القسم : عربي - نافذة شاملة
نشر بتاريخ : 21/04/2017 توقيت عمان - القدس 10:34:39 PM
قناة مصرية تسرب فيديو للجيش المصري وهو يصفي بعض الأشخاص في سيناء.. فيديو
قناة مصرية تسرب فيديو للجيش المصري وهو يصفي بعض الأشخاص في سيناء.. فيديو
لقطة من الفيديو
 
بثت قناة مصرية معارضة، الخميس 20 أبريل/نيسان 2017، مقطعاً مصوراً، أظهر جنوداً من الجيش المصري وهم يقتلون أشخاصاً عزلاً، قيل إنهم في سيناء.

وأظهر الفيديو الذي بثته قناة مكملين المناهضة للسلطات المصرية، قيام عدد من الرجال وهم يرتدون الزي العسكري المصري، ويحملون أسلحة كلاشينكوف، بإنزال عدد من الرجال بزي مدني، قيل إنهم في سيناء، من أحد مركبات الجيش ثم قاموا بسحبهم .

وظهر في الفيديو 3 جثث ملقاة على الأرض.

وبحسب المقطع الذي بثته "مكملين"، قام أحد عناصر الجيش المصري وهو يحمل كاميرا تصور إحدى الجثث وهي ملقاة على الأرض، بسحب السلاح الذي كان بجوار القتيل، ولم يتبين ما إذا كان هذا السلاح في يد المقتول من قبل أم أن عناصر الجيش قاموا بوضعه له ثم أخذوه بعد التصوير.

كما قام أحد الجنود بإطلاق النار بشكل مباشر على رأس أحد الأفراد الذين كانوا في قبضتهم، وقام شخص آخر بتصويره، وهذه الصور قد تم نشرها على الصفحة الرسمية للمتحدث باسم الجيش المصري، في تاريخ 6 ديسمبر/كانون الأول 2016.

كما أظهر الفيديو، قيام شخص يتحدث باللهجة المحلية السيناوية ويسأل شخصاً كان معصوب العينين، عن قبيلته، ثم قام بسحبه وأجلسه على الأرض، ثم أطلق النار عليه وعلى شخص آخر بجواره.

ولم يتسنَّ التأكد من صحة الفيديو الذي بثته قناة مكملين ولا مكان ولا زمان تصويره.

ويشن الجيش المصري هجمات على أماكن متفرقة في سيناء ضد مسلحين على تنظيم ولاية سيناء الفرع المصري من تنظيم الدولة الإسلامية داعش.
وقبل يومين تبني التنظيم الهجوم على كمين بالقرب من دير سانت كاترين جنوب سيناء.

الحقيقة الدولية – وكالات
 
Friday, April 21, 2017 - 10:34:39 PM
التعليقات
لا يتوفر تعليقات
اضافة تعليق جديد
المزيد من اخبار القسم الاخباري
آخر الاضافات
آخر التعليقات
منصور محمد الجندي _ معان الشهامه _ أردن الصفاء و النقاء
اختلاف الرأي لا يفسد للود قضيه !! والمعارضون الصادقون عون للامه وارضها !! لكن المنافقون والمخادعون والضلاليون وقالبوا الموازين لا وزن لهم ولا ذمه ولا ضمير !!وآفة الكذب عندما تتفشى في الشعوب خطرها اعتى من المورفين والكوكائين والبانجو والكبتاجون !!اللهم ارحمنا واعنا وابعد عنا الكذب والكذابين !! ... تعليقا على الخبر ...الرزاز: ليس كل ما ينشر على مواقع التواصل صحيح وحزمة إجراءات قبل نهاية الأسبوع
منصور محمد الجندي _ معان الشهامه _ أردن الصفاء و النقاء
اختارته يد المنون وانا بحكمه وعدالته راضون !!لوالديه الصبر والسلوان !! عظم الله اجركم وشكر سعيكم !! وربنا يعوضكم !!الابناء الصغار لا يتركون لوحدهم ولو لثواني معدوده !!لانهم قاصرون ولا يدركون المخاطر !!حفظ الله اطفال شعبنا العزير ولا اراكم الله مكروه بعزيز !! انا لله وانا اليه راجعون !! كل عام والجميع بخير !! ... تعليقا على الخبر ...وفاة طفل اثر سقوطه من شرفة منزله بالمزار الجنوبي
منصور محمد الجندي _ معان الشهامه _ أردن الصفاء و النقاء
( الله نظيف يحب النظافه ) (نظفوا افنيتكم ولا تشبهوا باليهود ) ( اماطة الاذى من الطريق صدقه )من قيم ديننا الحنيف النظافه فكما نحب ان نجلس في مكان نظيف ان نتركه نظيفا !!جمع المخلفات لا يستحق منا الا دقائق معدوده ولنا الاجر الكبير من رب العرش العظيم !! العقبه وغيرها لنبقيها نظيفه فهي عنون لنا !!قبل سنوات دعينا لمدينة الفحيص وعندما دخلنا المدينه رأيت النظافه في المدينه وشوارعها !!واخبرت مضيفنا اننا سررنا بنظافة المدينه وشكرنا وقال هذه مدينتنا ونحافظ على نظافتها من قيمنا وعاداتنا !!النظافة عنوان لشعوب الارض !!كونوا نظيفين واعطوا العنون عنكم !! ... تعليقا على الخبر ...العقبة الخاصة تطلق حملة بيئية توعوية بعنوان " اتركها نظيفة "
منصور محمد الجندي _ معان الشهامه _ أردن الصفاء و النقاء
تعددت الاسباب والموت واحد !!شاهد مباراه ام لم يشاهد وانتهى عمره سيموت !!للمرحوم ماهر عصام الرحمه والغفران ولذويه الصبر والسلوان !! عظم الله اجركم وشكر سعيكم !! انا لله وانا اليه راجعون !! ... تعليقا على الخبر ...وفاة فنان مصري عقب هزيمة منتخب بلاده لكرة القدم
منصور محمد الجندي _ معان الشهامه _ أردن الصفاء و النقاء
( كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والاكرام )باسمي واسماء اهل معان الكرام اعزيكم آل الفايز بوفاة الحاج المغفور له بعون الله ممدوح ماجد مشهور سطام الفايز !!ضارعين للعلي القدير ان يتغمده بواسع رحمته ويدخله فسيح جناته عظم الله اجركم وشكر سعيكم !! وانا لله وانا اليه راجعون !! ... تعليقا على الخبر ...الحاج ممدوح سطام الفايز في ذمة الله
أخبار منوعة
حوادث
Adv
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018