. مختصون: رفض الاحتلال الإفراج عن الأسير العواودة قرار بالإعدام

شهيدان وإصابة العشرات برصاص الاحتلال في الضفة الغربية الأرصاد الجوية تحذر من الضباب السبت استشهاد طفل متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال في قلقيلية وفاة شاب غرقا في بركة ماء في الكرك شهيد واصابة برصاص الاحتلال في المزرعة الغربية العرموطي: مؤتمر المؤثرين يتعارض مع قيم ومثل المجتمع الأردني العموش محذرا: منظمات مشبوهة تروج للشذوذ والزنا والدعارة بعد سلسلة من حوادث الاقتحام.. البنوك اللبنانية تغلق أبوابها لأجل غير مسمى نوبل للسلام لناشط بيلاروسي ومنظمتين حقوقيتين من روسيا وأوكرانيا مساع أوروبية لتوحيد الاستجابة لأزمة الطاقة رئيسة الوزراء البريطانية ترفض الاعتراف باحتمال انقطاع التيار الكهربائي في بلادها السعودية حليف أمريكا التاريخي في مرمى سهام الكونغرس بعد قرار أوبك+ 90 بالمئة نسبة حجوزات فنادق العقبة نهاية الأسبوع انخفاض أسعار الألبان واللحوم والدواجن عالميا 13 إصابة برصاص الاحتلال خلال قمعه لمسيرة كفر قدوم الأسبوعية

القسم : فلسطين - ملف شامل
نبض تيليجرام FaceBook
نشر بتاريخ : 16/08/2022 توقيت عمان - القدس 10:49:07 PM
مختصون: رفض الاحتلال الإفراج عن الأسير العواودة قرار بالإعدام
مختصون: رفض الاحتلال الإفراج عن الأسير العواودة قرار بالإعدام

 يرى مختصون في شؤون الأسرى، بأن رفض محاكم الاحتلال الإفراج عن الأسير خليل العواودة، المضرب عن الطعام منذ 5 أشهر، "قرار بالإعدام والقتل البطيء".

 

وأشارت أمينة الطويل، الناطقة الإعلامية باسم مركز "أسري فلسطين للدراسات"، بأن محكمة الاحتلال رفضت أمس، الاستئناف الذي تقدم به فريق دفاع الأسير العواودة للإفراج عنه، بعد ثلاثة أيام من طلب مماثل، معتقدة أن "ساعات فقط تفصلنا عن إعلان خبر مأساوي بحق الأسير".

 

وكشفت الطويل، نقلا عن المحامية أحلام حداد، بأن "الطبيب المتابع لحالة العواودة، والكادر الطبي داخل المستشفى، كانوا في حاله توتر شديد، وخوف حقيقي على حياته".

 

وأشارت الطويل، بأن العواودة "عبارة عن هيكل عظمي، لا يستطيع الرؤية، ولا النظر نحو السماء، وأن أعضاء جسده الداخلية اصبحت شبه متعطلة، ولن تعود للعمل في حال أوقف إضرابه، علاوة على أن قلبه مهدد بالتوقف، أو حدوث جلطة دماغيه حادة".

 

وشددت الطويل خلال حديثها، بأن "إصرار محكمة الاحتلال على استمرار اعتقال العواودة، رغم التقارير الطبية، ورفضها لطلب الاستئناف، هو شروع مباشر بالقتل وقرار بالإعدام".

 

ولفتت بأن القضاء والمحاكم العسكرية "أداة تنفيذية بيد المخابرات، وهي بعيدة عن الجانب القانوني والانساني ".

 

ورأت بأن الاحتلال يرفض الإفراج عن العواودة من باب "المناكفة السياسية لحركة الجهاد الإسلامي"، وبأنه "يراهن على قتله داخل السجون، دون أن يحقق الفلسطينيون أية مكاسب سياسية"، وفق قولها.

 

بدوره، قال الكاتب والباحث في شؤون الأسرى، تامر سباعنة، بأن الاحتلال "يضرب بعرض الحائط الحالة الصحية التي وصل إليها الأسير العواودة"، مبيناً أنه "ينتقم منه وكل الاسرى الفلسطينيين بإصراره على الاعتقال الإداري بحقهم".

 

وذكر سباعنة، أن "الاحتلال لا يبدي أي استجابة لمطالبات المؤسسات الحقوقية والقانونية، التي تطالب بسرعه الإفراج عن العواودة، بل يتعمّد استنزافه".

 

واستأنف الأسير خليل العواودة، إضرابه عن الطعام، في الثاني من تموز/يوليو الماضي، بعد أن علّقه في وقت سابق بعد 111 يومًا من الإضراب، استنادًا إلى وعود بالإفراج عنه.

 

وأصدر الاحتلال بحق عواودة أمر اعتقال إداريّ جديد لمدة أربعة أشهر، وهو معتقل منذ السابع والعشرين من كانون الأول /ديسمبر 2021.

 

والاعتقال الإداري، هو قرار حبس بأمر عسكري بزعم وجود "ملف سري" للمعتقل، ومن دون توجيه لائحة اتهام، ويمتد لـ6 شهور قابلة للتمديد مرات عديدة.

 

 

 

الحقيقة الدولية – وكالات

 

Tuesday, August 16, 2022 - 10:49:07 PM
المزيد من اخبار القسم الاخباري
آخر الاضافات
أخبار منوعة
حوادث

جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2021