وفيات الاردن وفلسطين اليوم الجمعة 20/9/2019 خبراء أمميون: وفاة امرأة حامل أو وليدها كل 11 ثانية حول العالم بريطانيا: المحكمة العليا تبت بشرعية تعليق أعمال البرلمان مطلع الاسبوع القادم العراق يرفض المشاركة بالتحالف الدولي لحماية أمن الخليج العربي الاحتلال يعتقل 19 فلسطينيًا بمداهمات بالضفة الغربية الإمارات تنضم إلى التحالف الدولي لأمن الملاحة البحرية تركيا: ترامب "تفهم" سبب حصولنا على صواريخ "إس-400" بومبيو: الولايات المتحدة تدعم حق السعودية في الدفاع عن نفسها ريال مدريد يتعثر على ملعب الأمراء في باريس إعلان نتائج القبول الموحد لحملة الشهادات الأجنبية - رابط 25 مقـعـد طـب لأبناء العاملين بالبلقاء التطبيقية الخرابشة : النقابة تبحث عن مصالحها الشخصية .. العساف: الحكومة لم تقدم أي جديد في حوارها .. فيديو الشوبك : انطلاق فعاليات المنتدى الثقافي الاول - صور ظريف يقول: أمريكا تنكر الحقيقة بإلقائها اللوم على إيران في هجمات السعودية زيدان يَعِد جماهير ريال مدريد بما يريدون سماعه.. واليوفي يطمح لبداية جيدة

القسم : بوابة الحقيقة
الى الله....
نشر بتاريخ : 8/13/2018 8:02:35 PM
نضال الخرشة
لن يتوانى الحاج من جهات الأرض الأربعة برهة من الزمن وعيونه ترنو لبلاد رسالة سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم في إشعال فتيل روحه الايماني شعورا بعدالة السماء للبشرية التي ذاب في جسدها آنذاك أشكال الرحمة والعدل.....

فارس في الشرق والروم في الغرب ومحمد الهاشمي القرشي من بطون مضر الحمراء على موعد مع توقيت علم الله لإعادة صياغة مشهد البشرية وفق دستور رباني عظيم ترجم واقعا حياتيا بوثيقة السبعة بنود.

 أنه مجتمع الضم والجمع في مدينة رسول الأمة والبشرية جمعا ونحن على مشارفها في هذه اللحظات "المدينة المنورة"، مجتمع انصهر وينصهر في أسس اعماره الأنسان كونه بنيان الله في الأرض.

نظرة إلى ميمنة وأخرى إلى ميسرة على طول طريق الحاج يأسرك حينا قرع سنابك خيل أبا سليمان خالد عائدا من مؤتة في كرك الاردن فيهمس صوت نقشه على صخرة ميشع اننا عائدون فكانت العودة..... وكانت اليرموك النتيجة الدامغة لذاك المجتمع القائد، ويحيط فضاءات طريقك قصرا، اختلال شرط الجندية والطاعة في الإسلام حين انتصر خالد بالالتفاف قبل إسلامه وتأخر بن رواحة عن جيش مؤتة فكان الازورار في نعشه، أنه علم رسالة إقرأ التي اختلت في مجتمعات أمتنا فاختل وجودها..... 

أنه واقع المفاضلة الممزق في جدارية أمتي فيصله شرع الله والبناء الاستراتيجي المتين حزما وحسما وعملا حقيقا بمعجزة رسولنا الكريم لمشاريع إمبراطوريات الأمس البعيد التي تسعي قيادات عربية صادقة منها ما يتشرف برعاية حرمينا وأخرى ساعية للملمة جراح ثالثها وسط ظنون آخرين بما قاد لمشهد الازورار من قادة أقطار أمتي .

حتما مشروع المدينة سيعود وسط تكثيف لزراعة خلايا جذعية مبنية على رسالة الله " وكنتم خير أمة أخرجت للناس" حتما ستهزم مشاريع وتتحطم أخرى أمام إرادة الحزم ووحي ضمير قدسنا حينها لا يفيد المتيمم وبحور الماء الزلال تحيطه من كل صوب.

جميع الحقوق محفوظة © الحقيقة الدولية للدراسات والبحوث 2005-2018