الحاج توفيق للحكومة: من يأكل علبة السردين الغني أم الفقير؟


الحقيقة الدولية – عمان – إبراهيم الشيخ

هاجم نقيب تجار المواد الغذائية خليل الحاج توفيق تصريحات وزير المالية عمر ملحس الأخيرة المتعلقة بنية الحكومة رفع أسعار بعض المواد الأساسية كحل لتوفير مبلغ 450 مليون دينار.

وقال الحاج توفيق لبرنامج "الحقيقة منتصف النهار" الذي يبث على فضائية "الحقيقة الدولية" إن عدم إشراك القطاع الخاص ونقابة تجار المواد الغذائية على وجه الخصوص في دراسة الوضع الاقتصادي للأردن ونيتها رفع الأسعار لمواد تعتبرها الحكومة غير أساسية مشكلة كبيرة ومعضلة في دولة تتغنى بأنها دولة مؤسسات.

وتساءل: هل علبة السردين أو علبة الفول هي سلع كمالية كما تدعي الحكومة؟ ومن يأكلها الأثرياء أم الفقراء؟ مؤكدا أن القطاع الخاص بعث رسالة إلى الحكومة حذر فيها من خطورة هذا التوجه على المواطن.

والسلع "الأساسية" حسب تصنيف الحكومة والتي لن يتم رفعها لا تتعدى 10 سلع وهي: "السكر، الأرز، حليب البودرة، الذرة الصفراء، دقيق الذرة، الحنطة، الحمص الحب الناشف، عدس مجروش، عدس حب، الشاي، زيت الزيتون".

وأما باقي المواد الغذائية الخاضعة لضريبة الصفر وتعتبرها الحكومة غير أساسية بالرغم من أنها تعتبر أساسية بالنسبة للفقراء ومتوسطي الدخل في الأردن وسيتم فرض ضريبة عليها فهي: "السردين، التونا، عسل، أسماك طازجة، فاصوليا ناشفة، لحوم حمراء، زبدة، ألبان، بيض المائدة، بطاطا طازجة، فاصوليا، لوبيا، دجاج طازج".

وبالنسبة للمواد التي تتقاضى الحكومة عليها ضريبة مبيعات بنسبة 4% وتعتبر أساسية أيضا بالنسبة لمحدودي الدخل فهي: "زيت القلي، رب البندورة، زعتر، سمسم، حلاوة، لبن جميد، أجبان، فستق عبيد، تمر، فول وحمص معلب، ملح، معكرونة شعيرية، برغل، دجاج مجمد، فريكه، لانشون".



نشر بتاريخ : 1/11/2017 1:40:40 PM