القسم : ملفات ساخنة
نشر بتاريخ : 01/07/2018 توقيت عمان - القدس 8:00:45 PM
وزيرة التنمية الاجتماعية تتفقد اسرا وجمعيات في وادي عربة.. مصور وتقرير تلفزيوني
وزيرة التنمية الاجتماعية تتفقد اسرا وجمعيات في وادي عربة.. مصور وتقرير تلفزيوني

الحقيقة الدولية – عمان

زارت وزيرة التنمية الاجتماعية هاله بسيسو لطوف يرافقها النائب السابق د. زكريا الشيخ رئيس جمعية الامداد الخيرية الجنوب افريقية منطقة وادي عربه والقرى المجاورة لها السبت.

واستمعت الوزيرة الى اراء وتوجهات ومطالب المواطنين في مناطق القريقرة وبئر مذكور والريشة ورحمة واطلعت على نشاطات جمعيات الامير حسين الخيرية والشريف ناصر بن جميل ورحمة الخيرية للتنمية الاجتماعية كما تفقدت مكتب التنمية الاجتماعية بمنطقة الريشة.

ووجهت  الوزيرة  مسؤولي الوزارة خلال الزيارة التي جاءت في إطار المتابعة الحثيثة لأحوال المواطنين وحرصها على معرفة احتياجاتهم بتنفيذ المشاريع التي طالب بها الأهالي وتلبية مطالبهم المتصلة بالجوانب الاجتماعية بهدف توفير الظروف الملائمة أمامهم لخدمة مجتمعاتهم المحلية.

وأشارت لطوف الى ان تواجد العديد من البرامج، التي تقوم على تنمية وتأهيل المرأة الريفية في عدة مجالات ومنها تأمين فرص عمل لهن وورشات حول العنف المبني على النوع الاجتماعي وتقوية في التعليم والمهارات، اضافة إلى بناء القدرات للاطفال.

وأكدت على ضرورة أن تكون هذه المناطق بؤرة تنموية اقتصادية توفر فرص العمل لأهالي المنطقة والمناطق المحيطة وتساعدهم في تحسين ظروفهم المعيشية.

ووجهت الوزيرة لطوف  ادارات الوزارة الى وضع خطة واضحة خلال الأسابيع المقبلة تشتمل على مسح احتياجات مناطق وادي عربة  وإستراتيجية تنموية طويلة المدى وأخرى قصيرة المدى لتطوير منطقة وادي عربة  اجتماعيا ، واقتصاديا تسهم في بحث حلول حول مشكلتي الفقر والبطالة.

وشددت على اهمية اعداد إستراتيجية تنموية شاملة للمنطقة لتحسين مستوى حياة الأهالي الاجتماعية وتسهم بإقامة مشاريع تنموية تتناسب ومهارات وقدرات المجتمع المحلي.

وفي زيارتها لجمعيتي الامير الحسين الخيرية والشريف ناصر بن جميل اولى محطات الزيارة اطلعت الوزيرة لطوف على واقع عمل الجمعيتين وحثت العاملين فيهما على بذل المزيد من الجهود للارتقاء بالواقع الاجتماعي للمنطقة بدعم ومساندة من وزارة التنمية الاجتماعية.

وفي منطقة بئر مذكور التقت الوزيرة اهالي ووجهاء المنطقة واستمعت الى مطالبهم ومقترحاتهم ووزعت المساعدات العينية والنقدية على الاسر المحتاجة.

كما التقت الوزيرة في اطار جولتها التفقدية على منطقة وادي عربة اهالي الريشة في مقر بلدية الريشة مشددة على اهمية عمل الجمعيات الخيرية ومنظمات المجتمع المدني في دعم وتطوير منطقة القويرة وقراها. وزارت الوزير أسرتين فقيرتين وقدمت لهما المساعدات العينية  والمالية. 

وختمت الوزيرة لطوف زيارتها للقويرة بزيارة جمعية رحمة الخيرية حيث التقت اهالي المنطقة واطلعت على نشاطات الجمعية ووزعت المساعدات العينية والنقدية على الاسر الفقيرة في منطقة رحمة .

وتعتبر منطقة وادي عربة التي تمتد من جنوبي الأغوار الجنوبية حتى خليج العقبة ويبلغ عدد سكانها نحو عشرين الف نسمة موزعين على تسعة تجمعات سكانية من مناطق جيوب الفقر التي أدرجت ضمن مبادرة شبكة الأمان الاجتماعي.

Sunday, July 01, 2018 - 8:00:45 PM
التعليقات
منصور محمد الجندي _ معان الشهامه _اردن الصفاء والنقاء .
( وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون ) (كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته ) معالي وزيرة التنميه الاجتماعيه هاله بسيسو حفظها الله ورعاها !!دكتور زكريا الشيخ رعاه الله وحفظه !! والوفد المرافق لكم !!نشكركم جزيل الشكر على هذه الزياره الكريمه والاطلاع على الواقع المجتمعي في وادي عربه والاجتماع مع المواطنين وتلبية مطالبهم واحتياجاتهم مما كان له الاثر الكبير في نفوسهم !!الوزير ليس منصب وجاه وتكبر بل هو مسؤولية عظيمه وواجب كبير !! وليس مكتب وتلفونات وسكرتيره بل هو ترجل في جميع الاماكن المعموره ورؤية كل صغيره وكبيره على الواقع !!شكرا لك هاله وشكرا لك زكريا وشكرا لمرافقيكم !!
01/07/2018 - 7:49:28 PM
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
منصور محمد الجندي _معان الشهامه _اردن الصفاء والنقاء !!
حمدا لله على سلامتهم !! والشكر لعطوفة محافظ معان الاكرم احمد باشا العموش وكافة الاجهزه المعنيه!! ... تعليقا على الخبر ...محافظ معان: العثور على المفقودين الثلاثة شرق الجفر
امجد
تعرف بكفي تخريف على المساكين تحب الله ... تعليقا على الخبر ...مصدر حكومي: لجنة العفو العام ستنهي أعمالها خلال 10 أيام
الف مبرروك ... تعليقا على الخبر ...النقيب رائد القيسي.. مبارك الترفيع
محمد الحمود
محمودة المصري
يا الله اجعله سقيا رحمة يارب ... تعليقا على الخبر ...أمطار رعدية غزيره الجمعة والسبت
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018