القسم : مستشفيات
نشر بتاريخ : 06/12/2017 توقيت عمان - القدس 11:37:11 AM
"هبة الحياة بين الأخوة" تتجسد في مستشفى الملك المؤسس
"هبة الحياة بين الأخوة" تتجسد في مستشفى الملك المؤسس


الحقيقة الدولية – الرمثا – محمد فلاح الزعبي

اجريت في مستشفى الملك المؤسس عبد الله الجامعي عملية ناجحة لاستئصال كلية من متبرع عشريني ليتم زراعة هذه الكلية لأخيه الثلاثيني الذي كان يعاني من فشل كلوي مزمن وخضع لغسيل كلى على مدى السنوات الثلاث الماضية بواقع ثلاث مرات في الأسبوع، تحت إشراف اخصائي أمراض الكلى في المستشفى الدكتور أشرف عويس.

وقد أجرى فريق طبي متخصص من أعضاء هيئة التدريس بكلية الطب في جامعة العلوم والتكنولوجيا، والمكون من الجراحين الأخصائيين في جراحة زراعة الأعضاء بمستشفى الملك المؤسس عبد الله الجامعي الدكتور عبد الرحمن مناصرة والدكتور خالد عبيدات، عملية زرع الكلية في المتلقِّي (المريض)، في حين أجرى عملية استئصال الكلية من المتبرع كل من أخصائيي جراحة الكلى والمسالك البولية الأستاذ الدكتور ابراهيم الغلاييني والدكتور عمر حلالشه، حيث خضع كل من المتبرع وشقيقه المريض (المتلقي) الى إجراء التخدير العام تحت إشراف الدكتور أحمد أبو بكر.  

وذكر عضو هيئة التدريس في كلية الطب بجامعة العلوم والتكنولوجيا، أخصائي جراحة زراعة الأعضاء في المستشفى وأحد أعضاء الفريق الطبي الذي أجرى العملية الدكتور عبد الرحمن المناصرة، أن المريض كان يعاني من ارتفاع شديد في ضغط الدم الشرياني والذي أدى إلى صعوبة ضبطه بالمثبطات الدوائية الاعتيادية، مشيراً إلى وجود تباينات تشريحية متعددة في الشرايين والأوردة التي تم وصل الكلية المزروعة بها.

وأضاف المناصرة أن كلا من المتبرع والمريض لا يزالان في المستشفى وهما يتمتعان بصحة جيدة ويتماثلان للشفاء التام، بعد أن تكللت عمليتي الاستئصال والزراعة للكلية بنجاح باهر، مشدداً في الوقت نفسه على وجوب اتباع المريض المتلقي التعليمات الصادرة عن الطبيب المختص لما بعد العملية وتطبيقها بكل دقة، والالتزام بأخذ الأدوية والعلاجات الأخرى اللازمة لضمان عدم عودته لا سمح الله لإجراء غسيل الكلى مرة أخرى.

والجدير بالذكر ان مستشفى الملك المؤسس عبد الله الجامعي يعتبر المركز الوحيد لزراعة الأعضاء في شمال المملكة ويضم نخبة من استشاريي أمراض الكلى والتخدير، وجراحة الكلى والمسالك البولية، وجراحة الأوعية الدموية وجراحة زراعة الأعضاء، بالإضافة الى اخصائيي التغذية والصيدلة السريرية والمعالج النفسي والاجتماعي والكادر الفني والإداري، حيث يتم فيه اجراء عمليات زراعة الكلى من المتبرعين الأحياء بين الحين والآخر وبنسب نجاح تجاوزت 97% وبما يضاهي نسب النجاح المسجلة عالميا، ويسعى المستشفى الى تدشين عمليات جراحة زراعة أعضاء اخرى في المستقبل القريب، مثل زراعة الكبد والبنكرياس، بالإضافة الى تفعيل عمليات زراعة الأعضاء من المتوفين دماغيا و زيادة الوعي بجدوى زراعة الأعضاء وآثارها الإيجابية على الفرد والمجتمع.

Wednesday, December 06, 2017 - 11:37:11 AM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
أن شاء الله انا اكون منهم
وظائف القطاع الصحي في العقبة
السلام عليكم: ابنتي رقمها في ديوان الخدمة المدنية (1) على محافظة العقبة و منذ سنتين ، حيث تخرجت بكلوريس تمريض سنة 2010، لم تحصل على وظيفة للان ، و قدمت امتحان تنافسي في شهر آب العام الماضي و نجحت ، الغريب في الأمر، بانة لا يوجد وظائف للقطاع الصحي في محافظة العقبة، ضمن هذه القائمة، هل هذا معقول ؟ ... تعليقا على الخبر ..."الحقيقة الدولية" تنشر اسماء 8803 وظيفة اعلن عنها ديوان الخدمة المدنية – رابط
َّسؤأّلَ يِّحٌتّأّجِ جِوِأّبِ
يِّزِّمَ أّنِتّ عٌمَ تّحٌګيِّ عٌنِ مَصٌروِفِّ يِّوِمَ 9 دِنِأّنِيِّر أّضّربِهِمَ بِـ 30 بِطّلَعٌ عٌنِدِګ 270 لَلَشٍخَصٌ أّلَوِأّحٌدِ أّلَأّعٌزِّبِ بِأّلَشٍهِر عٌأّئلَهِ دِخَلَهِأّ أّلَشٍهِريِّ 400 دِيِّنِأّر وِمَګوِنِهِ مَنِ 4 أّشٍخَأّصٌ أّحٌَّسبِهِأّ بِعٌقِلَګ ګمَ بِدِهِمَ مَصٌروِفِّ شٍهِريِّ مَنِ فِّوِوِأّتّيِّر ګهِربِأّء وِمَأّء وِأّجِأّر بِيِّتّ بِأّلَأّضّأّفِّهِ لَلَتّغٌذّيِّهِ وِمَلَبَِّس وِمََّسګنِ بِأّلَأّجِأّر مَدِأّرَّس جِأّمَعٌأّتّ مَنِأَّّسبِأّتّ ...... إلَخَ ... تعليقا على الخبر ...خليجي يُكذّب غلاء المعيشة بالأردن.. فيديو
ام أيهم عنواني الرصيفه
انا ام أربع اولاد ايتام اولادي الهم راتب ضمان بروح ع الأيتام بس انا بدي افهم انه الهم دعم الخبز بنزل وين وكيف بدي احصل عليه لانه انا متزوجه لكن اولادي بحضانتي ... تعليقا على الخبر ...إسحاقات : تسليم أسس صرف دعم الخبز لمجلس الوزراء الأسبوع الحالي
انا متزوجة من مصري ومش لازم يتسافر لانه موطنه اردنيه ... تعليقا على الخبر ...العمالة الوافدة والزواج من الاردنيات.. المصلحة هي الغالب
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018