عمان : مشاجرة بين سائق احدى الحافلات و كنتروله مع مواطن.. فيديو 233 متقاعدا برتبة وزير مخصصاتهم 578 ألف دينار شهريا الأردن.. العجز بالميزان التجاري يرتفع بنسبة 10 بالمائة العام الماضي فريق توعوي للضمان في بلدية عجلون الثلاثاء مجلس الوزراء يشكل اللجان الوزارية نواب: التعديل الوزاري صفعة للمجلس.. تقرير تلفزيوني الجيزة.. يوم طبي مجاني يعالج 1500 مريض بالتعاون مع الخدمات الطبية الملكية نواب ينتقدون التوقيف الإداري ويطالبون بعفو عام.. تقرير تلفزيوني إرادة ملكية بترفيع الفقيه إلى رتبة فريق السيرة الذاتية لمدير الأمن العام اللواء فاضل محمد الحمود نشر ثقافة الإسعاف.. محاضرة في كلية الأميرة رحمة الجامعية الاحتلال يصادق على بناء حي استيطاني جديد جنوبي بيت لحم "الأسرة النيابية" تستمع لمقترحات حول "الأحوال الشخصية" الملكة رانيا العبدالله تشارك في اليوم المفتوح لتكريم وبناء قدرات العاملين بالمدارس المعتمدة صحيا قوات الاحتلال تفرض طوقًا أمنيًا على الضفة الغربية حتى الأحد المقبل بسبب "المساخر"

القسم : محلي - نافذة على الاردن
نشر بتاريخ : 23/11/2017 توقيت عمان - القدس 7:48:56 PM
مواطنون يعانون من ارتفاع اسعار الزيت في جرش
مواطنون يعانون من ارتفاع اسعار الزيت في جرش



 الحقيقة الدولية – جرش – عيسى المقابلة 

شهدت أسعار زيت الزيتون هذا العام ارتفاعا كبيرا، إذ وصل سعر الصفيحة الواحدة 95 دينار، الأمر الذي يحرم العديد من الأسر من توفير مونة المنزل من هذه المادة، بحسب العديد من المواطنين في محافظة جرش.

و اكد بعض المواطنين  أن العديد منهم لم تجد أمامها الا الأقساط وإن تمخض عن ذلك فوائد متراكمة. 

وأكدت احدى ربات المنازل ، أن مادة الزيت من أهم المواد الغذائية التي تحرص على توفرها في المنزل وتقوم بشرائها من داخل المعصرة بأسعار لم تتجاوز الـ80 دينارا في السنوات السابقة ، غير أن سعر الصفيحة 95 دينار هذا العام، وفي بعض المعاصر تتجاوز ال 100 دينار.

كما انها لا تثق حالها كحال الآلاف من المستهلكين من شراء الزيت من داخل المنازل خاصة وأن العديد من حوادث التلاعب بالزيت وجودته ونوعيته تكتشف داخل معامل صغيرة  في المنزل والمستهلك، لا يستطيع تمييز نوع الزيت وجودته.
وبينت أنها تفضل شراء الزيت من داخل المعاصر مباشرة وهذا العام لم تتمكن من شراء الزيت لارتفاع أثمانه.

ويبحث احد المواطنين من ذوي الدخل المحدود عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن تجار يبيعون الزيت بالأقساط شهريا، لا سيما وأنهم لا يستغنون عن الزيت ولا يستطيعون شراءه إلا بالأقساط بغض النظر عن جودة الزيت الذي يباع بالأقساط أو سعره الذي سيتجاوز الـ   130 دينارا للصفيحة وأقساط لمدة عام كامل أو أكثر، وبعضهم يضع فوائد متراكمة على الأسعار الحقيقية.

وبين احد  المزارعين أن السبب في ارتفاع أثمان الزيت هو ارتفاع مدخلات الإنتاج الزراعي، وكلفة القطاف من أجور سيارات وأجور عمال وارتفاع أجور عصر الزيت من نصف دينار للكيلو إلى 60 قرشا للكيلو الواحد، و تأخر الموسم المطري  وهذه الالتزامات يتحملها المزارعون أنفسهم وتلحق بهم خسائر فادحة.

وبين أن كرم الزيتون يوفر للأسرة ما يقارب الألف دينار سنويا ويستغلها في شراء مادة الكاز لفصل الشتاء وما يتبقى يقوم لخدمة الأرض وتسميدها ليحافظ على الإنتاج، وهذا الدخل لا يعد ثروة بالنسبة لأسرة تعدادها 9 أفرادها ودخلها 350 دينارا.

بدوره قال احد المزارعين الصغار إنه وأصحاب المساحات الصغيرة هم من يعانون من رفع أثمان العصر أو ارتفاع أجور العمل، خاصة وأن الإنتاج لا يغطي تكاليف العمل، أما المزارعون الذين يملكون آلاف الدونمات، فكمية الإنتاج ضخمة وتغطي تكاليف العمل والعصر.

وأوضح أن هذه الارتفاعات تؤدي إلى رفع أثمان صفيحة الزيت وبالتالي صعوبة تسويقها نظرا للظروف الاقتصادية التي يعاني منها المواطنون حاليا.

في المقابل قال أحد أصحاب المعاصر في جرش، وفضل عدم ذكر اسمه، إن الزيادة هذا العام في أجور العصر من 50 قرشا للكيلو إلى 60 قرشا، جاء بقرار من نقابة أصحاب المعاصر، خاصة وأنهم يتعرضون لخسائر جراء الرفع المتكرر لأسعار المحروقات والكهرباء وأجور العمال، فضلا عن أن ارتفاع أجور العمال، فضلا عن أن عمل المعاصر أصلا موسمي ولشهور قليلة وبالكاد تغطي تكاليف العمل.
ويعتقد أن نسبة هذا الارتفاع قليلة مقارنة بأسعار الزيت هذا العام والتي لا تقل عن 85 دينارا للصفيحة الواحدة ووزنها 16 كليو غراما من الزيت وقد يصل السعر إلى  95 دنانير في العديد من المعاصر.

ويذكر أن عدد المعاصر العاملة في جرش 14 معصرة أتوماتيكية، ومن المتوقع أن لا تقل كمية الإنتاج هذا العام عن 1500 طن من الزيت، وما زالت الكميات غير واضحة في بداية الموسم.

 وتصل المساحة الكلية لأشجار الزيتون في المحافظة إلى 130 ألف دونم ، تبلغ نسبة المثمر منها 110 آلاف دونم، تتوزع بين مختلف المناطق في المحافظة، فيما تبلغ المساحة المزروعة بالزيتون في الأردن حوالي 1.280 مليون دونم، تعادل 72 % من المساحة المزروعة بالأشجار المثمرة وحوالي 34 % من كامل المساحة المزروعة في الأردن.

Thursday, November 23, 2017 - 7:48:56 PM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
آخر الاضافات
آخر التعليقات
قال دولة قانون ومؤسسات !
يجب ايداع كل مسؤل خالف القانون للسجن ..ان كان لقطعة الطريق او لاستغلال الوظيفة او لاطلاق النار بالهواء يجب ان يأخذ القانون مجراه ..اليوم القانون يطبق على مساكين الوطن ام المسؤلين وابنائهم معهم حصانة .. نطالب القضاء بتحصيل الحق العام ..وشكرا ... تعليقا على الخبر ...العفو العام.. مطلب "مُلح" لتهدئة الشارع الأردني
بحاجه إلى دراسه معمقة ... تعليقا على الخبر ...العفو العام.. مطلب "مُلح" لتهدئة الشارع الأردني
محمد
لماذا ينشر مثل هذا الخبر ... تعليقا على الخبر ...أب أميركي يقيّد ابنتيه التوأم ويغتصبهما لأكثر من 10 سنوات
محمد
السبب في الشغب السياسة الهشة التي لا تعطي المواطن الحق بالعيش بكرامة ... تعليقا على الخبر ...تعزيزات امنية في السلط.. مصور
الله يحمي البلد من الفساد واهله
وبقولوا ما في مصاري بالبلد؟؟!! ... تعليقا على الخبر ...اربد: سرقة قاصة بداخلها ربع مليون يورو من منزل مواطن والامن يحقق
أخبار منوعة
حوادث
Adv
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018