القسم : محلي - نافذة على الاردن
نشر بتاريخ : 17/06/2018 توقيت عمان - القدس 3:09:56 PM
الرزاز: ليس كل ما ينشر على مواقع التواصل صحيح وحزمة إجراءات قبل نهاية الأسبوع
الرزاز: ليس كل ما ينشر على مواقع التواصل صحيح وحزمة إجراءات قبل نهاية الأسبوع
رئيس الوزراء د. عمر الرزاز

الحقيقة الدولية – عمان

 

كتب رئيس الوزراء د. عمر الرزاز منشورا عبر صفحته على فيسبوك قال فيه:

 

أخواني وأخواتي،

 

أبنائي وبناتي :

 

كما تعلمون، أنا من المتابعين والمشاركين في وسائل التواصل الاجتماعي والمؤمنين بدوره البناء في الحوار الواسع وايصال المعلومة. ولكن هذا لا يعني أن كل معلومة تنشر عليه صحيحة. من الأمثلة على ذلك: وزير الصحة ليس لديه معلولية وقد رفض المعلولية بكتاب موجه منه شخصيا، ووزيرة التنمية ليست ابنة خالي وقد وتولت وزارات عدة قبل أن أدخل أنا الحكومة بسنوات، ونعم وزير الاتصالات مهندس ومختص في الموضوع وابن القطاع، ووزير الصناعة والتجارة أيضا مختص في موضوعه وليس نسيباً لرجل من رجالات الدولة، كما لم يتم فصل وزيرة الثقافة من أمانة عمان، وغير ذلك من المواضيع. والهدف من التغيير الحكومي لم يكن تغيير كل الوجوه وإنما تشكيل فريق اقتصادي يدرك الأبعاد الاجتماعية للقرارات المالية وفريق خدمي لديه أهداف محددة عليه أن يحققها ويساءل ويحاسب عليها. وسوف نخرج بحزمة إجراءات قبل نهاية الأسبوع ونعلن عن أدوات محددة للتواصل والحوار وسوف نأخذ منها مقترحاتكم وأفكاركم. نسعى الى مشاركة واسعة في صنع القرار وبلورة ثقافة وممارسات تقودنا إلى المستقبل بخطوات ثابتة، وتكريس مبادىء تؤكد أن المال العام هو مال الناس، لذلك من حق المواطن أن يساهم في رسم الأولويات وأن يراقب الأداء ويحاسب الحكومات والمجالس المنتخبة.

أرجو أن يكون بعلمكم أن الفريق الوزاري الذي اخترته هو مسؤوليتي وأنا محاسب على اختياري أمام الله وأمام جلالة الملك وأمامكم، فإن رأيتم من الحكومة ما يلبي طموحاتكم - وهذا واجبنا جميعا - فلا ننتظر إلا دعمكم، وإن رأيتم منها ما لا يرضي المواطن - لا سمح الله - فواجبكم تصويبنا بصراحتكم وأسلوبكم الراقي الذي نفاخر به.

 

الطريق صعب وطويل ولكنه ممكن بهمتكم معنا إذا توافقنا على الغاية وغير موحش اذا مضينا معاً نحو مستقبل أفضل بإذن الله.

 

 

 

 

Sunday, June 17, 2018 - 3:09:56 PM
التعليقات
منصور محمد الجندي _ معان الشهامه _ أردن الصفاء و النقاء
اختلاف الرأي لا يفسد للود قضيه !! والمعارضون الصادقون عون للامه وارضها !! لكن المنافقون والمخادعون والضلاليون وقالبوا الموازين لا وزن لهم ولا ذمه ولا ضمير !!وآفة الكذب عندما تتفشى في الشعوب خطرها اعتى من المورفين والكوكائين والبانجو والكبتاجون !!اللهم ارحمنا واعنا وابعد عنا الكذب والكذابين !!
17/06/2018 - 2:28:04 PM
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
انا لله وان اليه راجعون.... الله يرحمهم ... تعليقا على الخبر ...وفاة مواطنين اثنين غرقا في بركه زراعية في الجفر
بدنا عفو عام مشان الله مشان الله ... تعليقا على الخبر ...مصدر حكومي لـ"الحقيقة الدولية": لم نبحث اصدار عفو عام
مسكين يا وطني الاردن
وطني صار مثل البقره اللي بدها توقع الكل بحاول ينهش منها قد ما يقدر.... يريت تخافوا على طلابنا وعلى مصالحهم. مثل ما انتوا مالكوا شغله ولا مشغله غير طلابتكوا اللي ما الها نهايه.... الحق مش عليكوا الحق ع الحكومه اللي سمحت بأنشاء نقابتكوا.. لانه صدقوني من ما انشئت النقابه ما شفنا الخير. ناهيك عن الاعتصامات والاضرابات على كل نكشه.. اما الطلاب والعمليه التربويه ما الها اي اولويه ... تعليقا على الخبر ..."المعلمين": مسودة المسار المهني المنشورة على موقع ديوان الرأي طعنة في الخاصرة
jihad
احمد
هههههههههه ... تعليقا على الخبر ...توقيف متهم بالفساد بعد تسلمه من الانتربول
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018