز، في هذه الحقبة من تاريخ الأردن يثير الكثير من التساؤلات عن نوعية العقد والجهات التي تعمل على صياغته والأهداف التي يحملها.

وأضافوا خلال برنامج " واجه الحقيقة" والذي استضاف أستاذ العلوم السياسية غازي ربابعة والدكتور صبري اربيحات مساء الاربعاء وجاء تحت عنوان " عقد الرزاز الإجتماعي الجديد .. مشروع إصلاحي ام انقلاب على الثوابت ؟:  أن العلاقة بين المجتمع والدولة شابها الكثير من الفتور وعدم الثقة عبر سنوات طويلة.

اربيحات، قال: " لا أعلم ماذا يقصد الرزاز بمصطلح "العقد الاجتماعي" حتى هذه اللحظة، متسائلاً هل هو عقد يحمل الطابع السياسي أم طابع اقتصادي يهدف لحل مشكلة الضرائب وتحسين الخدمات".

ولفت إلى أن الشعب في حيرة من أمره، وهو بحاجة إلى إعادة تعريف العلاقة بينه وبين الدولة ومؤسساتها"، مشيراً إلى أن هذه العلاقة اعتراها الكثير من التغيرات والتحولات وصلت إلى فقدان الثقة بالحكومات.

وأوضح أن المطلوب من الرزاز في "العقد الاجتماعي" الذي تحدث عنه في بيانه الوزاري هو احداث تغييروتنظيم في بناء العلاقة  بين الدولة والمجتمع.

وبيّن أن أساس "العقد الاجتماعي" الوضوح والشفافية، وتغيير المنهج والتأسيس لعلاقة جديدة تعمل على تطبيق أسس عادلة في إتاحة الفرص وتحميل الأفراد والدولة مسؤوليات محددة وواضحة ضمن معايير يمكن الاسترشاد بها في تقييم مستويات التقدم نحو الأهداف الوطنية.

وتابع: "حتى يثبت الرزاز أنه سينجح في فكرة "العقد الاجتماعي"، عليه أن يحدث تحولات جديدة، والقيام باجراءات عملية، يلمسها المواطنين على أرض الواقع، تتمثل بخفض النفقات والحد من الفساد ومحاسبة المفسدين بشكل علني وواضح.

بدوره قال ربابعة أن الأردن بحاجة إلى عقد اجتماعي حقيقي يعمل على إعادة تنظيم العلاقة بين المجتمع والدولة، بعيداً عن تسلط الحكومات على المواطنين. 
وذكر إلى أن العدالة الاجتماعية الغائبة خلقت أزمة ثقة بالحكومات التي تمر على الأردن، مطالباً بضرورة تفعيل مبدأ الشفافية والوضوح في التعامل مع الملفات الحساسة التي تهم المواطنين وتمّس مدخرات الدولة وأموال الشعب.

وأفاد أن الرزاز تناول موضوع "العقد الاجتماعي" في ورقة بحثية له، شكى فيها من الاستبداد في الوطن العربي ومن غياب العدالة، متسائلاً هل سيبقى على نفس الشكوى وهو في موقع صنع القرار، وهل سيجرؤ على فتح ملفات الفساد لكاملي الدسم؟.

وشدد ربابعة في حديثه على أن ما يهم الأردنيين في "العقد الاجتماعي" الذي تحدث عنه الرزاز هو تطبيقه على أرض الواقع، بما يحقق طموحاتهم وتطلعاتهم بتغيير الأوضاع نحو الأفضل، ويضمن تحقيق العدالة الغائبة ومحاسبة المفسدين الذي نهبوا ثروات وأموال الأردن.



Thursday, July 19, 2018 - 12:39:13 AM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
آخر الاضافات
آخر التعليقات
رهف السعودي
ليش شرط للتعييين لو في مراكز للامتحان في كل محافظة ممكن لاكن في عمان احنا سكان اقصى الجنوب ... تعليقا على الخبر ...مجمع اللغة العربية الأردني يعقد امتحان الكفاية باللغة العربية
عين العقل
طيب ومهرجانات كتير كمان لازم تنلغى،،مهرجانات شو والأمة حالها بعلم فيه رب العالمين،،لاحول ولا قوة الا بالله ... تعليقا على الخبر ..."الأمانة" تقرر إلغاء فعاليات مهرجان صيف عمان
ابو ابراهيم
هغظ اللي شاطرين فيه يا ملااد فكنا زهقنا غير الاسطوانه انتو مش حافظين غير كلمة الاصلاح اول انتو اصلحوا حالكم اول شي ... تعليقا على الخبر ..."العمل الإسلامي" يطالب الحكومة بإعلان خطتها للإصلاح السياسي
العدوان
ملك القلوب وسيد البلاد.... كلنا فداء للوطن والملك الله يطول بعمر سيدنا الذي لا يغفل حتى واجب العزاء بابنائه وابناء الوطن واخواننا وابناء عمنا كل شهداء الوطن دمهم دمنا وهم اخوتنا ونعتز ونفتخر بهم وتضحيتهم وسام شرف على جبين كل اردني.. رحم الله شهداء الوطن واسكنهم جنات النعيم والخلد والهم اهلم الصبر يارب ... تعليقا على الخبر ...الملك يقدم واجب العزاء بالشهيد محمد الهياجنة
متفائل ....
سوف يكون ثمن علاج الجلسة الواجدة لجهاز الجاما نايف مرتفع جدا اي حوالي 15000 $ اي هو علاج للاغنياء فقط ..... اتمنى ان يكون هناك حلول للفقراء ......... ... تعليقا على الخبر ...مستشفى الجامعة يحتفل بتوقيع اتفاقيّة توريد جهاز الجاما نايف
أخبار منوعة
حوادث
Adv
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018