. دراسة تربط بين الوزن الزائد وخطر الإصابة بعدوى COVID-19 و COVID لفترة طويلة

وزير الصناعة والتجارة يدعو لبناء شراكات أردنية-كورية توظف تقنيات الثورة الصناعية الرابعة البدء بإعادة تأهيل وتعبيد طريق الوسط التجاري بدير أبي سعيد المؤشر الأردني لثقة المستثمر ينخفض في الربع الثاني من هذا العام ابنته صورته فيديو.. وفاة مسن سقط من الطابق الرابع حبس مدققي حسابات وضريبة حكوميين 5 سنوات بعد قبولهما الرشوة النواب يختار أعضاء اللجنة الإدارية - اسماء إدانة 8 أشخاص بأحد أندية الصُّم بعد ثبوت إهمالهم بواجبات الوظيفة العامة الضمان يناقش صرف الرصيد الإدخاري الثلاثاء امين عام المياه يكرم الفائزات بجائزة رياديات المياه لعام 2022 هدر 55 مليون دينار سنوياً في سفينة عائمة مؤسسة المتقاعدين العسكريين تفتح باب التقدم لقروض مشروعات المحفظة الإقراضية الغارديان: فلسطين حاضرة بقوة في مونديال قطر و"إسرائيل" منبوذة 17 مليون مشجع في ألمانيا شاهدوا مباراتها مع إسبانيا في قطر البنتاغون يدرس تزويد أوكرانيا بأسلحة “تتخطى” الخطوط الروسية النقل: خطة لدراسة جدوى إعادة تأهيل خط سكة الحديد الحجازي

القسم : كورونا - ملف شامل
نبض تيليجرام FaceBook
نشر بتاريخ : 18/09/2022 توقيت عمان - القدس 6:56:52 PM
دراسة تربط بين الوزن الزائد وخطر الإصابة بعدوى COVID-19 و COVID لفترة طويلة
دراسة تربط بين الوزن الزائد وخطر الإصابة بعدوى COVID-19 و COVID لفترة طويلة

أشار تحليل تلوي إلى ارتباط ارتفاع مؤشر كتلة الجسم (BMI) بدلا من ارتفاع مستويات السكر في الدم، بالمخاطر الزائدة للإصابة بعدوى COVID-19 و COVID الطويل.

 

تقول الدكتورة أنيكا كنوبيل من وحدة MRC للصحة والشيخوخة مدى الحياة ، جامعة كوليدج لندن:" في وقت مبكر من بحث الوباء حددت دراسة مرض السكري والسمنة كعوامل خطر للإصابة بمرض شديد من COVID-19 ، ونحن نعلم أن العديد من الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2 يعانون أيضا من زيادة الوزن، تدعم نتائجنا المبكرة فكرة أن الآليات المرتبطة بالسمنة قد تكون مسؤولة عن المخاطر الزائدة لـ COVID-19 المرتبطة بمرض السكري ، وليس ارتفاع نسبة السكر في الدم في حد ذاته".

 

وكانت قد أظهرت الأبحاث السابقة أن الأشخاص المصابين بداء السكري والسمنة أكثر عرضة للإصابة بأمراض شديدة والوفاة إذا أصيبوا بـ COVID-19، لكن ليس من المرجح أن يصابوا به، ومع ذلك فإن الآليات الأساسية ودورها في ظهور أعراض ما بعد COVID-19 لفترات طويلة لا تزال غير واضحة.

 

بحث الخبراء عن الارتباطات بين مجموعة من الخصائص السريرية التي تم قياسها قبل الوباء HbA1c (متوسط ​​مستوى السكر في الدم)  السكري المبلغ عنه ذاتيا أو المستند إلى الأدوية، ومؤشر كتلة الجسم (BMI) ونسبة الخصر إلى الورك (WHR)والإبلاغ الذاتي عن عدوى COVID-19 و COVID الطويل في تسع دراسات أترابية جارية في المملكة المتحدة.

 

تضمنت التحليلات أحدث القياسات (المأخوذة بين عامي 2002 و 2019) لـ HbA1c والوزن والطول والخصر ومحيط الورك من كل دراسة بالإضافة إلى معلومات من استبيانات حول الصحة ونمط الحياة.

 

كان لدى جميع المشاركين المؤهلين، بحد أقصى 31252 شخصا، تتراوح أعمارهم بين 19-75 عاما ، و 57٪ إناث، بيانات عن القياسات السابقة وأكملوا استبيانا واحدا على الأقل خلال جائحة COVID-19 (مايو 2020 إلى سبتمبر 2021) تغطي أسئلة حول COVID-19 وأسئلة حول طول الأعراض المستمرة المرتبطة بـ COVID-19.

 

أبلغ المشاركون عن إصابتهم بـ COVID-19 بناء على اختبار إيجابي أو اشتباه قوي، وتم تعريف COVID الطويل على أنه الأعراض التي استمرت أو أثرت على الأداء الوظيفي لمدة تزيد عن أربعة أسابيع بعد الإصابة، وتمت مقارنتها بتلك التي أبلغت عن الأعراض لمدة تقل عن أربعة أسابيع، حيثما أمكن، وتم تعديل الجمعيات حسب الجنس والتدخين والعرق والدخل والتعليم في وقت القياس.

 

وجد تحليل البيانات من 31252 مشاركا في تسع دراسات أن ارتفاع مؤشر كتلة الجسم كان مرتبطا باحتمالات أكبر للإصابة بـ COVID19 مع وجود خطر أعلى بنسبة 7٪ لكل زيادة بمقدار 5 كغم / م 2 في مؤشر كتلة الجسم.

 

وبحسب الدراسة فإن الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن والسمنة، لديهم احتمالات أكبر بنسبة 10٪ و16٪ للإصابة بـ COVID19 على التوالي، من الأفراد ذوي الوزن الصحي.

 

ولوحظت نتائج مماثلة لفيروس كورونا المستجد لفترة طويلة، مع وجود خطر أعلى بنسبة 20٪ لكل زيادة بمقدار 5 كغم / م 2 في مؤشر كتلة الجسم.

 

والجدير بالذكر أن الدراسات التي ركزت على متوسط ​​مستوى السكر في الدم (HbA1c) ومرض السكري، كشفت عن عدم وجود ارتباط مع COVID-19 أو COVID طويل الأمد.

 

تقول كنوبيل: "تشير النتائج الأولية التي توصلنا إليها إلى وجود صلة بين السمنة وعدوى COVID-19 و COVID-19 طويل الأمد، حتى بعد مراعاة العوامل الاجتماعية والديموغرافية والتدخين، نحن بحاجة إلى مزيد من استكشاف ما الذي يجعل الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن والسمنة معرضين لخطر نتائج أسوأ وكيف هذا يتعلق بالحالات الشديدة".

 

يقر المؤلفون بأن الدراسة كانت قائمة على الملاحظة ولا يمكنها إثبات أن ارتفاع مؤشر كتلة الجسم يزيد من خطر الإصابة بعدوى COVID-19، ولا يمكنهم استبعاد احتمال أن تكون العوامل الأخرى غير المقاسة (مثل الظروف الأساسية) أو البيانات المفقودة قد أثرت على النتائج.

 

الحقيقة الدولية - وكالات

Sunday, September 18, 2022 - 6:56:52 PM
المزيد من اخبار القسم الاخباري
آخر الاضافات
أخبار منوعة
حوادث

جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2021