القسم : منوعات عامة
نشر بتاريخ : 11/07/2018 توقيت عمان - القدس 2:58:00 PM
لص على خُلق رفيع.. سرق منزل وترك رسالة عاطفية
لص على خُلق رفيع.. سرق منزل وترك رسالة عاطفية

في حادث غريب ترك لص رسالة اعتذار مكونة من 3 كلمات، عقب سرقة أحد المنازل في دولة اليمن.


وسرق اللص قطع أثاث منزلية، وأجهزة كهربائية، قيمتها 250 ألف ريال يمني، أي ما يعادل قرابة 500 دولار أمريكي.

وأوضح اليمني “مشتاق الفقيه”، أن لصًا سرق، السبت الماضي، منزل شقيقة زوجته، في حي الزهراء بمدينة تعز، وترك بعد إنهاء عملية السرقة رسالة اعتذار لأصحاب المنزل، معلقة على باب الثلاجة.

واكتشفت الرسالة زوجة الفقيه، بعدما ذهبت إلى المنزل لتفقده، بطلب من شقيقتها، فوجدت الرسالة، والتي تحمل صراحة هوية السارق.

ونشر الفقيه، عبر حسابه الشخصي علي موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، صورة الرسالة التي تركها اللص، مكتوبا فيها: “أنا ما سرقت والله إلا من جوع، المعذرة منكم، أخوكم عبده أحمد".

وتابع الفقيه أن اللص لم يسرق كل ما في المنزل، مضيفًا أن أصحاب المنزل غادروه قبل أيام من السرقة، وانتقلوا للعيش بمنطقة ريفية في مدينة “تعز” مؤقتًا بسبب تعرض الحي للقصف من ميليشيا الحوثي .

 

الحقيقة الدولية –وكالات

 

Wednesday, July 11, 2018 - 2:58:00 PM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
انا لله وان اليه راجعون.... الله يرحمهم ... تعليقا على الخبر ...وفاة مواطنين اثنين غرقا في بركه زراعية في الجفر
بدنا عفو عام مشان الله مشان الله ... تعليقا على الخبر ...مصدر حكومي لـ"الحقيقة الدولية": لم نبحث اصدار عفو عام
مسكين يا وطني الاردن
وطني صار مثل البقره اللي بدها توقع الكل بحاول ينهش منها قد ما يقدر.... يريت تخافوا على طلابنا وعلى مصالحهم. مثل ما انتوا مالكوا شغله ولا مشغله غير طلابتكوا اللي ما الها نهايه.... الحق مش عليكوا الحق ع الحكومه اللي سمحت بأنشاء نقابتكوا.. لانه صدقوني من ما انشئت النقابه ما شفنا الخير. ناهيك عن الاعتصامات والاضرابات على كل نكشه.. اما الطلاب والعمليه التربويه ما الها اي اولويه ... تعليقا على الخبر ..."المعلمين": مسودة المسار المهني المنشورة على موقع ديوان الرأي طعنة في الخاصرة
jihad
احمد
هههههههههه ... تعليقا على الخبر ...توقيف متهم بالفساد بعد تسلمه من الانتربول
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018