القسم : محلي - نافذة على الاردن
نشر بتاريخ : 4/20/2017 5:27:44 PM
الملقي: مشروع الصخر الزيتي سيولد 15% من احتياجات المملكة للكهرباء
الملقي: مشروع الصخر الزيتي سيولد 15% من احتياجات المملكة للكهرباء

استقبل رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي في دار رئاسة الوزراء اليوم الخميس نائب رئيس مجلس الدولة الصيني السيدة ليو يان دونغ والوفد المرافق لها وبحضور عدد من الوزراء والمسؤولين والسفير الصيني في عمان .

واكد رئيس الوزراء اهمية هذا اللقاء والذي يتزامن مع الذكرى الاربعين لتاسيس العلاقات الدبلوماسية بين البلدين الصديقين وتجسيدا لعمق وتميز علاقات الصداقة التي تربط البلدين والتي ارسى قواعدها وعززها جلالة الملك عبدالله الثاني و رئيس جمهورية الصين الشعبية شي جين بينغ .

وقال نجتمع اليوم وهدفنا تحقيق المصالح المشتركة وتنمية وتطوير العلاقات السياسية والاقتصادية والتجارية لما فيه خير بلدينا في وقت تتنامى فيه الحاجة الى مثل هذه اللقاءات لتدارس الاوضاع التي تعيشها دول العالم من ظروف وتطورات اقليمية لاغتنام الفرص وتجاوز التحديات .

واكد ان هذه التحديات تحتم علينا البحث بدقة عن الفرص المتاحة لاستثمارها وزيادة الانجازات الحالية وتهيئة البيئة الملائمة لتنمية التبادل التجاري والاستثماري بين البلدين وتطوير العلاقات الى مستويات متميزة على الصعد كافة .

كما اكد رئيس الوزراء انه تم الانتهاء قبل نحو شهر من الغلق المالي لاكبر مشروع للصخر الزيتي وهو المشروع الاول من نوعه في المملكة والاكبر في المنطقة والقائم على الحرق المباشر للصخر الزيتي لتوليد الكهرباء بقدرة 485 ميجا واط أو ما يعادل 15 بالمئة من اجمالي توليد الكهرباء في المملكة وبحجم استثمار يصل الى 2ر2 مليار دولار معربا عن الشكر والتقدير لحكومة الصين الشعبية على دعمها لهذا المشروع الاستراتيجي للمملكة الذي تنفذه ائتلاف شركات دولية من بينها شركات صينية .

ورحب رئيس الوزراء بالزيارة المرتقبة لوفد رجال الاعمال الصيني الذي يتراسه رئيس المجلس الصيني لتنمية التجارة الخارجية خلال الايام القادمة مما يعزز علاقاتنا الاقتصادية المتميزة ويرتقي بها الى مستويات طموحة .

واستعرض رئيس الوزراء خلال اللقاء التحديات السياسية والاقتصادية والامنية التي تواجه الاردن نتيجة للاوضاع في المنطقة وتاثيراتها على الاردن سيما ما يتعلق باثر اللاجئين السوريين واغلاق الحدود واشار الى ان قضية الاردن المركزية هي القضية الفلسطينية لافتا الى الجهود التي يبذلها الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني مع الدول الفاعلة ايجاد حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية استنادا لحل الدولتين على حدود الرابع من حزيران عام 1967 ومبادرة السلام العربية .

من جهتها اشادت نائب رئيس مجلس الدولة الصيني دونغ بالنهضة والاستقرار الذي يشهده الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني بالرغم من المحيط الاقليمي الملتهب معربة عن تقديرها لحجم الاعباء التي يتحملها الاردن نتيجة استقبال اللاجئين السوريين مشيرة بهذا الصدد الى ان الصين قدمت مساعدات انسانية لمساعدة الاردن على تحمل جزء من اعباء اللجوء السوري وستواصل تقديم هذا الدعم مستقبلا .

واشارت الى ان الاردن والصين يتفقان على ضرورة ايجاد حلول سياسية للقضايا والنزاعات في المنطقة بالطرق السلمية وعبر الحوار والمفاوضات.

واكدت ان الاردن نجح نجاحا كبيرا في استضافة القمة العربية وبما يجسد دور الاردن في توحيد الصفوف، وقالت نتطلع لاستمرار الدور الاردني في ايجاد حلول للقضايا الاقليمية .

واشارت الى ان العلاقات الثنائية بين الاردن والصين حافظت على مدى العقود الاربعة الماضية على زخم كبير لافتة الى اسهامات الزيارات المهمة التي قام بها جلالة الملك عبدالله الثاني الى جمهورية الصين الشعبية في فتح افاق اوسع للعلاقات الثنائية .

ولفتت بهذا الصدد الى ان الزيارة الاخيرة لجلالة الملك الى الصين عام 2015 شكلت علامة فارقة في العلاقات الثنائية والاتفاق على اقامة شراكة استراتيجية بين البلدين .

واشارت الى التقدم الذي تشهده العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين لافتة الى ان حجم التبادل التجاري بين البلدين ارتفع من 710 ملايين دولار الى نحو 3 مليارات و 170 مليون دولار وذكرت بان نحو 20 شركة صينية تعمل في الاردن في مجالات البنى التحتية والطاقة .

واكدت اهتمام جمهورية الصين الشعبية بزيادة التعاون مع الاردن في المجالات الثقافية والتعليمية والصحية والشؤون الاجتماعية واستعدادها لزيادة عدد المنح للطلبة الاردنيين للدراسة في الجامعات والمعاهد الصينية .

وتحدث عدد من الوزراء حول مجالات التعاون المشترك بين الاردن والصين .

وزير الخارجية وشؤون المغتربين ايمن الصفدي ثمن الدور الصيني في السياسة الدولية وقال نتطلع لدعم جهود الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني لتحقيق الامن والاستقرار في المنطقة وايجاد حلول سياسية للازمات في المنطقة ودعم حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية كمدخل لتحقيق الامن والاستقرار الاقليمي فضلا عن محاربة الارهاب والتطرف بشكل شمولي .

واكد الصفدي ان الزيارة الاخيرة لجلالة الملك عبدالله الثاني الاخيرة الى الصين وتوقيع اتفاقية الشراكة الاستراتيجية بين البلدين وفرت المزيد من التعاون والتنسيق بينهما .

وزير الصحة الدكتور محمود الشياب اشار الى ان القطاع الصحي يعد من القطاعات المنافسة في المنطقة والاردن هو المقصد الاول للسياحة العلاجية مثلما ان الصناعات الدوائية متقدمة ومنافسة لافتا الى ان القطاع يواجه تحديات وضغوطات نتيجة الازمة السورية ومعربا عن الامل بان الاتفاقية الموقعة بين الجانبين ستسهم في رفع حجم التصدير بينهما .

وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور ابراهيم سيف اشار الى التعاون الكبير في مجال الطاقة بين البلدين وهناك العديد من الشركات الصينية التي تعمل وتشارك في اعمال العطاءات للمشاريع لانتاج الكهرباء والطاقة المتجددة وانتاج الكهرباء من الصخر الزيتي لافتا الى ان شركة مصفاة البترول الاردنية تجري اتصالات مع شركات صينية متخصصة لغايات تنفيذ مشروع توسعة المصفاة .

وزيرة السياحة والاثار لينا عناب قالت اننا بدانا نلحظ حركة سياحية نشطة للسياح الصينيين للاردن مشيرة الى ان اعدادهم خلال الربع الاول من العام الحالي زادت بنسبة 120 بالمائة عن نفس الفترة من العام الماضي معربة عن الامل بفتح خطوط طيران مباشرة بين البلدين لتعزيز الحركة السياحية مشيرة الى ان الحركة السياحية القادمة للاردن زادت خلال الربع الاول من هذا العام بنحو 14 بالمائة .

وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز اشار الى ان التعليم في الاردن شهد نقلة نوعية بفضل الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية سيما ما يتعلق بالبيئة المدرسية ورياض الاطفال لافتا الى اثر ازمة اللجوء السوري على المدارس في المملكة .

ولفت الى ان التقديرات لحجم الابنية المدرسية التي تحتاجها الوزارة تصل الى 900 مليون دولار اضافة الى التجهيزات المهنية بنحو 100 مليون دولار والتجهيزات الالكترونية بنحو 120 مليون دولار مؤكدا انه سيتم التركيز على التدريب المهني كفرصة مشتركة لتدريب الطلبة وان الصين من الدول الرائدة في هذا المجال والتي نامل التعاون معها .

وحضر المباحثات عن الجانب الاردني وزراء الخارجية وشؤون المغتربين ايمن الصفدي والصحة الدكتور محمود الشياب والطاقة والثروة المعدنية الدكتور ابراهيم سيف والدولة لشؤون الاعلام الدكتور محمد المومني والسياحة والاثار لينا عناب والدولة للشؤون القانونية الدكتور بشر الخصاونة والتربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز ومدير عام مكتب رئيس الوزراء عمر المفتي ورئيس هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن المهندس فاروق الحياري وامين عام وزارة المالية عزالدين كناكريه وامين عام وزارة التخطيط والتعاون الدولي الدكتور صالح خرابشه وامين عام مجلس الوزراء سامي الداود .

وحضرها عن الجانب الصيني اعضاء الوفد المرافق والسفير الصيني في عمان.

الحقيقة الدولية - بترا




طباعة الخبر
طباعة الخبر
روابط ذات علاقة:

ترجيح تخفيض أسعار المحروقات

1.2 مليون عامل وافد بسوق العمل

محافظ العاصمة: تشديد الرقابة على "باعة المفرقات"

"الحقيقة الدولية" ترصد انتهاكات التجار خلال شهر رمضان المبارك.. تقرير تلفزيوني

الجشع يرفع أسعار الخضار المواطنين.. تقرير تلفزيوني

الاحتكار يرفع أسعار الدواجن في السوق المحلية.. تقرير تلفزيوني
اضافة تعليق جديد
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها