القسم : البرلمان الاردني
نشر بتاريخ : 5/18/2017 11:02:18 AM
"النواب": وفودنا البرلمانية لن تطبع مع كيان يقتل وينكل بأهلنا في فلسطين
"النواب": وفودنا البرلمانية لن تطبع مع كيان يقتل وينكل بأهلنا في فلسطين

الحقيقة الدولية – عمان

أكدت الأمانة العامة في مجلس النواب أن الوفود البرلمانية التي ينتدبها المجلس لتمثيله في المؤتمرات والمحافل الدولية المختلفة، لن تطبع مع كيانٍ ما زال يقتل ويشرد أهلنا في فلسطين، ويعتدي على مقدساتها الإسلامية والمسيحية في القدس المحتلة.

وقالت في تصريح لها الأربعاء إن مشاركة وفد نيابي في اجتماعات المؤتمر العام للجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط والذي اختتم أعماله مؤخراً في إيطاليا، لا تعني بأي شكل التطبيع مع الكيان، لمجرد تواجد أعضاء من الكنيست في أعمال المؤتمر.

وأكدت أن الموقف النيابي واضح باستمرار بضرورة تعرية ممارسات الاحتلال وإرهابه بحق الشعب الفلسطيني، من محاولات التهويد المستمرة ومصادرة الأراضي وبناء المستوطنات والتعدي على المقدسات.

وقالت إن محاولات التصيد والتشكيك بالمواقف الأردنية ومنها البرلمانية لن تنطلي على أحد، مذكرة بمواقف برلمانية عدة رفض خلالها البرلمان التطبيع مع الكيان، كان آخرها رفض رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة توجيه الدعوة للكيان للمشاركة في أعمال قمة المنتدى العالمي للنساء في البرلمانات الدولي الذي انعقد في الأردن العام الماضي.

وختمت بالتأكيد على أن مجلس النواب يرى في مواقف جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين المعظم ورؤيته حيال الصراع في المنطقة، بأنها السبيل الوحيد لتحقيق السلام وتجنب المنطقة ويلات الحروب، حين أكد جلالته في القمة العربية الأخيرة التي عقدت في عمّان أن لا سلام ولا استقرار في المنطقة دون حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية، القضية المركزية في الشرق الأوسط، من خلال حل الدولتين، وتأكيده على أن الأردن هو الأقرب لفلسطين، وأن الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، مسؤولية تاريخية يتشرف الأردن بحملها نيابة عن الأمتيـن العربية والإسلامية.


طباعة الخبر
طباعة الخبر
روابط ذات علاقة:

"فلسطين النيابية" تطالب بمزيد من الدعم لـ"الأونروا"

"قانونية النواب" تنهي مناقشة "معدل المحاكم النظامية"

"قانونية النواب" تؤكد اهمية وجود صندوق تكافل اجتماعي للقضاة

"طاقة النواب" تلتقي "استشارية النووي الأردني"

"فلسطين النيابية" تدعو العالم للوقوف مع "أسرى الاحتلال"

"قانونية النواب" تستمع لآراء ومقترحات حول "معدل استقلال القضاء"
اضافة تعليق جديد
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها