القسم : دولي - نافذة شاملة
تابع أخبار وكالة الحقيقة الدولية على تطبيق نبض فيروس كورونا - متابعة على مدار الساعة
نشر بتاريخ : 08/04/2021 توقيت عمان - القدس 12:16:57 PM
خبيران تركيان: تطور علاقات تركيا ومصر سينعكس إيجابا على التجارة البينية
خبيران تركيان: تطور علاقات تركيا ومصر سينعكس إيجابا على التجارة البينية

رأى خبيران تركيان أن تطور العلاقات الدبلوماسية بين تركيا ومصر في المرحلة المقبلة، من شأنه أن ينعكس بصورة إيجابية على التجارة بين البلدين، وفقا لما نقلته وكالة "الأناضول".

وقال رئيس جمعية رجال الأعمال التركية المصرية، أتيلا أتاسون، إن جمعيته تسعى لتعزيز التجارة الثنائية بين مصر وتركيا، لا سيما مع التطورات التي تشهدها العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وأكد أتاسون، في حديث مع وكالة "الأناضول"، على أن التطورات التي تشهدها العلاقات الدبلوماسية بين البلدين سوف تنعكس بصورة إيجابية على التجارة الثنائية.

وأوضح أتاسون أن جمعيته تأسست قبل 18 عاما في القاهرة، وهي تمثل 733 شركة معظمها مصرية.



وأضاف: " حققت جمعيتنا صادرات تركية إلى مصر بقيمة 3 مليارات دولار، علمًا بأن حجم التبادل التجاري بين البلدين يبلغ 5 مليارات دولار".

وتابع: "هذه الأرقام غير كافية ولا تعكس الإمكانيات التجارية للبلدين. نعتقد أن حجم التبادل التجاري بين البلدين سوف يرتفع إلى 3-4 أضعاف خلال المرحلة المقبلة".

وأشار أتاسون أن الجمعية تمتلك إمكانية المساهمة في زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، في حال توقيع أنقرة والقاهرة على اتفاقيات جديدة تساهم في تطوير حقل التجارة الثنائية.



كما أعرب أتاسون عن إمكانية ارتفاع حجم التجارة البينية إلى أكثر من 10 مليارات دولار، وقال: "يشدد المسؤولون المصريون والأتراك على ضرورة التركيز على التجارة. نحن على اتصال دائم مع الجانبين".

وأضاف أتاسون أن رجال الأعمال الأتراك يعانون من مشاكل تتعلق بالحصول على تأشيرات لدخول الأراضي المصرية، وأن الجمعية قامت بمبادرة من أجل إيجاد حلول لمشكلة التأشيرات.

واستطرد قائلا: "نتوقع تسارعا في حركة التبادل التجاري بين البلدين خلال الفترة المقبلة بالتزامن مع التطورات السياسية الإيجابية التي تشهدها العلاقات الدبلوماسية".

وأردف: "إضافة إلى ما سبق، كانت تركيا من أوائل الدول التي عرضت على مصر المساعدة خلال حادثة إغلاق قناة السويس، وقد قابلت مصر العرض التركي بإيجابية".

بدوره، قال عمر فاروق أوقه، رئيس فرع جمعية الصناعيين ورجال الأعمال المستقلين الأتراك "موصياد" في ولاية قونية التركية (وسط)، إن جمعيته استضافت مجموعة من رجال الأعمال المصريين، قبل جائحة كورونا.

وأفاد أوقه بأن الزيارات المتبادلة والجولات الميدانية واللقاءات الثنائية بين الجانبين تنعكس بشكل إيجابي على حجم التبادل التجاري بين الجانبين.

وأكد أوقه أن الصناعيين الأتراك في ولاية قونية يولون أهمية خاصة إلى العلاقات التجارية مع مصر.

وأوضح أن جمعية موصياد وضعت خارطة طريق لتطوير علاقات التجارة الثنائية بين البلدين، مستفيدة من المزايا والإمكانيات المهمة التي تمتلكها قونية على الصعيدين الصناعي والتجاري.

 

 

الحقيقة الدولية -  وكالات

Thursday, April 08, 2021 - 12:16:57 PM
المزيد من اخبار القسم الاخباري
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2020