القسم : رسائل الى المحرر
نشر بتاريخ : 2/19/2017 6:52:36 PM
شكوى ولي امر طالب توجيهي امام وزارة التربية
شكوى ولي امر طالب توجيهي امام وزارة التربية
 
الحقيقة الدولية – عمان

الرسالة التالية تلقتها "الحقيقة الدولية" من المواطن باسم المصري يقول فيها ان نتائج الثانوية العامة غابت عنها النزاهة، وفيما يلي نص رسالة المواطن المصري:

  أكتب لكم وأتمنى أن ينال هذا الموضوع اهتمامكم وأنتم الجهة الإعلامية التي نعتز بها ومواقفها في كشف الكثير من الأمور وخاصة الإنسانية منها ، وأنا اليوم أطرح أمامكم قضية تحمل بأبعادها الجانب الوطني وأخر إنساني فهي قضية عامة وليست خاصة فالموضوع لا يعنيني شخصيا فقط إنما شريحة كبيرة من أبناء هذا الوطن ، لن أطيل فموضوعي هو نتائج الثانوية العامة وما أحدثت من بلبلة لثقتي التامة بعدم نزاهتها وعدالتها كيف لا وأنا أعرف مستوى ابني التعليمي وأقدر تعبه وجهده ورغبته في النجاح نعم كانت النتائج غير منطقية وما يثبت ذلك تلك الاحتجاجات عليها وهنا أود من قناتكم العزيزة والتي عرفناها أنها تبحث عن الحقيقة فكان إسمها عنوانا لطبيعة عملها أن تبحث نيابة عنا وأنا أتحدث بصفتي ولي أمر طالب أصابت صدمة النتائج مشاعره وأثرت عليه وهذا حال كثير ممن أصاب الظلم مستقبلهم.

وأنتم بصفتكم مخولين كسلطة رابعة بمسائلة وزير التربية عن الخلل الذي حدث لنرجو منكم ذلك فقد سمعت أن هناك دراسة للشكاوي المقدمة من قبل الطلاب وأنا أستغرب ذلك !! فكيف سيتم دراسة الشكاوي والوزارة ومنذ أول يوم ترفض مبدأ الإعتراض فأين تم تقديم تلك الشكاوي سؤال نود منكم شاكرين توجيهه للسيد معالي وزير التربية وهل سيتحمل أبناءنا أخطاء التصحيح والتدقيق ونقل البيانات أتمنى أن يجيبنا

فقط للتوضيح ابني ورقم جلوسه ( 63747 ) متفوق تم ترسيبه ب 5 مواد والسادسة العلامة الدنيا !!! سبحان الله.

أشكر اهتمامكم وتفضلوا بقبول فائق الاحترام

المواطن باسم المصري
0797175907


طباعة الخبر
طباعة الخبر
روابط ذات علاقة:

اقتراح من خبير حول اعادة المواد لعدم مطابقتها للمواصفات الاردنية

الكرك.. مطالبات بافتتاح فرع للمعلومات الجنائية في المحافظة

الاغوار الجنوبية.. مشرفون تربويون يطالبون بوسيلة نقل

طلبة ماجستير في "العلوم والتكنولوجيا" رئيس الجامعة يخالف التعليمات

شكوى ولي امر طالب توجيهي امام وزارة التربية

مشكلة 2000 مواطن أمام وزارة المياه
اضافة تعليق جديد
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها