القسم : طب وصحة
نشر بتاريخ : 08/07/2018 توقيت عمان - القدس 1:57:34 PM
حالة "الجوع الدائم".. لماذا تحدث وكيف ننتصر عليها؟
حالة "الجوع الدائم".. لماذا تحدث وكيف ننتصر عليها؟

 

حين يتناول الإنسان طعامه ويحس بالشبع، فإن المفترض هو ألا يشعر بالجوع بعد مدة قصيرة، لكن هذا الأمر يحدث كثيرا ويثير فضولا حول أسباب هذه الحالة الغريبة والمؤذية.

 

وبحسب ما نقل موقع "بولد سكاي"، فإن الشعور بالجوع مباشرة بعد تناول وجبة دسمة، قد يكون بسبب عوامل عدة مثل عمل الغدة الدرقية والإرهاق وقلة النوم ونمط الحياة.

 

وبما أن الجوع يحصل لدى الإنسان جراء تراجع مستويات الغلوكوز في الدم، فإن تناول فطور صحي في الصباح يساعد على الشعور بالشبع خلال ما تبقى من النهار.

 

ويزيد الإرهاق بدوره شعور الإنسان بالجوع بالنظر إلى إنتاج جسم الإنسان عددا من الهرمونات أثناء الانفعال والتوتر، ولذلك يوصي الخبراء بالتقليل من الكافيين وممارسة بعض الحركات المريحة بعد الاستيقاظ من النوم.

 

ويوضح خبراء الصحة أن قلة النوم تؤثر بدورها على إحساس الإنسان بالجوع، بالنظر إلى ارتباط النوم بهرمونين مسؤولين عن الشهية والتخمة، وبالتالي، كلما كان الشخص قليل النوم زاد إحساسه بالجوع.

 

الحقيقة الدولية - وكالات

Sunday, July 08, 2018 - 1:57:34 PM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
انا لله وان اليه راجعون.... الله يرحمهم ... تعليقا على الخبر ...وفاة مواطنين اثنين غرقا في بركه زراعية في الجفر
بدنا عفو عام مشان الله مشان الله ... تعليقا على الخبر ...مصدر حكومي لـ"الحقيقة الدولية": لم نبحث اصدار عفو عام
مسكين يا وطني الاردن
وطني صار مثل البقره اللي بدها توقع الكل بحاول ينهش منها قد ما يقدر.... يريت تخافوا على طلابنا وعلى مصالحهم. مثل ما انتوا مالكوا شغله ولا مشغله غير طلابتكوا اللي ما الها نهايه.... الحق مش عليكوا الحق ع الحكومه اللي سمحت بأنشاء نقابتكوا.. لانه صدقوني من ما انشئت النقابه ما شفنا الخير. ناهيك عن الاعتصامات والاضرابات على كل نكشه.. اما الطلاب والعمليه التربويه ما الها اي اولويه ... تعليقا على الخبر ..."المعلمين": مسودة المسار المهني المنشورة على موقع ديوان الرأي طعنة في الخاصرة
jihad
احمد
هههههههههه ... تعليقا على الخبر ...توقيف متهم بالفساد بعد تسلمه من الانتربول
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018