المانيا تلتزم بتقديم مساعدات تنموية للأردن بقيمة 3ر394 مليون يورو صندوق تسليف النفقة يغلق ابوابه الاحد والاثنين الإفتاء تحرم مخالطة مصابي كورونا للناس الحكومة توضح حول مقترح لإجراءات كورونا قوات الاحتلال تداهم منزل الأسير نظمي أبو بكر بجنين الصحة: نحاول تجنب الإغلاق الشامل بقطاع غزة لكن ربما نفرضه الصحة بغزة: هناك نقص كبير بمواد فحص كورونا الصحة الفلسطينية: حالتا وفاة و521 إصابة جديدة بفيروس كورونا بفلسطين السعودية تستقبل الاحد أولى رحلات المعتمرين من الخارج اختناق عشرات المزارعين بالخليل باعتداء لجيش الاحتلال اغلاق بلدية الخالدية للتعقيم بعد إصابة موظف بكورونا "الوطني لمراقبة الانتخابات" يستقبل شكاوى الناخبين والمرشحين "الخدمات الطبية" تعلن تخصيص مستشفى الملكة علياء العسكري بالكامل لاستقبال حالات كورونا إدخال نقيب الأطباء السابق علي العبوس للمستشفى بعد إصابته بكورونا الحكومة تخفض سعر البنزين "تعريفة" وتثبت أسعار الديزل والكاز

القسم : منوعات عامة
تابع أخبار وكالة الحقيقة الدولية على تطبيق نبض فيروس كورونا - متابعة على مدار الساعة
نشر بتاريخ : 17/09/2020 توقيت عمان - القدس 8:05:46 PM
كم من الوقت يستطيع الإنسان العيش تحت الأنقاض؟
كم من الوقت يستطيع الإنسان العيش تحت الأنقاض؟

هل تخيلت أن يستطيع الإنسان العيش بدون طعام أو شراب أو حتى حياة آدمية لمدة طويلة؟ بالطبع فإن الجميع الآن يرد بـ لا، ولكن هناك بعض الأشياء التى حدثت لأشخاص تحت الأنقاض وأثبتت أن تلك القاعدة يمكن أن تُخترق.

 

فدائماً ما كانت توصي الأمم المتحدة بوقف البحث عن الأشخاص تحت الأنقاض عقب 5 إلى 7 أيام فقط من وقوع آي كارثة، وعلى الرغم من أن هناك من كسر تلك القاعدة، إلا أنها لا زالت موجودة.

كان قد مر أكثر من شهرين على وقوع زلزال كشمير الذي وقع في عام 2005، عندما تمكن رجال الإنقاذ من انتشال امرأة بالغة من العمر 40 عاماً، من تحت أنقاض مطبخها الذي دُك في الزلزال، ووُجدت المرأة في مساحة ضيقة للغاية لم تتمكن فيها من الحركة، لذا وُصفت عملية الإنقاذ وقتها بالمعجزة.

وعلى ذكر ذلك، فإن رجال الإنقاذ تمكنوا من انتشال امرأة في عام 2013 من تحت أنقاض أحد مصانع بنغلاديش، وذلك بعد 17 يوماً قضتها تحت المصنع المنهار، فيما تمكن رجل آخر من العيش لمدة 12 يوماً تحت أنقاض أحد المتاجر عقب زلزال هاييتي في 2010.

هذا فيما تمكنت لجنة الإغاثة الدولية من إنقاذ ثلاثة صبية كانوا قد حُجزوا تحت أنقاض مدرستهم التى هُدمت إثر زلزال باكستان في 2005، فوجد الصبية يرقدون إلى جوار بعضهما البعض ويكاد سقف المدرسة يلامس أنوفهم، ولكنه لم ينهار عليهم.

ويقول الأطباء وخبراء التغذية، إن الإنسان لكي يستطيع العيش لفترة طويلة تحت الأنقاض فإنه لابد عليه أن يجد مصدراً للأوكسجين بدون شك، كما أنه يحتاج للماء، فهو يتحمل العيش بدون ماء لمدة تصل من ثلاثة إلى سبعة أيام، إن لم يكن مصاباً.

 

الحقيقة الدولية - وكالات

Thursday, September 17, 2020 - 8:05:46 PM
المزيد من اخبار القسم الاخباري
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2020