القسم : علوم وتكنولوجيا
نشر بتاريخ : 15/05/2017 توقيت عمان - القدس 6:58:45 PM
حقيقة صادمة عن الشاب الذي أحبط أكبر هجوم إلكتروني بالتاريخ
حقيقة صادمة عن الشاب الذي أحبط أكبر هجوم إلكتروني بالتاريخ
 
رغم شراسة "هجوم الفدية" الإلكتروني، الذي ضرب ما لا يقل عن 200 ألف هدف في 150 دولة بالعالم، فإن من نجح في إيقافه والتصدي له هو مراهق لم يتجاوز عمره الـ 22 عاما.

وذكرت صحيفة تلغراف البريطانية أن ماركوس هاتشينز هو من أنقذ هيئة الصحة الوطنية البريطانية من الهجوم الإلكتروني الذي تعرضت له، لافتا إلى أنه يعمل الآن مع الاتصالات الحكومية البريطانية لمواجهة هجوم آخر.

وكان هاتشينز قد أوقف انتشار الفيروس الإلكتروني الشرس عن طريق الصدفة، من خلال شرائه نطاقا لموقع إنترنت لا يتجاوز سعره الـ 8 جنيهات إسترلينية، وإعادة توجيهه لموقع آخر.

والحقيقة الصادمة هي أن ذلك المراهق ليس طالبا جامعيا، وإنما يمارس هوايته (حب الكمبيوتر والإنترنت) ويتقاضى المال مقابلها. 

وأشارت الصحيفة في الوقت ذاته إلى أن هاتشينز "مدمن ركوب الأمواج" لا يعمل لدى شركة معينة، موضحة أنه عمل على التصدي للفيروس في غرفة مع أصدقائه بينما كانوا يتناولون البيتزا.

الحقيقة الدولية - وكالات

Monday, May 15, 2017 - 6:58:45 PM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
آخر الاضافات
آخر التعليقات
قال دولة قانون ومؤسسات !
يجب ايداع كل مسؤل خالف القانون للسجن ..ان كان لقطعة الطريق او لاستغلال الوظيفة او لاطلاق النار بالهواء يجب ان يأخذ القانون مجراه ..اليوم القانون يطبق على مساكين الوطن ام المسؤلين وابنائهم معهم حصانة .. نطالب القضاء بتحصيل الحق العام ..وشكرا ... تعليقا على الخبر ...العفو العام.. مطلب "مُلح" لتهدئة الشارع الأردني
بحاجه إلى دراسه معمقة ... تعليقا على الخبر ...العفو العام.. مطلب "مُلح" لتهدئة الشارع الأردني
محمد
لماذا ينشر مثل هذا الخبر ... تعليقا على الخبر ...أب أميركي يقيّد ابنتيه التوأم ويغتصبهما لأكثر من 10 سنوات
محمد
السبب في الشغب السياسة الهشة التي لا تعطي المواطن الحق بالعيش بكرامة ... تعليقا على الخبر ...تعزيزات امنية في السلط.. مصور
الله يحمي البلد من الفساد واهله
وبقولوا ما في مصاري بالبلد؟؟!! ... تعليقا على الخبر ...اربد: سرقة قاصة بداخلها ربع مليون يورو من منزل مواطن والامن يحقق
أخبار منوعة
حوادث
Adv
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018