القسم : محلي - نافذة على الاردن
نشر بتاريخ : 2/17/2017 3:08:17 PM
مسيرة في معان للمطالبة بالافراج عن الموقوفين.. صور
مسيرة في  معان للمطالبة بالافراج عن الموقوفين.. صور
الحقيقة الدولية – معان  - قاسم الخطيب
انطلقت مسيرة بمشاركة العشرات من الفعاليات الشعبية والشبابية  والنقابية وذوي المعتقلين من أمام مسجد الحاج رسمي ابو رخية بمنطقة الوحدات ، وجابت شوارع المدينة ،

وطالبت المسيرة بالافراج عن الموقوفين لدى الاجهزة الامنية .وطالب المشاركون  بإنهاء ملف الموقوفين من أبناء المدينة  وسط تأكيدات بخلو ملفات المعتقلين من اية قيودامنية . ونددالمشاركون في السياسة الامنية المتبعه مؤخرا في قمع الحريات، وما أسموه سياسة" تكميم الافواه "  والتي من شانهاالعودة بالبلاد الى حقبة الاحكام العرفية الماضية .وفي نهاية  المسيرة نظم المشاركون وقفة أحتجاجية ، 
حيث انتقد المشاركون مماطلة الحكومة بالافراجعن معتقلي معان ، كما دعا المشاركون الى مواصلة الاعتصام المفتوح وبحث الخطوات  التصعيدية التي سيتم اتخاذها ، مؤكدين على استمراريةالنهج الحراكي من خلال تنظيم الاعتصامات المفتوحة والمسيرات والوقفات الاحتجاجية في حالة أستمرار توقفهم وعدم الافراج عنهم تحت عنوان " الحرية للمعتقلين . 
 مناشدين نواب الوطن بضرورة التوقيع ودعم المذكرة التي تقدم بها عدد من النواب من اجل اعادة الثقة بحكومة الملقي في ظل هذه القرارات التي انعكست على المواطن الاردني بسلبيات كبيرة وجعلته يقدم على الانتحار وحرق نفسه مشيدين بكلمة نائب الوطن ومحافظة الكرك الدكتور صداح المجالي الذي تحدث بلسان حال الوطن وطبقة الكادحين من مواطنيه .
 واكد المتحدثون من نشطاء الحراك الشعبي وبمشاركةذوي المعتقلين ، أهمية الاستماع لصوت عامة الشعب المطالب بالافراج عن الموقوفين امنيا منذ شهرين، مؤكدين على سلمية الحراك لتحقيق مطالب المدينة وابنائها بالإفراجعن المعتقلين والحفاظ على امن واستقرار المدينة وصون الممتلكات العامة والخاصة . واعربوا عن استغرابهم للحادثة التوقيف الامني ، خصوصا وان الأجهزة الامنية ترفض الإفصاحعن اسباب ودوافع الاعتقال ، رافضين لهذا الأسلوب والنهج الامني في توقيف المواطنين وخاصةنشاط الحراك .



روابط ذات علاقة:

رئيس بلدية معان السابق ماجد الشراري: مديونية البلدية اقل من 11 مليون دينار

مجلس محافظة الزرقاء يقر موازنتها بـ20 مليون دينار

"محافظ اربد" يستنفر الجهات المعنية لإنقاذ حياة مشرد يقطن بكهف.. مصور

د. العجلوني: المناسف وأخواتها أسلحة التدمير الشامل للصحة العربية

"رسمية عودة" تصل إلى الأردن بعد "صفقة"

الملك عبدالله الثاني يهنئ بالعام الهجري الجديد
اضافة تعليق جديد
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها