القسم : دولي - نافذة شاملة
نشر بتاريخ : 21/04/2018 توقيت عمان - القدس 12:11:53 AM
الرئيس الروماني يعارض احتمال نقل سفارة بلاده إلى القدس
الرئيس الروماني يعارض احتمال نقل سفارة بلاده إلى القدس
دار جدل، الجمعة، بين الرئيس الروماني كلاوس يوهانيس والحكومة حول اقتراح يرمي إلى نقل السفارة الرومانية لدى (إسرائيل) من تل أبيب الى القدس.

وأعلنت وزارة الخارجية، الجمعة، “البدء بعملية تحليل وتقييم بهدف نقل السفارة”.

وكانت رئيسة الحكومة فيوريكا دانشيلا من الحزب الاشتراكي الديموقراطي من يسار الوسط أكدت، الجمعة، تبني حكومتها لمذكرة حول نقل السفارة، لكنها أضافت أن خطوات أخرى ضرورية يجب اتخاذها قبل القرار النهائي.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أثار مفاجأة بإعلانه في ديسمبر/كانون الأول نقل السفارة الأمريكية إلى القدس. وبالإضافة إلى واشنطن، أعلنت غواتيمالا نقل سفارتها.

وفي حال تأكيد نقل السفارة، فستكون رومانيا هي أول بلد في الاتحاد الأوروبي يلحق بالولايات المتحدة في هذا الإطار.

“عدم استشارة” الرئيس

وكانت دانشيلا أكثر حذرا من رئيس حزبها ليفيو دراغنا الذي استبق، الخميس أي إعلان رسمي وصرّح لقناة “أنتينا 3″ التلفزيونية أن قرارا حكوميا اتُخذ، الأربعاء، “حول بدء إجراءات نقل” السفارة من تل أبيب إلى القدس.

في هذه الأثناء، أعلنت الرئاسة، في بيان، أن رئيس الدولة “لم يتم إبلاغه ولم يؤخذ رأيه حول هذا المسعى” الذي “لا يستند إلى تقييم متين وصلب”.

وأشار يوهانس وهو من يمين الوسط وقد أعرب مرارا عن عدم التوافق مع الحكومة، إلى الدستور الذي يمنح الرئيس صلاحيات “إنشاء أو إغلاق” بعثات دبلوماسية.

ومع تأكيده أن موقف رومانيا “لم يتغير” في النزاع الإسرائيلي الفلسطيني، قال يوهانس “في هذه المرحلة إن نقل السفارة قد يشكل انتهاكا للقانون الدولي”.

واعتبر، الجمعة، أن “مبادرة الحكومة يمكن أن تشكل على الأرجح وفي أحسن الأحوال بداية عملية تقييم (…) لا يمكن وضع اللمسات النهائية عليها الا بعد الانتهاء مفاوضات” السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

“موقف متوازن”

وأكدت دانشيلا أن الحكومة تبنت مذكرة تحدد المسارات المتعلقة بالقضية.

وقالت للصحافيين “أؤكد لكم أننا مسؤولون، ولنا رأي (…) سنناقش هذا مع كل المؤسسات بما في ذلك الرئاسة”، مضيفة “عندما نصل إلى موقف مشترك سنعلن عنه”.

ووفق وسائل إعلام رومانية ستقوم دانشيلا بزيارة رسمية إلى اسرائيل الأسبوع المقبل، وذلك بعد زيارة نائبة وزير الخارجية الإسرائيلي تسيبي هوتوفلي لرومانيا الأسبوع الماضي.

وأعلنت إسرائيل القدس عاصمة لها، في حين يطالب الفلسطينيون بأن يكون الشطر الشرقي للمدينة عاصمة دولتهم المستقبلية.

ولا تعترف الأمم المتحدة من جهتها بضم القدس الشرقية التي تعتبرها أرضا محتلة، وتقول إن على الإسرائيليين والفلسطينيين إجراء مفاوضات حول الوضع النهائي للمدينة.

ورغم كونها البلد الوحيد في الاتحاد السوفياتي السابق الذي احتفظ بعلاقات دبلوماسية مع (إسرائيل) بعد حرب الأيام الستة عام 1967، فقد أقامت رومانيا تحت حكم الديكتاتور نيكولاي تشاوشيسكو علاقات وثيقة مع منظمة التحرير الفلسطينية.

وفي بيانها، أكدت وزارة الخارجية “الموقف المتوازن” لرومانيا في النزاع الفلسطيني الإسرائيلي وحقيقة اعتراف رومانيا بفلسطين كدولة خلال الحقبة الشيوعية.

الحقيقة الدولية - وكالات

Saturday, April 21, 2018 - 12:11:53 AM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
محمود ابو عبطه
هذول خارجين عن القانون كان بالاحرى من يطلق النار على رجال الامن ان يكون مصيره الموت وليس القبض عليه حي ... تعليقا على الخبر ...بيان أمني : مقتل مطلوبين اثنين في عملية دهم بالزرقاء
راجين العفو العام بقرب وقت من جلالة الملك عبداللة الثاني رعاة اللة ونتمنا من دلالة الملك ان لايردنا خائبن ... تعليقا على الخبر ... مصدر رسمي : الحكومة تدرس إصدار عفو عام قريبا
عيطان فهد عيطان الذويخ
الله يفك اسره ويرجعه إلى أهله سالم ... تعليقا على الخبر ...
الله يرحمه ... تعليقا على الخبر ...مادبا.. مقتل سبعيني على خلفية جريمة ثأر
jihad
يا ريت كمان بلاستيشن 4 ... تعليقا على الخبر ...مجلس النواب ينقل جلساته مؤقتاً إلى قاعة عاكف الفايز
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018