القسم : منوعات عامة
نشر بتاريخ : 20/09/2017 توقيت عمان - القدس 1:22:03 PM
مصادفة "غير معقولة" عمرها 32 عاما بزلزال المكسيك
مصادفة "غير معقولة" عمرها 32 عاما بزلزال المكسيك
أيقظ زلزال مدمر بقوة 7.1 درجة وسط المكسيك وعاصمتها مكسيكو سيتي صباح الأربعاء، ليقتل أكثر من 220 شخصا في تقديرات أولية، فضلا عن أضرار مادية هائلة.

وروع الزلزال العالم بأسره وتخللته مشاهد مأساوية، لكنه ارتبط بمصادفة غريبة تعود إلى 32 عاما مضت باليوم وربما الساعة.

ففي اليوم ذاته، وتقريبا الساعة نفسها، صباح 19 سبتمبر 1985، ضرب زلزال هائل، بات شهيرا لاحقا، المكسيك، بلغت قوته 8.0 درجة على مقياس ريختر، وتسبب بدمار هائل في العاصمة مكسيكو سيتي.

لكن زلزال 1985 كان أكثر فداحة بكثير على صعيد الضحايا، إذ أسفر في أقل التقديرات عن مقتل 5 آلاف شخص.

كما خلف الزلزال تابعان قويان أسفرا عن المزيد من الضحايا.

وإجمالا تسبب الزلزال والتابعان في خسائر تقدر قيمتها بـ 4 مليارات دولار بأسعار 1985، فضلا عن تحطم أكثر من 400 مبنى وتصدع أكثر من 3 آلاف.

وكاد الزلزال أن يتسبب في عجز المكسيك عن استضافة مونديال 1986 لكرة القدم قبل أن تنجح في ذلك بصعوبة بالغة.

الحقيقة الدولية - وكالات

Wednesday, September 20, 2017 - 1:22:03 PM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Google - Adv
آخر الاضافات
آخر التعليقات
انا لله وان اليه راجعون.... الله يرحمهم ... تعليقا على الخبر ...وفاة مواطنين اثنين غرقا في بركه زراعية في الجفر
بدنا عفو عام مشان الله مشان الله ... تعليقا على الخبر ...مصدر حكومي لـ"الحقيقة الدولية": لم نبحث اصدار عفو عام
مسكين يا وطني الاردن
وطني صار مثل البقره اللي بدها توقع الكل بحاول ينهش منها قد ما يقدر.... يريت تخافوا على طلابنا وعلى مصالحهم. مثل ما انتوا مالكوا شغله ولا مشغله غير طلابتكوا اللي ما الها نهايه.... الحق مش عليكوا الحق ع الحكومه اللي سمحت بأنشاء نقابتكوا.. لانه صدقوني من ما انشئت النقابه ما شفنا الخير. ناهيك عن الاعتصامات والاضرابات على كل نكشه.. اما الطلاب والعمليه التربويه ما الها اي اولويه ... تعليقا على الخبر ..."المعلمين": مسودة المسار المهني المنشورة على موقع ديوان الرأي طعنة في الخاصرة
jihad
احمد
هههههههههه ... تعليقا على الخبر ...توقيف متهم بالفساد بعد تسلمه من الانتربول
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018