. الإفتاء المصرية: تقبيل الحجر الأسود غير مستحب في”زمن كورونا”
القسم : كورونا - ملف شامل
نبض تيليجرام FaceBook
نشر بتاريخ : 19/07/2022 توقيت عمان - القدس 12:43:22 PM
الإفتاء المصرية: تقبيل الحجر الأسود غير مستحب في”زمن كورونا”
الإفتاء المصرية: تقبيل الحجر الأسود غير مستحب في”زمن كورونا”

أكدت دار الإفتاء المصرية أن تقبيل الحجر الأسود أو ملامسته غير مستحب، في ظل وباء كورونا، لما قد يشكله ذلك من خطر على سلامة المصلين والمعتمرين.

 

وقال مفتي مصر، الدكتور شوقي إبراهيم علام، في إجابته عن سؤال، بشأن تفضيل بعض المسلمين تقبيل الحجر الأسود أو ملامسته، والتزاحم على فعل ذلك، في ظل مخاطر فيروس كورونا: “إن تقبيل الحجر الأسود من المستحب، لكن حفظ النفس من الواجب”.

 

وأوضح علام أن “الحجر الأسود أشرف أحجار الدنيا، وأعظم جزء في البيت الحرام؛ إذ لا شيء من الجنة في الأرض غيره، فعن أنس بن مالك- رضي الله عنه- قال: قال رسول الله- صلى الله عليه وآله وسلم-: “الحجر الأسود من حجارة الجنة””.

 

وأضاف: “قال ابن عباس- رضي الله عنهما0 عن النبي- صلى الله عليه وآله وسلم- إنه قال: “الحجر الأسود من حجارة الجنة، وما في الأرض من الجنة غيره، وكان أبيض كالمها، ولولا ما مسه مِن رجس الجاهلية ما مسه ذو عاهة إِلا برئ”.

 

وتابع: “حرص النبي- صلى الله عليه وآله وسلم- على تقبيل الحجر الأسود، لعظيم شرفه وكثير بركته، فازداد الحجر بذلك شرفاً على شرف، وبركة على بركة”.

 

وأكد مفتي مصر أن مكانة الحجر الأسود في قلوب المسلمين عظيمة، ورغبتهم بالاقتداء بالنبي، بملامسته وتقبيله بالغة، حباً في التأسي به، نقلا عن صحيفة “الخليج”.

 

وقال إن الشرع الشريف حث على تقبيل الحجر الأسود واستلامه، إلا أنه قيد ذلك بمنع الإيذاء، فإذا ترتب على ذلك إيذاء للنفس أو للغير لم يكن مستحباً؛ لأن التحرز من الإيذاء واجب.

 

الحقيقة الدولية - وكالات

Tuesday, July 19, 2022 - 12:43:22 PM
المزيد من اخبار القسم الاخباري
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2021