القسم : دولي - نافذة شاملة
نشر بتاريخ : 3/18/2017 6:12:28 PM
إيران تخرق الإتفاق النووي مجدداً
إيران تخرق الإتفاق النووي مجدداً


أكدت إيران في رسالة بعثتها إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن الاتفاق النووي الذي أبرمته مع الدول الست الكبرى عام 2015، لم يلزمها بإرسال الماء الثقيل "الفائض" إلى خارج البلاد، وهو ما يشير إلى خلاف في تفسير بعض بنود الاتفاق من شأنه أن يشكل توتراً بين طهران والغرب في الفترة القادمة.

وجاء في الرسالة التي بعثتها طهران إلى الوكالة الذرية أنه "لا يوجد أي التزام في الاتفاق النووي المبرم مع الدول الست، تضطر إيران بموجبه إلى إرسال الماء الثقيل الفائض إلى الخارج قبل تقدم دول أو شركات لشرائه".

وكانت إيران قد أرسلت بعض "الفائض" من الماء الثقيل إلى سلطنة عُمان قبل عام تقريباً، وذلك بعد إعلان الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن طهران تجاوزت حداً بسيطاً وضع في اتفاقها النووي مع القوى العالمية.

وأقر مجلس النواب الأميركي تشريعاً في تموز/يوليو عام 2016 يحول دون شراء الماء الثقيل من إيران، وهو ما صعب على طهران العثور علی مشترٍ لبضاعتها المثيرة للجدل.

ويشير الاتفاق النووي على أن طهران إرسال الماء الثقيل "الفائض" للخارج لعرضه للبيع في الأسواق العالمية حسب الأسعار العالمية.

ويطالب الرئيس الأميركي دونالد ترمب بمراقبة الاتفاق النووي المبرم بين طهران والدول الست الكبرى بشكل صارم، كما تطالب الإدارة الأميركية الجديدة بإعادة النظر في الاتفاق الذي تصفه بالسيئ.
الحقيقة الدولية – وكالات 



روابط ذات علاقة:

الشرطة البريطانية: إنذار كاذب وراء الطرد المشبوه

"متحدون ضد إيران النووية" يندد بإرهاب طهران

29 مليون امرأة وفتاة يعانين "العبودية الحديثة"

"عقاب قاس" من مروحية روسية لمتابعيها

السفير الاردني في المكسيك عبيدات: سنطمئن على الاردنيين بعد الزلزال العنيف.. مصور

ترامب: مستعدون لمواجهة إيران ويجب إعادة توطين اللاجئين في الدول الأقرب لهم
اضافة تعليق جديد
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها