. الأردن يشارك بمجموعة دولية لدراسة الأمراض المعدية عن طريق الطيور المهاجرة

وفيات من الاردن وفلسطين اليوم الاربعاء 20 /10 /2021 العميد الغبين: نساند جهد الدولة للحفاظ على الأمن الوطني الهلال السعودي يتأهل لنهائي دوري أبطال آسيا مناورة بحرية مشتركة بين كوريا الجنوبية والاتحاد الأوروبي وسلطنة عمان لمكافحة القرصنة شركة أمن إلكتروني: مجموعة قرصنة مرتبطة بالصين تخترق سجلات هاتفية حول العالم مشاركة عزاء من د. زكريا الشيخ بوفاة زوجة النائب السابق الشيخ موسى رشيد الخلايلة الشيخ الربابعه: أزمة الاردن " أزمة رجال " - فيديو لبنان..اشتباكات مسلحة في الشمال وحرق منازل تخلف قتلى وجرحى الكشف عن تداعيات زلزال اليوم على البنية التحتية في القاهرة السيسي: نتمسك بوحدة سوريا ونرفض محاولات فرض الأمر الواقع عودة طهران للمفاوضات النووية "بدون شروط مسبقة".. لماذا؟ ترامب يقاضي لجنة بالكونغرس تحقق في هجوم 6 يناير بوريل: لا محادثات في بروكسل الخميس مع إيران بسبب تغير المناخ.. فيضانات جنوب السودان الأسوأ منذ 6 عقود السعودية.. إحباط محاولات تهريب أطنان من الحشيش والقات في جازان وعسير ونجران

القسم : محلي - نافذة على الاردن
تابع أخبار وكالة الحقيقة الدولية على تطبيق نبض فيروس كورونا - متابعة على مدار الساعة
نشر بتاريخ : 26/09/2021 توقيت عمان - القدس 1:01:58 PM
الأردن يشارك بمجموعة دولية لدراسة الأمراض المعدية عن طريق الطيور المهاجرة
الأردن يشارك بمجموعة دولية لدراسة الأمراض المعدية عن طريق الطيور المهاجرة


الحقيقة الدولية – عمان

 

يشارك الأردن في جهود شبكة "دراسة الأمراض التي تنتقل للإنسان عبر الطيور "AZDN" لإجراء دراسات علمية لمكافحة انتشار الأمراض المعدية بين الطيور المهاجرة والتي من المحتمل أن تتسبب بجائحة كانفلونزا الطيور.

وقالت مدير مركز السلامة الحيوية والأمن الحيوي في الجمعية العلمية الملكية، الدكتورة نسرين ضيف الله الحمود في تصريح صحفي اليوم أن الشبكة تهدف الى مواجهة تحديات الكشف عن الأمراض المعدية الخطيرة ومسببات الأمراض ذات الخطورة الوبائية.

وأضافت الدكتورة الحمود أن عمل شبكة "دراسة الأمراض التي تنتقل للإنسان عبر الطيور" سيكون استباقيًا لوضع استراتيجيات وقائية يمكن تطبيقها على أرض الواقع وتطوير تقنيات المسح البيولوجي، مشيرة إلى أن أنشطة الشبكة تشمل التحقيق في انتشار مسببات الأمراض في الطيور المهاجرة، وفحص العائل والمحددات البيئية للعدوى، وتنفيذ البروتوكولات في الدول الأعضاء في الشبكة وهي الأردن، وجورجيا، وأوكرانيا، والولايات المتحدة الأميركية.

وتابعت الحمود قولها أن الشبكة تجمع فريقًا متعدد التخصصات من العلماء في مجال المعلوماتية الحيوية، والفيروسات البيطرية والبيولوجيا الجزيئية والأوبئة، والإحصائيين، وعلماء الطيور، وعلماء البيئة من عدة مراكز ومؤسسات دولية، حيث إن المؤسسات الدولية المشاركة في هذه الشبكة هي مركز السلامة الحيوية والأمن الحيوي /الجمعية العلمية الملكية في الأردن، والمركز الوطني لمكافحة الأمراض في جورجيا، ومعهد المركز العلمي الوطني للطب البيطري التجريبي والسريري في أوكرانيا، وجامعة ولاية ميشيغان، ومختبر لوس ألاموس الوطني، ومؤسسة "CRDF Global" في الولايات المتحدة الأمريكية.

وأشارت إلى أن الشبكة تعمل من خلال منحة بحثية من وزارة الدفاع الأميركية، عبر برنامج الحد من التهديدات البيولوجية التابع لوكالة الحد من التهديدات الدفاعية الأمريكية "DTRA"؛ مشيرة إلى الشبكة ستركز على دراسة الأمراض التي تنتقل للإنسان عبر الطيور خصوصا دارسة مسار الطيور الذي يعرف باسم طريق البحر الأبيض المتوسط والبحر الأسود، وهو طريق الهجرة الرئيس للطيور بين أفريقيا وأوروبا.

وتعد الشبكات التعاونية للحد من المخاطر مثل شبكة "دراسة الأمراض التي تنتقل للإنسان عبر الطيور" بالغة الأهمية لمواجهة تحديات الكشف عن الأمراض المعدية الخطيرة ومسببات الأمراض ذات الخطورة الوبائية؛ حيث ستمكن هذه الشبكات التعاونية البلدان من تعزيز قدراتها التشخيصية للأمراض من خلال تقنيات معرفة تسلسل القواعد النيتروجينية "Sequencing" وتقنيات المعلوماتية الحيوية "Bioinformatics" التي يمكن استخدامها أيضًا لفهم بيئة الأمراض الناشئة بشكل أفضل.

ويعتبر مركز السلامة الحيوية والأمن الحيوي منصة فريدة لإجراء الدراسات والمشاريع البحثية المتعلقة بالحفاظ على صحة الإنسان والبيئة، ويحتوي المركز على العديد من الخبرات في مجالات علم الأحياء الدقيقة والفيروسات والبيولوجيا الجزيئية والصحة والسلامة البيئية وتقييم المخاطر وإدارتها، كما يقدم المركز خدمات الفحوصات المخبرية المتخصصة لأنواع مختلفة من العينات ويركز على نقل التكنولوجيا والتعليم والتدريب وبناء القدرات للمؤسسات المحلية والإقليمية.

Sunday, September 26, 2021 - 1:01:58 PM
المزيد من اخبار القسم الاخباري
Adv
آخر الاضافات
أخبار منوعة
حوادث
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2020