القسم : احداث متدحرجه
نشر بتاريخ : 4/18/2017 4:33:35 PM
غزة.. اختتام أطول موجة إذاعية داعمة للأسرى
غزة.. اختتام أطول موجة إذاعية داعمة للأسرى



اختتم مكتب "إعلام الأسرى" (حقوقي غير حكومي)، صباح اليوم الثلاثاء، أطول موجة إذاعية في العالم؛ "مليون سنة أسر"، والتي استهدفت التضامن مع الأسرى والوصول لموسوعة "غينتس" للأرقام القياسية.

وأفاد المكتب المختص بشؤون الأسرى في بيان له اليوم، بأن الموجة انطلقت يوم السبت الماضي بمشاركة عشرات الإذاعات الفلسطينية والعربية، واستمرت حتى الساعة العاشرة من صباح اليوم الثلاثاء، بواقع 65 ساعة متواصلة على الهواء.

وأشار إلى أن الموجة استهدفت تسليط الضوء عالميًا على قضية الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي بالتزامن مع ذكرى "يوم الأسير الفلسطيني"؛ صادف أمس الإثنين 17 أبريل.

ورأى مدير "إعلام الأسرى"، عبد الرحمن شديد، أن اختتام الموجة "يشكل نقلة نوعية في عملية التضامن مع الأسرى، وقفزة في الإعلام الفلسطيني المناصر للحركة الأسيرة".

وأضاف أن"قضية الأسرى العادلة بحاجة للتدويل لكي تصل للعالم أجمع، وكانت محاولة الدخول لموسوعة غينتس إحدى أقطاب ذلك التدويل بحيث تصل القضية لأصعب المحافل الدولية".

وبيّن شديد، أن الموجة  أذاعت 130 تقرير صحفي، ناقشت 65 منها قضية الأسرى وتناولت البقية قضايا فلسطينية عدة، واستضافت الموجة أكثر من 160 شخصية مختصة ومسؤولة على مدار ساعات البث.

 وأكد على وجوب أن تترجم الأهداف التي سعت الموجة لتحقيقها على أرض الواقع، وأن توصل رسالة لكل الجهات المسؤولة والحقوقية والمعنية بقضية الأسرى.

وشدد على أن قضية الأسرى "أعدل قضية على وجه الأرض، لكنها بحاجة إلى إعلام ناجح وقانون متمرس لكي تُحقق عدالتها"، على حد قوله.

وأكدت مصادر من مكتب "إعلام الاسرى" لـ"قدس برس"، أن اللجنة التحكيمية من موسوعة "غينتس"، والتي أشرفت على الموجة، ستقدم تقريرها على أن يصدر قرار الدخول للموسوعة، خلال ستة أيام من ذلك.

يُشار إلى أن هذه الموجة جاءت بالتزامن مع "يوم الأسير الفلسطيني"، ومع إعلان الأسرى البدء في الإضراب المفتوح عن الطعام، والذي دخل اليوم الثلاثاء يومه الثاني، احتجاجًا على ممارسات إدارة سجون الاحتلال بحق المعتقلين.

ويهدف الإضراب للحصول على عدد من حقوق الأسرى، أبرزها؛ إنهاء سياستي العزل والاعتقال الإداري، إضافة إلى المطالبة بتركيب تلفون عمومي للأسرى الفلسطينيين، للتواصل مع ذويهم، ومجموعة من المطالب التي تتعلق بزيارات ذويهم، وأخرى خاصة بالعلاج.

وبدأت القوى الوطنية والمؤسسات الرسمية والأهلية، الفلسطينية بتنفيذ برنامج واسع لفعاليات جماهيرية تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام، وتشكيل لجان متابعة وطنية لمجريات الاضراب والترتيبات اللازمة لذلك.

وبلغ عدد المعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال، وفق إحصائية حقوقية حديثة صدرت مؤخرًا، نحو 6500، منهم 57 أسيرة، بينهن 13 فتاة قاصر، وقد بلغ عدد المعتقلين الأطفال في سجون الاحتلال 300، وعدد المعتقلين الإداريين 500 أسير.

الحقيقة الدولية - وكالات


طباعة الخبر
طباعة الخبر
روابط ذات علاقة:

قطر للبترول تنفي الغاء إجازات الأجانب أو منعهم من السفر

أنقرة ترفض دعوات إغلاق قاعدتها في قطر

الصادرات التركية لقطر ترتفع 3 أضعاف

السويسرية لحقوق الإنسان: المطالب من قطر غير قانونية

الصحفي السعودي علي الظفيري يستقيل من الجزيرة

النائب العام القطري: اختراق وكالة الأنباء قامت به دول مجاورة
اضافة تعليق جديد
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها