. في جريمة مروعة قبل عامين.. الإعدام شنقاً لطبيب قتل صديقه الممرض

وفيات من الاردن وفلسطين اليوم الاربعاء 20 /10 /2021 العميد الغبين: نساند جهد الدولة للحفاظ على الأمن الوطني الهلال السعودي يتأهل لنهائي دوري أبطال آسيا مناورة بحرية مشتركة بين كوريا الجنوبية والاتحاد الأوروبي وسلطنة عمان لمكافحة القرصنة شركة أمن إلكتروني: مجموعة قرصنة مرتبطة بالصين تخترق سجلات هاتفية حول العالم مشاركة عزاء من د. زكريا الشيخ بوفاة زوجة النائب السابق الشيخ موسى رشيد الخلايلة الشيخ الربابعه: أزمة الاردن " أزمة رجال " - فيديو لبنان..اشتباكات مسلحة في الشمال وحرق منازل تخلف قتلى وجرحى الكشف عن تداعيات زلزال اليوم على البنية التحتية في القاهرة السيسي: نتمسك بوحدة سوريا ونرفض محاولات فرض الأمر الواقع عودة طهران للمفاوضات النووية "بدون شروط مسبقة".. لماذا؟ ترامب يقاضي لجنة بالكونغرس تحقق في هجوم 6 يناير بوريل: لا محادثات في بروكسل الخميس مع إيران بسبب تغير المناخ.. فيضانات جنوب السودان الأسوأ منذ 6 عقود السعودية.. إحباط محاولات تهريب أطنان من الحشيش والقات في جازان وعسير ونجران

القسم : محلي - نافذة على الاردن
تابع أخبار وكالة الحقيقة الدولية على تطبيق نبض فيروس كورونا - متابعة على مدار الساعة
نشر بتاريخ : 26/09/2021 توقيت عمان - القدس 2:45:59 PM
في جريمة مروعة قبل عامين.. الإعدام شنقاً لطبيب قتل صديقه الممرض
في جريمة مروعة قبل عامين.. الإعدام شنقاً لطبيب قتل صديقه الممرض

الحقيقة الدولية – عمان

 

قضت محكمة الجنايات الكبرى بالإعدام شنقاً لطبيب قام بقتل صديقه الممرض، قبل حرقه وإخفاء جثته قبل عامين.

 

جاء ذلك خلال جلسة عقدتها هيئة محكمة الجنايات الكبرى مؤخراً برئاسة القاضي ماجد الرفايعة وعضوية القاضيين محمد الصرايرة وأديب الخوالدة.

 

وفي تفاصيل قرار محكمة الجنايات الكبرى، صدر قرار بإعدام المجرم شنقاً حتى الموت بعد أن تم إدانته بجناية القتل العمد ووضع متهمة مدة 20 عاما بعد إدانتها بالتدخل بالقتل العمد بالأشغال المؤقتة.

 

وبدأت قصة الجريمة التي هزت الرأي العام انذاك، بعد استدراج المجرم للمجني عليه والذي يعمل ممرضاً في الهلال الاحمر الفلسطيني، ويحمل الجنسية الفلسطينية إلى شقته نظراً لوجود تعاملات مالية بينهما، وقام المجرم بمساعدة إحدى السيدات بقتل المجني عليه بواسطة أداة حادة في الشقة.

 

وبعد قتله، وفق يومية "الغد" قاما بنقل الجثة بواسطة مركبته بعد وضعه بحقيبة سفر ثم نقله إلى منطقة مادبا (ماعين)، وقام بحرق الجثة لغاية إخفاء جریمته وثم وضع الحجارة فوقها.

 

وعاد المجرم إلى فلسطين وادعى أن المغدور قام بالاحتيال عليه والهرب إلى سوريا لغاية الالتحاق بتنظيم داعش وتم إبلاغ الجهات المعنية.

 

وتم الكشف على الجثة التي تعرضت إلى الحرق ووصلت إلى درجة التفحم وتم التعـرف عليـه بواسطة فحـص D.N.A وجرت الملاحقة وكشف ملابسات الجريمة وتقديم المجرمين للعدالة.

 

وبذكر أن الجريمة البشعة هزت المجتمعين الأردني والفلسطيني قبل عامين، وذهب ضحيتها ضابط الإسعاف (50 عاما) من بلدة بني نعيم شرق الخليل بالضفة الغربية.

 

والمؤلم في القصة أن القاتل طبيب من بلدة إذنا غرب الخليل، يعمل في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني ببلدة المغدور الذي يعمل ضابط إسعاف بالفرع نفسه، وجمعتهما صداقة وأخوة قوية كما عبر عنها المغدور في منشورات له على حسابه بفيسبوك، ومن ذلك صورة جمعتهما بالمسجد الأقصى.

Sunday, September 26, 2021 - 2:45:59 PM
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Adv
آخر الاضافات
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2020