القسم : حوادث - نافذه شاملة
نشر بتاريخ : 15/05/2018 توقيت عمان - القدس 1:40:39 PM
اصابة طفلين في حادث دهس بالزرقاء
اصابة طفلين في حادث دهس بالزرقاء

 

أصيب طفلان( 7 و5 سنوات)، بجروح ورضوض مختلفة، في حادث دهس من مركبة في منطقة حي الحسين بالزرقاء.

 

وبين مدير مستشفى الزرقاء الحكومي الدكتور محمود زريقات انه تم اجراء كافة الاسعافات والاجراءات الطبية اللازمة للطفلين، وتم ادخالهما لمتابعة العلاج، وحالتهما العامة متوسطة.

 

الحقيقة الدولية - بترا

Tuesday, May 15, 2018 - 1:40:39 PM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
المفرق الدجنيه
منشان الله ارحموا عباد الله
وبعدين بالوضع الذي لم يتغير من عقود يعني انا الي ستة وعشرون سنة على الدور والله لا فيه منطقية ولا مصداقية وكل سنة بقولوا الوضع بتحسن وبتغير يعني حتى الماجستير صار مش قادر يتعين شو لازم نؤخذ ثلاث دكتورات حتى نتوظف والا نكون ابن ناس عندهم فيتامين ( واو ) هم بحكوا ما في واسطة بس الصحيح انه وفي ومغطى بكفي يا جماعة والله راح تتحسبوا عند الله بحقوق كل هالناس المحرومة من حقها في الدور ... تعليقا على الخبر ...سبعينية تناشد وزير التربية والتعليم
حسين سليمان
لم اتلقى اي رسالة بخصوص الدعم لعام ٢٠١٩ . ولم استلم الدعم حتى الان مع العلم ان كل الذين سجلو معي الذين اخر رقم في بطاقاتهم الشخصية مثل رقم بطاقتي وهو رقم (٥) استلمو دعمهم منذ ان بدأ التسليم .....ماهو السبب اذا تكرمتم وشكرا . ... تعليقا على الخبر ...الضريبة: الاستعلام عن صرف الدعم من خلال موقع " دعمك"
ابو الامير
الدعم للشخص 27 دينار بمعدل 2,25بالشهر يعني الأسس الي وضعوها للدعم بتعني بمفهومهم انو الشخص بيصرف خبز بالشهر 2,25دينار معدل اليوم 7,50 قرش هل هذا الأساس صحيح ؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!! ... تعليقا على الخبر ...الطراونة : فتح باب الاعتراضات على عدم صرف دعم الخبز للقطاعين العام والخاص
ابو الامير
يعني بس نعترض بعد كم شهر بردو علينا إن شاء الله عام 2030 حتى الأسس الي حطوها الموظفين الي عندهم مش عارفين يردو على الناس الي بحكي بعد يومين والي بحكي بعد اسبوع والي بحكي ما بعرف بدي اسال الناس الي بالشارع يمكن يردو علي ... تعليقا على الخبر ...الطراونة : فتح باب الاعتراضات على عدم صرف دعم الخبز للقطاعين العام والخاص
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018