القسم : عربي - نافذة شاملة
نشر بتاريخ : 13/07/2018 توقيت عمان - القدس 12:11:14 AM
الإخبارية السورية: مدينة درعا أصبحت محررة بالكامل
الإخبارية السورية: مدينة درعا أصبحت محررة بالكامل


قالت قناة الإخبارية السورية الرسمية، الخميس، إن مدينة درعا أصبحت محررة بالكامل.

وأضافت القناة السورية الرسمية أن وحدات من الجيش دخلت إلى منطقة درعا البلد ورفعت العلم في الساحة العامة أمام مبنى البريد.

ودخلت وحدات من الجيش السوري مدينة طفس بريف درعا الغربي وسط ترحيب كبير من الأهالي بعد انضمام المدينة إلى المصالحة وتسليم المسلحين أسلحتهم.

وأفادت وكالة "سانا" بأنه تم رفع العلم السوري فوق مبنى مجلس مدينة طفس شمال غرب مدينة درعا بنحو 13 كم بعد انضمامها إلى المصالحة وانتشار وحدات من الجيش فيها.

وفي تصريح للصحفيين، أكد محافظ درعا محمد خالد الهنوس، أن درعا تسير في الطريق الصحيح نحو إنهاء الوجود الإرهابي فيها.
الحقيقة الدولية - وكالات

Friday, July 13, 2018 - 12:11:14 AM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
آخر الاضافات
آخر التعليقات
ابو مريود
شو رايك نغلق السجون وبعدين ندبح بعض وناخد حقنا بايدنا؟ ... تعليقا على الخبر ...بني مصطفى والعدوان: العفو العام بات ضرورة.. فيديو
كل الحب والاحترام لجلالة الملكه رانيا ست الكل ... تعليقا على الخبر ...الملكة ترد على سؤال للنائب العرموطي حول "مركز الملكة رانيا للتدريب والتطوير"
عبدالمنعم
اهلين شريعة،!!! الاصح ان تنادي بالغاء الضريبة التي هي شريعة الإنسان وفرض الزكاة التي هي شريعة الله،، الحق عليكم يا حقيقة الدولية وقت عبداللطيف عربيات ماخليتو عليه غلطة تمرق عليكم،، ... تعليقا على الخبر ...أبو البصل: تنزيل قيمة الزكاة من المبلغ المستحق لضريبة الدخل.. فيديو
ابو معلي
الله يرحمك يا شهبندر التجار ( انا ع فراقك لمحزونون) نتذكر اجتماعاتك ونصائحك ونتعلم من خبرتك ... تعليقا على الخبر ...رجل الاعمال والعين السابق حيدر مراد في ذمة الله
كاتب سطر
علاقه المعلمين بين بعضهم علاقه اخويه ويصدف ان تكون هنالك مناسبه سواء فرح او ترح او حتى انتهاء الدواء لا يستطاع عمل وليمه اثناء الدواء انما ممكن بعد انتهاء دواء الطلبه . وللعلم اطيب منسف عمل المعلمين كونهم معلمين خبره بكل الامور وصحة وهنا ... تعليقا على الخبر ... ولائم و"طبايخ" في مدرسة "الفيصلية".. مصور
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018