القسم : مقالات مختاره
تقارير متفاوتة!!
نشر بتاريخ : 8/28/2016 11:26:51 AM
خالد الزبيدي

قال صندوق النقد الدولي إن أداء الاقتصاد الأردني كان مواتيا رغم صعوبة البيئة الخارجية، بما في ذلك استضافته عددا كبيرا من اللاجئين السوريين، وقد تم الحفاظ على استقرار الاقتصاد الكلي بفضل الإصلاحات والتعديلات الكبيرة التي أُدْخِلَت على السياسات، غير أن أداء الاقتصاد ظل دون المستوى الممكن، وفي تقرير آخر صدر عن مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية «الأونكتاد»، فقد انخفض الاستثمار الأجنبي المباشر في المملكة بنسبة 73 في المئة بنهاية العام، وبيّن الأونكتاد في تقريره الذي أصدره حديثا، حجم الاستثمار الأجنبي المباشر الذي دخل الأردن بنهاية العام الماضي بلغ 474 مليون دولار، مقارنة مع 1.7 مليار دولار في العام الذي سبقه، ورتب التقرير المملكة، بالمرتبة الرابعة من حيث أدنى الاستثمارات التي تلقتها العام الماضي بين دول المنطقة، وهناك تقارير دولية اخرى تقدم نتائج متفاوتة لاداء الاقتصاد الاردني.

هذه التقارير المتفاوته تؤخر ولا تقدم شيئا والاغلب ان كل تقرير يستند الى عينة منتقاة في اعداد تقريره لتسويق سياساته ويقنع المسؤولين بما يطلبه من البلاد، ومن التقارير التي تثير حفيظة المراقبين والمحللين تلك الاشادة المتكررة لمسؤولي صندوق النقد الدولي للمالية العامة والاقتصاد الاردني، ومنها اخر تقرير الذي تضمن الاشادة باستقرار الاقتصاد الكلي بفضل الإصلاحات، وفي حقيقة الامر فإن الدين العام سجل اعلى مستوى في تاريخ المملكة، وتجاوز حاجز 35 مليار دولار، والبطالة بلغت 14.7%، والفقر سجل مستويات مقلقة، واستضافة الاردن اعداد كبيرة من الوافدين واللاجئين يبلغ عددهم نصف عدد المواطنين.

هذه التقارير تقدم لنا وهما على وهم، فالاردنيون وحدهم القادرون على تحديد اولوياتهم في شتى مناحى الحياة، اما اولئك الخبراء القادمون من الغرب فينظرون لقضايانا من خلف زجاج شفاف لا يدركون وربما لا يأبهون لما نعانيه من فقر وبطالة وديون متفاقمة ولجوء بالجملة، ولا يعانون معاناة عامة المواطنين جراء رفع الاسعار وفرض المزيد من الضرائب، حتى ابسط احتياجات الناس من سلع وخدمات اصبحت ترفا.

عندما يتحدث تقرير لـ « الاونكتاد» عن انخفاض مريع لاستقطاب الاقتصاد الاردني لاستثمارات جديدة هذا يعني ان بيئة الاستثمار تضررت كثيرا بسبب ارتفاع التكاليف وسرعة تغيير القوانين والسياسات المالية والضريبية، وان الحديث عن ازالة المعوقات امام الاستثمار دون الالتفات الى الاضرار التي نجمت عن السياسات المالية كمن يقفز في الهواء، واننا نبتعد يوما بعد اخر عن معالجة اوضاع الاقتصاد الكلي الذي يظهر تراجعا جديدا..ومن لا يستطيع رؤية ذلك يكبدنا اضرارا كبيرة وهذا ما نشهده ونلمسه يوميا.
عن الدستور

buscopan ampullen sentencingguidelines.co.uk buscopan dragees
kamagra open kamagra forum
minoxidil bio-h-tin blog.admissionnews.com minoxidil bio-h-tin
جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018