القسم : محلي - نافذة على الاردن
نشر بتاريخ : 8/21/2017 7:24:11 PM
سوف.. حملة تحت شعار نعم لشوارع نظيفة
سوف.. حملة تحت شعار نعم لشوارع نظيفة
 
الحقيقة الدولية - جرش - عيسى المقابلة 

 نظمت منطقة سوف التابعة لبلدية جرش الكبرى مساء الامس الاحد حملة نظافة واسعة لشوارع مدينة سوف، وشارك في هذه الحملة رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قواقزه ورئيس مجلس محلي سوف الأستاذ محمود عضيبات واعضاء المجلس المحلي وبمشاركة واسعة من عدد من الأهالي و الشباب المتطوعين . 

واوضح عضيبات ان حملة النظافة شملت تنظيف الشارع الرئيسي وسط مدينة سوف وإزالة اليافطات الدعائية للمرشحين لما تسببه من تشويه بصري لجمال المدينة وسيتبعها لاحقا تنظيف شوارع الاحياء  والغابات المحيطة بالمدينة وبالتشارك مع منظمات المجتمع المحلي الموجودة في المدينة بالإضافة الى طلاب المدارس  .

وأضاف عضيبات نظافــة الشارع العام تعتبر من أولويات العمل الخدماتي في البلدية ومسئولية كل فرد، يعيش على ارض هذه المدينة الطيبه، لأن النظافة ثقافة وعنوان كل بلد جميل ومتقدم، وجميعنا يعلم أن النظافة من الإيمان، وأمرنا الله عز وجل بالاهتمام بالنظافة، وأحاديث الرسول الكريم "محمد صلى الله علية وسلم " كثيرة تحثنا على الطهارة، إن كانت طهارة الجسد، أو طهارة المسجد، أو طهارة البيت، أو طهارة مقر عملنا، ومن ثم يأتي الشارع، وكل شيء يحيط بنا يجب أن نهتم به ونحافــظ عليه ،لافتًا إلى أن من اهم واجباتنا الخدماتية في المرحلة المقبلة توفير كل سبل الراحة للمواطنين وزوار المدينة، والاهتمام بنظافة الشوارع ورفع المخلفات والقمامة باستمرار .

وناشد عضيبات المواطنين والتجار في المدينة  وكذلك  زوار الغابات بضرورة المحافظة على النظافة وعدم رمي النفايات في الشوارع او الأماكن العامة  والغابات وترسيخ قيم النظافة في عقول أبناءهم لان المجتمع النظيف هو المجتمع الراقي والمحافظ والذي يوصينا به ديننا الاسلامي ولا يقبل الإهمال ورمي القاذورات لمنع التسبب بالمشاكل البيئية .



روابط ذات علاقة:

رئيس بلدية معان السابق ماجد الشراري: مديونية البلدية اقل من 11 مليون دينار

مجلس محافظة الزرقاء يقر موازنتها بـ20 مليون دينار

"محافظ اربد" يستنفر الجهات المعنية لإنقاذ حياة مشرد يقطن بكهف.. مصور

د. العجلوني: المناسف وأخواتها أسلحة التدمير الشامل للصحة العربية

"رسمية عودة" تصل إلى الأردن بعد "صفقة"

الملك عبدالله الثاني يهنئ بالعام الهجري الجديد
اضافة تعليق جديد
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها