وفيات الأردن وفلسطين السبت 11 تشرين ثاني 2018 إردوغان وترامب يتفقان على ضرورة كشف كل جوانب قضية خاشقجي الحكم على 6 بالسجن مدى الحياة في قضية الهجوم على مطار إسطنبول القضاء الأمريكي يلزم البيت الأبيض بإعادة اعتماد مراسل "سي.إن.إن" والإدارة تمتثل العجز التجاري للمغرب يرتفع 7.8 بالمئة في الفترة من يناير إلى أكتوبر توقف حركة المرور في بيروت بسبب استعدادات الجيش لإقامة عرض عسكري ترامب: الصين تريد اتفاقا تجاريا، وأمريكا قد لا تفرض المزيد من الرسوم الجمركية تركيا تلغي بعض القيود على استخدام العملات الأجنبية فرق إنقاذ تبحث عن 630 مفقودا في حريق دمر بلدة وقتل 63 شخصا في كاليفورنيا مسلمو الروهينغا يطالبون ميانمار بتقديم ضمانات لحمايتهم قبل بدء خطة العودة مشردٌ "شهم" وفتاةٌ "نبيلة" يحيكان عملية نصبٍ كبيرة في الولايات المتحدة من هم السعوديون في دائرة الضوء فيما يتعلق بالتحقيق في مقتل خاشقجي؟ رئيس وزراء هولندا: حلف شمال الأطلسي حجر الزاوية في الدفاع الأوروبي إنقاذ 80 طفلا سوريا علقوا بمنطقة طينية في سد الوحدة باربد جمعية الاخوان المسلمين تعقد مؤتمرها السنوي الثاني

القسم : ملفات ساخنة
نشر بتاريخ : 10/07/2018 توقيت عمان - القدس 12:34:12 AM
"الرياطي والزبيدي" : الفريق الاقتصادي بحكومة الرزاز غير كفؤ والبيان الوزاري انشائي.. فيديو
"الرياطي والزبيدي" : الفريق الاقتصادي بحكومة الرزاز غير كفؤ والبيان الوزاري انشائي.. فيديو

 الزبيدي : المساعدات الخليجية الأخيرة، في قمة مكة، والبالغة 2.5 مليار دولار، "فالصو"


النائب الرياطي: حكومة الرزاز والحكومات القادمة ستنال الثقة.. وبعض النواب يساومونه على الثقة


الرياطي : لم يكن بالمستوى المطلوب والمأمول، وصيغته أقرب إلى الإنشائي


الرياطي :  الرزاز "لم يستطع الإدلاء بكل  ما يجول بخاطره مرة واحدة  في البيان


الزبيدي : الفريق الاقتصادي في حكومة الرزاز، لن يستطيع السير بالسفينة الاقتصادية الأردنية لبر الأمان لعدم كفاءة الفريق


الحقيقة الدولية – عمان

 أكد النائب محمد الرياضي، أن حكومة الدكتور عمر الرزاز ستنال الثقة بشكل مؤكد خلال جلسة التصويت على منح الثقة من عدمها للحكومة، مشدداً على أن كل الحكومات التي ستأتي لاحقاً ستنال ثقة النواب.

وقال الرياطي عبر برنامج "واجه الحقيقة" مساء الإثنين، واستضاف فيه المحلل الاقتصادي خالد الزبيدي، والنائب في البرلمان الأردني محمد الرياطي: " إن المواطنين الأردنيين، يدركون أن كل الحكومات التي يتم تشكيلها تحصل على الثقة من مجلس النواب، ولم يشهد مجلس النواب عبر تاريخيه أن حجب الثقة عن أية حكومة، والواقع يؤكد ما أقوله".

وأضاف أن البيان الوزاري الذي تلاه رئيس الوزراء عمر الرزاز اليوم، لم يكن بالمستوى المطلوب والمأمول، وصيغته أقرب إلى الإنشائي، مبيناً إلى أن الرزاز لم يكن موفقاً بتشكيل فريقه الحكومي، نتيجة لإملاءات من رجال بالدولة فرضوا وزراء عليه لإفشال مسيرته عقب الشعبية الواسعة التي تمتع بها في الآونة الأخيرة.

وحذر الرياطي، الرزاز من فشل حكومته إذا ما استمر بالفريق الوزاري الحالي، وتحدث على تعديل وزاري قريب متوقع لتصحيح بعض الاختيارات من الوزراء.

وأشار إلى أن الرزاز "لم يستطع الإدلاء بكل  ما يجول بخاطره مرة واحدة  في البيان، حتى لا تغلق عليه الطرق من الفاسدين ومن بعض النواب، وأنا مطلع على خطط  مبرمجة من بعض الزملاء للهجوم على رئيس وزراء منذ توليه منصبه في اليوم الأول".

منوهاً إلى أن بعض النواب ممن لهم مصالح خاصة، ولم يجدوا حتى اللحظة الباب مفتوحاً من قبل الرزاز لتمرير مصالحهم وأهدافهم الخاصة، يساومونه على منح الثقة مقابل تحقيق مطالبهم.

وأوضح أن عدم استجداء الرزاز للنواب لنيل ثقتهم، لم يعجب بعضهم، لأن النواب تعودوا أن تكون هناك جلسات مغلقة لبعض النواب الذي يدعون أنهم يسيطرون على مجلس النواب، وأنهم هم من يستطيعون منح الثقة لرئيس الوزراء من عدمها، من خلال قيامهم ببعض التصرفات كالانسحاب من اجتماع رئيس الوزراء.

من جانبه قال الزبيدي أن حكومة الرزاز يمكنها أن تخفض النفقات  من 150 مليون حتى تصل 750 مليون دينار سنوياً، وذلك من خلال دمج أكثر من مؤسسة أو وزارة مع بعضها.

وأضاف أنه بإمكان حكومة الرزاز تحصيل مبالغ مالية كبيرة بقيمة 60 مليوناً مترتبة كديون على شركتي (المناصير وتوتال)، جراء حصولهم على رخص استيراد وتصدير، منوهاً إلى أن الحكومة يمكن أن تجني أرباحاً بقيمة 900 مليون دينار من (توتال والمناصير وجو بترول) خلال 10 سنوات.

وأكد أن الفريق الاقتصادي في حكومة الرزاز، لن يستطيع السير بالسفينة الاقتصادية الأردنية لبر الأمان، لعدم كفاءة الفريق.

وأشار إلى أن تعيين وزيرة الطاقة في منصبها جاء نتيجة لعلاقات "نسوان"،متوقعاً أن تشهد الأردن أزمة اقتصادية كبيرة ستظهر خلال الفترة المقبلة.

ووصف الزبيدي المساعدات الخليجية الأخيرة، في قمة مكة، والبالغة 2.5 مليار دولار، بالــ "الفالصو"، معللاً ذلك بأن الأردن لا يحتاج ودائع من الخليج، وأنما يحتاج إلى المال "الكاش" للخزينة، وتمويل حقيقي للمشاريع حتى تسهم في تقليل الحجز، مبيناً أن جزءاً منها ودائع، ومنها ضمانات، وتمويل مشاريع، وجزءا منها للخزينة، مقسمة على خمس سنوات، بمعدل 500 مليون سنوياً.

ووأضح أن دول الخليج جعلت المساعدات على شكل ودائع لأنها لا تريد أن تدفع أمولاً للأردن، متسائلاً أين هي هذه الأموال، وكم مليوناً تم تحويله لخزينة الدولة؟ مؤكداً أن مصير هذه المساعدات مجهول حتى هذه اللحظة، ولم يصل منها شيء.

وتعهد النائب الرياطي بتقديم سؤالاً نيابياً إلى رئيس الوزراء في جلسة  الثلاثاء، يطالب من خلاله الحكومة بكشف التفاصيل الكاملة عن المساعدات التي قدمتها دول الخليج للأردن، وآلية صرفها.







Tuesday, July 10, 2018 - 12:34:12 AM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
منصور محمد الجندي _معان الشهامه _اردن الصفاء والنقاء !!
حمدا لله على سلامتهم !! والشكر لعطوفة محافظ معان الاكرم احمد باشا العموش وكافة الاجهزه المعنيه!! ... تعليقا على الخبر ...محافظ معان: العثور على المفقودين الثلاثة شرق الجفر
امجد
تعرف بكفي تخريف على المساكين تحب الله ... تعليقا على الخبر ...مصدر حكومي: لجنة العفو العام ستنهي أعمالها خلال 10 أيام
الف مبرروك ... تعليقا على الخبر ...النقيب رائد القيسي.. مبارك الترفيع
محمد الحمود
محمودة المصري
يا الله اجعله سقيا رحمة يارب ... تعليقا على الخبر ...أمطار رعدية غزيره الجمعة والسبت
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018